2024-06-02

قد يكون الأخير جنبا إلى جنب: مـــريـاح وتــوغــاي لــوداع فــي قـيـمـة الحدث

سيكون لقاء اليوم «الدربي» الأخير للثنائي ياسين مرياح ومحمد أمين توغاي جنبا الى جنب بحكم اقتراب المدافع الدولي التونسي من التحول الى الأهلي القطري حيث تشير آخر المعطيات الى إمضائه عقدا يمتد موسمين في انتظار التأكيد الرسمي، في حين مازال مصير لاعب «الخضر» مفتوحا على جميع الاحتمالات رغم تواصل ارتباطه بفريق باب سويقة لموسم إضافي والرهانات الكبيرة في العام القادم لكن تلقيه عروضا في الصائفة المقبلة قد يعجّل برحيله وهو الذي كان حاضرا من جديد في قائمة منتخب بلاده شأن شأن زميله في محور دفاع الترجي ياسين مرياح الذي مازال خيارا أساسيا مع نسور قرطاج ما يؤكد وزنه الكبير.

وكوّن توغاي ومرياح ثنائيا ناجحا في محور دفاع الترجي حيث يتناغم اللاعبان كثيرا مع اختلاف خصال كل واحد منهما والخبرة التي امتلكاها مع تتالي المواسم ليكونا من أبرز الركائز في الفريق ويحملا الآمال في الموعد المرتقب ضد النادي الإفريقي والذي سيشدّ الأنظار مع قيمة الرهان بالنسبة الى الترجي الساعي الى المحافظة على أقل تقدير على فارق النقاط الذي يفصله عن أقرب ملاحقيه لتعبيد الطريق نحو التتويج بالبطولة.

اللقب الأول

يرنو ياسين مرياح الى تتـــويج مسيـرته مع الترجي والتــي اقتربت من النهاية بإحراز لقبه الأول ليكون الختام مسكا حيث كان موسمه الأول أبيض مع الفشل الكبير على الصعيدين المحلي والقاري قبل أن تتحسن الأمور في العام الثاني ببلوغ الدور النهائي لكأس رابطة الأبطال والذي ساوى ضمان مقعد في «مونديال» الأندية بالولايات المتحدة الأمريكية، في حين نجح زميله الجزائري في تذوق طعم التتويجات المحلية ليعمل على تحقيق البطولة الثالثة في رصيده والتي تبدو قريبة المنال.

وسيسعى مرياح الى الردّ على الانتقادات التي طالته في الآونة الأخيرة بسبب بعض الأخطاء التقديرية التي كان ثمنها باهظا مثلما كان الحال في مباراة النادي الصفاقسي وليس أفضل من مواجهة «الدربي» لإثبات أنه واحد من أفضل المدافعين في البطولة الوطنية حيث تزامن وجــوده مع اســتقرار كبـير في الـــخط الخلـفي نجح المدرب ميغيل كاردوزو في البناء عليه لتحقيق جانب هام من الأهداف المرسومة.

دور هجومي

غاب توغاي عن لقاء الذهاب بسبب الاصابة ليعوّضه هاني عمامو الذي نجح صحبة ياسين مرياح في مهمتهما وساهما في الفوز الثالث تواليا في مرحلة الذهاب، وتكررت المتاعب الصحية للمدافع الجزائري الذي غاب عن جانب من التدريبات الجماعية في هذا الأسبوع ليكون حضوره غير مؤكد تماما ورهين جاهزيته التامة، ولئن يملك الترجي البديل المناسب فإن الوزن الكبير لتوغاي يجعل مشاركته مؤثرة خاصة وأن مستواه مستقر كما أن تناغمه مع مرياح يقوي الحظوظ في تحقيق نتيجة إيجابية طالما أنهما يوفران الضمانات الكافية على مستوى التغطية أو التعامل مع الكرات الفضائية.

وعلاوة على الدور الدفاعي الذي يعتبر الأهم نظرا لقيمتها في منظومة كاردوزو، يمتاز الثنائي توغاي ومرياح بخاصيات هجومية وخاصة في التعامل مع الكرات الثابتة التي قد تحسم مواجهة الأجوار اذ كان دور اللاعبين فاعلا منذ الموسم الفارط وصنعا عديد الانتصارات الثمينة ليحملا الآمال دفاعا وهجوما وهو ما يحتاجه الترجي من عناصر الخبرة التي ستتحمل أعباء «الدربي» المفتوح على جميع الاحتمالات رغم أفضلية صاحب الريادة على مستوى الرصيد البشري وكذلك الأداء والنتائج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بسبب الإنذار الثالث : السميشي خارج الحسابات

يدخل مستقبل المرسى مواجهة الكأس في حالة معنوية صعبة بعد تلاشي حلم البقاء في الرابطة الأولى…