2024-05-31

تدربا على انفراد : بن حميدة وتوغاي جاهزان مبدئيا لـ«الدربي»

تتواصل تحضيرات الترجي لمواجهة غريمه التقليدي النادي الافريقي في الجولة الثالثة من مرحلة التتويج وسط حرص من المدرب ميغيل كاردوزو على دعم الآليات الجماعية وخاصة من الناحية الهجومية التي حالت دون العودة من القاهرة بالتاج القاري بسبب الصيام عن التهديف في كامل أطوار الدور النهائي، ولئن أظهر فريق باب سويقة فاعلية أكبر على الصعيد المحلي فإن مخلّفات مواجهتي الأهلي المصري تجعل تعديل الأوتار ضروريا، كما يولي الاطار الفني الجانب الدفاعي الأهمية اللازمة في ظل المشاكل التي لاحت في المواعيد الفارطة لا سيما على مستوى التعامل مع الكرات الثابتة نقطة الضعف الوحيدة في المنظومة الدفاعية.

وشهدت العودة الى التدريبات غياب المدافع الجزائري محمد أمين توغاي والظهير الأيسر محمد أمين بن حميدة بسبب شعورهما ببعض الأوجاع التي لا تشكّل خطورة ليكتفيا بالتدرب على انفراد في انتظار اعطائهما الضوء الأخضر للالتحاق بالمجموعة ليكونا حاضرين ويدخل الترجي «الدربي» مكتمل الصفوف في انتظار ما ستحمله الحصص التدريبية الأخيرة والتي ستحسم اختيارات المدرب كاردوزو الذي سيكون مطالبا بالتحوير سواء في الأسماء الأساسية أو المنهج التكتيكي لإعطاء ديناميكية أكبر من الجانب الهجومي.

عمامو أو الوهابي للطوارئ

يفترض أن يلتحق محمد أمين توغاي اليوم أو غدا على أقصى تقدير بالتدريبات الجماعية بحكم أن الإصابة التي تعرّض لها لا تدعو للتخوّف وبالتالي سيظهر الترجي على الأرجح بثنائية العادة في المحور بوجود المدافع الجزائري صحبة ياسين مرياح الذي يحظى بثقة مطلقة رغم الشكوك التي تحوم حول مستقبله في ظل فرضية مغادرته صفوف الفريق في نهاية الشهر المقبل، ويبقى هاني عمامو وبدرجة أقل غيث الوهابي جاهزين للطوارئ ليكون تكرار سيناريو الذهاب واردا ولو بنسبة ضئيلة عندما عوّض الأول زميله الجزائري الذي تعرّض لاصابة قبل المواجهة لينجح في تقديم المستوى المطلوب ويساهم في تحقيق فوز ثمين، وتعرّض توغاي لاصابة قبل مواجهة النجم الساحلي لتفرض الالتزامات الهامة في رابطة الأبطال تجهيزه بسرعة ليكون حاضرا في الدور النهائي ويقدّم مستوى جيدا حيث كان وفيا لعاداته قبل أن تعاوده الأوجاع التي لن تحول مبدئيا دون ظهوره في لقاء الاجوار خاصة وأنه سيسابق الزمن من أجل التعافي وضمان الحضور مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم 2026.

ضريبة الدور النهائي

بدّد الظهير الأيسر محمد أمين حميدة جميع الشكوك بشأن مشاركته في موقعة الإياب ضد الأهلي بعد اصابته في مباراة الذهاب حيث تحامل على نفسه وكان حاضرا منذ البداية لكن مستواه لم يرتق الى الدرجة المأمولة شأنه شأن أغلب اللاعبين، وعلى غرار توغاي أحسّ بن حميدة ببعض الأوجاع التي جعلته يغيب عن التدريبات الجماعية ليومي الثلاثاء والاربعاء غير أن مشاركته في لقاء الأحد واردة بشدة في ظل عدم وجود بديل مناسب وخصوصا بعد إبعاد معوضه الأول أسامة السهيلي منذ لقاء الكأس ضد محيط قرقنة.

وعكس الجهة اليسرى التي يسيطر عليها الاستقرار منذ الموسم الفارط، قد يعرف الرواق الأيمن تحويرا بإقحام رائد بوشنيبة الذي تزامن ظهوره في الفترة الثانية للنهائي القاري مع تحسن كبير من الناحية الهجومية ليهدّد عرش محمد بن علي الذي لم يستغل الثقة التي منحه اياها المدرب كاردوزو في المواعيد الفارطة ليصبح التغيير واردا بشدة لضمان التوازن بين الجانبين الدفاعي والهجومي في مباراة سيدخلها النادي الإفريقي بقوة ما يجعل دفاع الترجي في اختبار حقيقي هدفه الأول قطع خطوة هامة نحو استعادة التاج المحلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لحسم مصير اللقب : هل يتخلى كاردوزو عن الحذر؟

يلاحق الترجي الرياضي في مواجهة الغد ضد الاتحاد المنستيري لقبه الأول بعد انتظار دام قرابة ا…