2024-05-25

في الموعد الأهم : رودريغاز لــــــــكسر صيامـــــــه في رابـطـة الأبطال

مازال المهاجم البرازيلي رودريغو رودريغاز يلاحق هدفه الأول في رابطة الأبطال حيث رافقه الفشل في جميع المواجهات التي خاضها منذ دور المجموعات وبلغت 8 كان خلالها أساسيا لكن بصمته غابت عكس مستواه على الصعيد المحلي بوصوله الى مرمى جميع منافسي الترجي في «البلاي أوف» ليقترب من اللحاق بهداف البطولة بوبكر تراوري الذي غادر نحو البطولة الليبية وفي رصيده عشرة أهداف مقابل ثمانية لقلب هجوم فريق باب سويقة منها ست في المرحلة الثانية أحدثت المنعرج الحاسم في سباق اللقب الذي أصبح قريبا من زملاء غيلان الشعلالي.

ولم تنعكس النجاعة اللافتة في البطولة على أداء رودريغاز في رابطة الأبطال رغم وجوده دون منافسة مع تراجع أسهم محمد علي بن حمودة وكذلك ابتعاد الغامبي كيبا سو عن الحسابات ليكون البرازيلي أمام حتمية إيجاد ثوابته في الموعد الأهم للترجي في المسابقة القارية والذي سيكون رهانه لقب غاب عن الخزائن منذ أربعة مواسم وساهم بشكل مباشر في خروج عديد اللاعبين والمدربين من الباب الصغير حيث تعتبر رابطة الابطال الهدف الأسمى لفريق باب سويقة مهما كانت وضعيته.

ثقة مطلقة

يحظى «جلاد» حراس البطولة الوطنية بثقة مطلقة من المدرب البرتغالي ميغيل كاردوزو الذي يراهن كثيرا على مهاجمه سواء في إنهاء الهجمة أو خلق وضعيات مناسبة لزملائه وهو ما تأكد في مباراتي نصف النهائي عندما صنع هدفي الفوز ضد صان داونز بتمريرتين سحريتين لمواطنه يان ساس ورائد بوشنيبة، ولئن يعتبر النجاح الجماعي أهم من الأرقام الفردية فإن دور رودريغاز سيكون مهما للغاية في تحديد مدى قدرة الترجي على إحراز اللقب الغالي ذلك أنه مطالب بتحسين معدلاته التهديفية التي لم ترتق إلى المستوى المطلوب لكنها لم تحل دون وصوله إلى الدور النهائي.

كان رودريغاز قريبا للغاية من افتتاح «باكورة» أهدافه في رابطة الأبطال عندما أتيحت له فرصة ذهبية في الدقيقة الخامسة من لقاء الذهاب لكن ضربته الرأسية لم تسكن المرمى ليضيع فوز ثمين كان سيجعل تعامل الترجي أسهل في موعد اليوم، وسيكون هداف الترجي في هذا الموسم أمام فرصة للتعويض ووضع اسمه ضمن قائمة من اللاعبين الذين كتبوا التاريخ مع فريق باب سويقة في القارة السمراء وهو ما يفرض عليه التحلي بالنجاعة والتركيز لتجسيم الفرص المتاحة والتي لن تكون كثيرة نظرا لحجم الرهان وسعي كل طرف الى تحصين دفاعه ليكون تجسيم أكبر عدد من الفرص المتاحة «مفتاح» الدور النهائي.

صواب الاختيار

سيعمل رودريغاز على تأكيد صواب اختيارات الترجي في التعاقدات الخارجية في هذا الموسم وخاصة في مقدمة الهجوم التي طبّعت في السنوات الأخيرة مع الفشل مع تعدد المدارس إذ حلّ مهاجمون من الجزائر وغانا والكوت ديفوار وغيرها من الدول الإفريقية دون أن ينجح أي منهم في الصمود طويلا بسبب العجز عن حلّ المشاكل الهجومية التي كبّلت الفريق طويلا، وأظهر المهاجم البرازيلي قدرات مطمئنة رغم مروره بفترة فراغ في منتصف الموسم لكن التأكيد ضروري في لقاء الحسم الذي يستوجب من كل لاعب تقديم أفضل ما لديه لدخول التاريخ من أوسع أبوابه ويؤكد أن الاستنجاد بالمدرسة اللاتينية كان الخيار المناسب في الوقت المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بسبب الإنذار الثالث : السميشي خارج الحسابات

يدخل مستقبل المرسى مواجهة الكأس في حالة معنوية صعبة بعد تلاشي حلم البقاء في الرابطة الأولى…