2024-06-02

انقلبت الصورة: الإفريقي يهاجم الـتـرجي بنجومه السابقين العبيدي والمزياني والبدوي

لن يرضى جمهور النادي الإفريقي بغير الانتصار في موقعة دربي العاصمة ضد الترجي الرياضي، ذلك أن أي نتيجة أخرى لن تغير في حال الافريقي معنويا قبل المنحى الرياضي وهو معطى يعيه المدرب فوزي البنزرتي الذي سيلعب كل أوراقه المتاحة وسيدفع بتشكيلة بصبغة هجومية من أجل تحقيق الهدف المنشود والبصم على أول انتصار له مع الفريق في البطولة. ويملك الاطار الفني للنادي الإفريقي خيارات إضافية على الصعيد الهجومي في دربي العاصمة حيث يستعيد الأحمر والأبيض خدمات الجزائري الطيب المزياني فضلا عن وجود كل من رشاد العرفاوي وحمدي العبيدي والنيجيري إيدوه وأيضا ادم قرب فيما تبقى مشاركة بسام الصرارفي بين الشك واليقين وبالتالي فإن هامش الاختيار يبدو واسعا بالنسبة إلى البنزرتي من أجل لعب الهجوم منذ البداية أمام جمهور متعطش للخروج بالنقاط الثلاث.

والمعروف أن البنزرتي لا يخاف منافسيه وعليه فإن نادي باب الجديد تحت قيادته سيهاجم الترجي الرياضي بكل نجومه وسيحاول استغلال حالة الشك التي دبت في نفوس لاعبيه بعد خيبة الفشل القاري من أجل الحاقه الهزيمة الثانية في مرحلة التتويج «البلاي أوف»، ولا يملك الافريقي ما يخسره في هذه المقابلة بما أنها ستمثل فرصة الأمل الأخير من أجل العودة في السباق لضمان مرتبة تخوّل للفريق ضمان مشاركة إفريقية الموسم المقبل وبالتالي فإن الانتصار وحده كفيل باعادة الروح إلى جميع الأطراف وغير ذلك فإن الوضع لن يختلف كثيرا.

الضغط منذ البداية

يعول المدرب فوزي البنزرتي كثيرا على بداية المقابلة ولعب الضغط على المنافس فمدرب النادي الإفريقي هو «ملك البريسينغ» والأكثر تعويلا على الجاهزية البدنية لجميع اللاعبين من أجل تضييق المساحات على المنافس والضغط على حامل الكرة من أجل خلق الأخطاء. وينتظر أن يكون وسط ميدان النادي الإفريقي مفتاح نجاح خطة «الكوتش» البنزرتي بما أن ثالوث الوسط سيكون أمام مهمة تعطيل مفاتيح لعب الترجي الرياضي ثم الذهاب نحو مهاجمة دفاعاته وهو ما يؤكد أن خيارات مدرب الإفريقي في أم المعارك ستكون مفتاح نجاحه من عدمها. وحاول البنزرتي شحذ همم لاعبيه خلال الحصص التدريبية على امتداد هذا الأسبوع فضلا عن محاولة تخفيف الضغط من أجل دخول المقابلة في وضع نفسي مناسب رغم أن جميع اللاعبين والمسؤولين على قناعة تامة بأن الإفريقي قد يخوض هذه الليلة مقابلة الموسم لأن الانتصار فيها سيغير عديد المعطيات. ولم ينتصر الترجي على النادي الإفريقي كضيف منذ 7 سنوات وتحديدا منذ عام 2017 حيث لا يرغب البنزرتي في كسر هذا الرقم في فترة إشرافه على المقاليد الفنية للأحمر والأبيض وبالتالي فإنه سيلعب كل أوراقه من أجل الخروج بالنقاط الثلاث في هذه المواجهة.

العبيدي وهدف في البال

يستبعد أن يدفع البنزرتي بحمدي العبيدي منذ البداية في دربي العاصمة ضد الترجي الرياضي ذلك أنه ينوي أن يبقيه كحل من الحلول التكتيكية أثناء ردهات المقابلة خصوصا وأن اللاعب لم يخض مواجهة الكأس ضد النادي القربي بسبب عقوبة الانذار الثالث لكنه أظهر في المقابل عزما كبيرا على التدارك خلال التمارين. وكان اخر هدف للإفريقي في الدربي بامضاء حمدي العبيدي الذي بصم على انتصار الأحمر والأبيض في الموسم الماضي حيث يرغب في المنعرج الأخير من الموسم في التدارك والتسجيل مجددا في شباك الترجي الرياضي خصوصا وأن العبيدي لم يعش هذا الموسم أفضل الفترات وكان بعيدا جدا عن المستوى الذي قدمه في الموسم الماضي لاعتبارات عدة لا يتحمل في المحصلة مسؤوليتها. والثابت حاليا أن النادي الإفريقي سيهاجم الترجي منذ البداية وسينزل بكل ثقله إلى المناطق الأمامية من أجل الخروج بالنقاط الثلاث خصوصا وأنها الأهم في هذه الفترة وقبل مواجهة كأس تونس ضد الاتحاد المنستيري في الفترة القليلة القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

منتصر الوحيشي يكشف سبب تواضع أداء المنتخب : لـم نـجـد ثــوابــت اللــعــب والإصابات حـرمتنا مـن عناصر مهمة

اختار الناخب الوطني منتصر الوحيشي الظهور اعلاميا ساعات قليلة بعد عودة المنتخب إلى الأراضي …