2024-05-26

المدير‭ ‬الجهوي‭ ‬لمعهد‭ ‬الإحصاء‭ ‬بولاية‭ ‬مدنين‭:‬ التعداد‭ ‬الرقمي‭ ‬يعد‭ ‬ثورة‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬تونس‭ ‬وهو‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه

أفاد‭ ‬المدير‭ ‬الجهوي‭ ‬للمعهد‭ ‬الوطني‭ ‬للإحصاء‭ ‬بمدنين‭ ‬موفق‭ ‬السعدي‭ ‬أن‭ ‬التعداد‭ ‬العام‭ ‬للسكان‭ ‬والسكنى‭ ‬2024‭ ‬هو‭ ‬أول‭ ‬تعداد‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬سيكون‭ ‬بصفة‭ ‬رقمية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬لوحات‭ ‬رقمية‭ ‬والجغرفة‭ ‬الرقمية‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬يعد‭ ‬ثورة‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬تونس‭ ‬لأن‭ ‬الطريقة‭ ‬الرقمية‭ ‬توفر‭ ‬دقة‭ ‬أكثر‭ ‬ونسبة‭ ‬خطأ‭ ‬أقل‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬طريقة‭ ‬التعداد‭ ‬العادية‭ ‬غير‭ ‬الرقمية‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬ضمان‭ ‬أقل‭ ‬تكلفة‭ ‬وأكثر‭ ‬اختصارا‭ ‬للوقت‭ ‬ويوفر‭ ‬نتائج‭ ‬في‭ ‬أقل‭ ‬وقت‭ ‬ممكن‭.‬

وأضاف‭ ‬أنه‭ ‬سيقع‭ ‬حصر‭ ‬جميع‭ ‬المباني‭ ‬والمحلات‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬عمادة‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬120‭ ‬يوم‭ ‬من‭ ‬ماي‭ ‬حتى‭ ‬سبتمبر‭ ‬وذلك‭ ‬بالاعتماد‭ ‬على‭ ‬مسح‭ ‬شامل‭ ‬بطريقة‭ ‬رقمية‭ ‬للتحضير‭ ‬للعد‭ ‬القبلي‭ ‬ثم‭ ‬الفعلي‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬نوفمبر‭ ‬المقبل‭ ‬حيث‭ ‬سيقع‭ ‬الاتصال‭ ‬بالأسر‭ ‬وتجميع‭ ‬كل‭ ‬المعطيات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالأسرة‭  ‬وذلك‭ ‬حتى‭ ‬موفى‭ ‬شهر‭ ‬ديسمبر‭ ‬يليها‭ ‬العد‭ ‬البعدي‭ ‬الذي‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬تقييم‭ ‬التعداد‭ ‬ليكون‭ ‬التعداد‭ ‬شاملا‭ ‬ثم‭ ‬المرحلة‭ ‬الأخيرة‭ ‬المتمثلة‭ ‬في‭ ‬جمع‭ ‬المعطيات‭ ‬ونشرها‭ ‬وتحليلها‭ ‬على‭ ‬أمل‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬نتائجه‭ ‬جاهزة‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬جوان‭ ‬أو‭ ‬جويلية‭ ‬على‭ ‬أقصى‭ ‬حد‭ ‬مؤكدا‭ ‬أهميته‭ ‬في‭ ‬إعداد‭ ‬المخطط‭ ‬التنموي‭ ‬2026-‭ ‬2030‭.‬

وبين‭ ‬أنه‭ ‬وقع‭ ‬انتداب‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأعوان‭ ‬سيخضعون‭ ‬للتكوين‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬الأيام‭ ‬القادمة‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬عملية‭ ‬العد‭ ‬بولاية‭ ‬مدنين‭ ‬تتطلب‭ ‬حوالي‭ ‬400‭ ‬عون‭ ‬بمختلف‭ ‬أصنافهم‭ ‬وحوالي‭ ‬20‭ ‬سيارة‭ ‬في‭ ‬العد‭ ‬القبلي‭ ‬و50‭ ‬سيارة‭ ‬للعد‭ ‬البعدي‭ ‬مع‭ ‬تركيز‭ ‬لجان‭ ‬جهوية‭ ‬ومحلية‭ ‬لتذليل‭ ‬مختلف‭ ‬الصعوبات‭ ‬داعيا‭ ‬المواطنين‭ ‬إلى‭ ‬التفاعل‭ ‬الايجابي‭ ‬مع‭ ‬أعوان‭ ‬التعداد‭ ‬مع‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬مطالبتهم‭ ‬بالشارة‭ ‬الخاصة‭ ‬بالتعداد‭ ‬عند‭ ‬الاتصال‭ ‬بهم‭ ‬في‭ ‬مساكنهم‭.‬

وأكد‭ ‬أن‭ ‬مختلف‭ ‬المعطيات‭ ‬مؤمنة‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬اختراق‭ ‬معلوماتي‭ ‬وكل‭ ‬المعلومات‭ ‬والمعطيات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالمواطنين‭ ‬وعائلاتهم‭ ‬مؤمنة‭ ‬بطريقة‭ ‬سرية‭ ‬طبق‭ ‬منظومات‭ ‬معلوماتية‭ ‬متطورة‭ ‬مذكرا‭ ‬بأن‭ ‬هذا‭ ‬التعداد‭ ‬الرقمي‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬هو‭ ‬التعداد‭ ‬الثامن‭ ‬بعد‭ ‬الاستقلال‭ ‬والثالث‭ ‬عشر‭ ‬منذ‭ ‬الانطلاق‭ ‬في‭ ‬التعداد‭ ‬سنة‭ ‬1921‭ ‬أي‭ ‬منذ‭ ‬قرن‭ ‬على‭ ‬بداية‭ ‬أول‭ ‬تعداد‭.‬

هذا‭ ‬وقد‭ ‬احتضنت‭ ‬ولاية‭ ‬مدنين‭ ‬مؤخرا‭ ‬جلسة‭ ‬عمل‭ ‬حول‭ ‬الإعداد‭ ‬للتعداد‭ ‬العام‭ ‬للسكان‭ ‬والسكنى‭ ‬بحضور‭ ‬مختلف‭ ‬الأطراف‭ ‬المعنية‭ ‬للنظر‭ ‬في‭ ‬كيفية‭ ‬مساهمتها‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭ ‬وما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬توفره‭ ‬من‭ ‬سيارات‭ ‬وفضاءات‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المعتمديات‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الميناء التجاري بجرجيس : استقبال أول رحلة لباخرة قرطاج دون تسجيل تأخير

استقبل الميناء التجاري بجرجيس صباح يوم السبت 15 جوان 2024 أول رحلة لباخرة قرطاج خلال هذه ا…