2024-05-31

مرياح يقترب من المغادرة : خـســارة للـتـرجـي.. أم لـلاعـب؟

اقتربت مسيرة المدافع ياسين مرياح مع الترجي من النهاية حيث تشير آخر المعطيات الى اتفاقه رسميا مع نادي الأهلي القطري في صفقة انتقال حرّ بحكم أن ارتباطه مع فريق باب سويقة يسدل عليه الستار في موفى الشهر الجاري، ولعب اللاعب الدولي السابق نعيم السليتي دورا كبيرا في حصول الزيجة التي مازالت غير رسمية خاصة وأنه يحظى بمكانة خاصة في الأهلي.

وكنا أشرنا في وقت سابق الى تقديم إدارة الترجي عرضا رسميا لمدافعها الدولي في أعقاب الترشح الى الدور النهائي لكأس رابطة الأبطال لكنه لم يحسم موقفه مع انتظاره عرضا خليجيا جاء من جديد من الأهلي القطري الذي طلب ودّ اللاعب منذ فترة الانتقالات الشتوية ثم تراجع عن فكرة ضمّه قبل أن يجد الطرفان صيغة للتفاهم خلال الأيام الفارطة.

ويعكس الخروج المرتقب لمرياح فشل سياسة الترجي مع اللاعبين المنتهية عقودهم حيث تأخر كثيرا في فتح الملف طالما وأن المدافع الدولي يعتبر من أهم الركائز وخاض أغلب المباريات رفقة الحارس أمان الله مميش ليتكرر سيناريو عديد العناصر المؤثرة التي غادرت دون مقابل لتكون الخسارة رياضية ومالية في الآن ذاته لكن السخط الجماهيري على مرياح قد يجعل خروجه أقل وطأة.

الجانب المالي أهم من الرياضي

سيعود ياسين مرياح الى الخليج بعد تجربة أولى حملت ذكرى سيئة مع العين الإماراتي حيث تعرّض لاصابة على مستوى الأربطة المتقاطعة لكنها لم تحل دون تحوله الى الترجي ومشاركته للمرة الثانية في كأس العالم، ويسير ابن جمعية أريانة نحو تفضيل الجانب المالي على المشروع الرياضي بحكم أنه سيكون على موعد في الموسم المقبل مع مشاركة تاريخية في «مونديال» الأندية في صورة بقائه كما أن بوابة الألقاب مفتوحة على مصراعيها في صورة مواصلة التجربة مع الأحمر والأصفر عكس محطته المرتقبة التي لا تبدو سهلة بحكم معاناة الفريق القطري الذي احتل المراكز الأخيرة في الموسم الفارط وكان مهددا بالنزول كما أنه ليس من القوى التقليدية رغم عراقته الكبيرة ليجازف مرياح بقبول عرض لا يملك ضمانات كبيرة لإنجاحه على الصعيد الرياضي.

ولم يعرف مرياح الاستقرار منذ خروجه من النادي الصفاقسي حيث قضى موسما مع أولمبياكوس ثم تحوّل الى البطولة التركية في مناسبتين على سبيل الإعارة من الفريق التركي قبل أن يشدّ الرحال الى البطولة الإماراتية في تجربة لم تدم سوى موسما وحيدا ليعود أدراجه الى تونس من بوابة فريق باب سويقة الذي راهن مدربه نبيل معلول قبل موسمين على قلب دفاعه في «مونديال» 2018.

أي حلول؟

أمام تعطل المفاوضات مع قلب الدفاع الأول، قد يلجأ الترجي الى فتح باب المفاوضات مع هاني عمامو الذي ينتهي عقده أيضا في موفى الشهر الجاري حيث لم تفاتحه الهيئة سابقا في ملف التجديد لكن الخروج الوشيك لياسين مرياح قد يعزّز آماله في البقاء لمواسم إضافية وهو الذي ينتظر فرصة حقيقية في ظل بقائه عنصرا بديلا، كما يؤشر التعويل على غيث الوهابي في مباراة النجم كمتوسط دفاع الى امكانية الاعتماد عليه في الموسم المقبل في هذا الدور رغم أن انتداب لاعب جديد سيفرض نفسه مع المشاركات الهامة التي تنتظر فريق باب سويقة وتحتاج الى عناصر تملك الخبرة والتجربة الضروريين لمجابهة متطلبات المرحلة القادمة والتي تغري أي عنصر بالانضمام إلى الترجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اجتماع مرتقب للمكتب الجامعي نحو حسم نظام البطولات خلال هذا الاسبوع

ينتظر أن يعقد المكتب الجامعي في الأسبوع الجاري اجتماعا حاسما لتحديد نظام البطولات في الموس…