2024-06-02

كيف سترد جماهير الإفريقي على استعراض الترجي مشهد خيالي في المدرجات بإمضـاء «الكـورفــا نورد»

من المنتظر أن يعرف دربي العاصمة عشية اليوم عرضا فرجويا كبيرا على مدرجات ملعب حمادي العقربي في رادس، وتعوّدت جماهير النادي الإفريقي على الإبداع من خلال الدخلات والأهازيج غير أن هذا الدربي يأتي في ظروف خاصة بعدما شهده دربي الذهاب من استعراض قوي لجماهير الترجي عبر دخلة مميزة وكراكاج» غير مسبوق في الملاعب التونسية. وحسب المعلومات التي تحصلت عليها «الصحافة اليوم» فإن دخلة الدربي ستعهد إلى مجموعة الأحباء «دودجارز» التي انطلقت في اعداد العدة في الأيام الماضية وتوحي كل المؤشرات بأن الدخلة ستكون استثنائية بكل المقاييس وعلى جميع المستويات حيث سنكتفي بهذا القول دون إطالة تفاديا للحساسيات بما أن جماهير النادي الإفريقي لا ترغب في الحديث كثيرا وإجابتها ستكون فقط على المدرجات خصوصا وأن جميع الأطراف تنتظر كيف سترد جماهير الأحمر والأبيض على الاستعراض الذي قامت به جماهير الترجي الرياضي في موقعة الذهاب. ولئن بات الإبداع والتجديد «ماركة» مسجلة باسم جماهير النادي الإفريقي فإن كل الأعين ستتجه نحو مدرجات المنعرج الجنوبي عشية اليوم من أجل مشاهدة ما ستفعله جماهير نادي باب الجديد التي ستكون حاضرة بأعداد قياسية في مباراة قد تمثل منعرج الموسم وعنوان «المصالحة» بين الجمهور واللاعبين في حال حصد النقاط الثلاث في أول دربي تحت قيادة شيخ المدربين التونسيين الجنرال فوزي البنزرتي.

مفاجآت بالجملة

من المفترض أن تشهد العروض الجماهيرية للنادي الإفريقي في مواجهة الدربي مفاجات بالجملة وأساليب قد تستخدم للمرة الأولى في تونس، وقد لا تقتصر الدخلة على مدرجات المنعرج الجنوبي «الفيراج» بل قد تشمل المدارج المكشوفة «البيلوز» في سيناريو قامت به في السابق جماهير الأحمر والأبيض للمرة الأولى في تونس خلال مواجهة نهائي كأس تونس ضد اتحاد بن قردان عند التتويج بالكأس عام 2016. وتبقى فرضية القيام بأكثر من دخلة في مواجهة الدربي ضد الغريم التقليدي الترجي الرياضي واردة بشدة في ظل حديث بعض الأطراف عن «كلاش» أو رسالة مباشرة موجهة لجمهور الجار أو ما شابه ذلك، والثابت أن جماهير النادي الإفريقي ستقوم بعرض استثنائي بكل المقاييس في مدرجات ملعب حمادي العقربي برادس في مقابلة لن تكون عادية أبدا بما أن كل المؤشرات التي تسبقها تؤكد بأن الحماس والفرجة حاضران بقوة.

سيناريو مغاير

بعد تأخير موعد انطلاق دربي العاصمة من الساعة الخامسة والنصف إلى الساعة السابعة ليلا ساد الاعتقاد لدى جماهير الترجي أن هذا التأخير مصدره الأساسي رغبة جماهير الإفريقي في القيام بـ»كراكاج» مماثل لما حصل في دربي الذهاب وإشعال عدد كبير من الشماريخ ليلا لكن المعلومات التي بحوزتنا تؤكد أن جماهير النادي الإفريقي لن تنسج على المنوال نفسه بل إن سيناريو مغاير في طريقه ليكون أمرا واقعا في موقعة عشية اليوم. ولم تتعود جماهير الإفريقي في السابق على تكرار ما يقوم به جماهير الجار وبالتالي فإن مفاجآت بالجملة حاضرة في دربي الإياب والمؤكد أن الفرجة ستكون حاضرة ومضمونة على المدرجات في انتظار حقيقة الميدان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

منتصر الوحيشي يكشف سبب تواضع أداء المنتخب : لـم نـجـد ثــوابــت اللــعــب والإصابات حـرمتنا مـن عناصر مهمة

اختار الناخب الوطني منتصر الوحيشي الظهور اعلاميا ساعات قليلة بعد عودة المنتخب إلى الأراضي …