2024-05-25

بوشنيبة حلّ الطوارىء : مـشــاركة بـن حـمـيـدة واردة بشدة

يدخل الترجي مباراة الحسم ضد الأهلي المصري بصفوف شبه مكتملة حيث شارك الظهير الأيسر محمد أمين بن حميدة في التدريبات الأخيرة التي أقيمت بالعاصمة المصرية القاهرة لتكون مشاركته واردة بشدة وهو ما يجعل هامش التحوير ضئيلا إن لم يكن منعدما في ظل حرص المدرب البرتغالي ميغيل كاردوزو على المحافظة على نفس الخيارات التي قادت الترجي الى نجاحات كبيرة في المسابقة، كما لن يطرأ تغيير على الرسم التكتيكي حيث لن يلجأ الاطار الفني للمناورة باعتبار أنها قد تُفقد المجموعة ثوابتها المعتادة ليدخل فريق باب سويقة الموقعة بنفس الآليات الفردية والجماعية.

في الدفاع: بن علي ظهير أيمن أو أيسر؟

بدّد الظهير الأيسر محمد أمين بن حميدة المخاوف بشأن اصابته في مباراة الذهاب حيث تدرب على انفراد في منتصف الأسبوع ليلتحق تدريجيا بالمجموعة ويصبح ظهوره واردا بشدة وبالتالي سيكون جاهزا بنسبة كبيرة لمواصلة اللعب ضمن الأساسيين في غياب معوّضه أسامة السهيلي الذي كان خارج القائمة لأسباب فنية، وسيكون الظهير الأيمن رائد بوشنيبة حل الطوارىء في صورة ما ارتأى الاطار الفني عدم المجازفة ببن حميدة حيث سيستعيد مكانه الأساسي على أن يتغيّر تمركز محمد بن علي الى الرواق الأيسر وهو دور سبق له شغله مع النادي الصفاقسي.

ولن تعرف باقي المراكز الخلفية بوجود الحارس أمان الله مميش الساعي للمحافظة من جديد على عذارة شباكه للمساهمة في العودة بالتاج القاري من القاهرة وثنائي المحور محمد أمين توغاي وياسين مرياح الذي لا يقلّ دوره أهمية في ظل الخبرة التي يملكها اللاعبان المطالبان أيضا باستغلال الكرات الثابتة وصنع الفارق مثلما فعلا في عديد المناسبات.

في الوسط: الثلاثي القوي

سيدعم المدرب كاردوزو عنصر الاستقرار في وسط الميدان الذي سيكون في مواجهة قوية ضد نظيره من الأهلي سيحسم المتفوق فيها اللقاء، ولئن قام روجي أهولو وحسام تقا وغيلان الشعلالي بواجباتهم الدفاعية على الوجه الأكمل في قمة رادس فإن تحسين الآليات الهجومية مطلوب من المثلث القوي في وسط الميدان دون إغفال التغطية وتأمين المنطقة الخلفية ذلك أن التوازن سيلعب دوىا حاسما في لقاء العودة وهو ما ركّز عليه الاطار الفني في التدريبات الفارطة من خلال البحث عن تنويه اللعب وخلق التفوق العددي في منطقة المنافس.

وأكدت المباريات الفارطة الفوارق الكبيرة بين الثلاثي الأساسي في وسط الميدان وبقية الأسماء الاحتياطية لكن إمكانية التعويل على النيجيري أوناشي أغبيلو أثناء اللعب تبقى واردة بشدة في ظل قوته البدنية التي تؤهله لكسب الحوارات الثنائية وتقليص خطورة الأهلي ليكون بالتالي إحدى الأوراق الرابحة التي سيلعبها كاردوزو أثناء اللعب لكبح جماح الفريق المحلي.

في الهجوم: دون تحويرات

لم يكن الخط الأمامي في أفضل حالاته في مقابلة الذهاب بفشله في نقل الخطر باستمرار الى مرمى الأهلي ليكون التعادل السلبي نتيجة حتمية لغياب المجازفة من الجانبين وكذلك غياب الحلول من جانب الترجي على مستوى تنويع اللعب أو الاختراق من الرواقين أو في العمق، ورغم ذلك لن يعرف الشق الهجومي تحويرا على مستوى الأسماء بالتعويل على الثلاثي الأجنبي يان ساس وحسام غشة ورودريغو رودريغاز الذي سيحاول استغلال تقدم الأهلي للهجوم للاستفادة من المساحات الشاغرة والوصول الى مرمى مصطفى شوبير.

ويبقى أسامة بوقرة حلا مهما لما يمتلكه من قدرات فنية تؤهله لصنع الفارق في الرواق الأيسر الذي كان معطلا في لقاء الذهاب بسبب تركيز حسام غشة على واجباته الدفاعية ما جعل ظهير الأهلي محمد هاني في راحة، كما قد يسعى المدرب كاردوزو للمجازفة في الفترة الثانية باقحام مهاجم ثان مع وجود محمد علي بن حمودة وكيبا سو والقادرين على تقديم يد المساعدة رغم المشاكل التي يعيشها الأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اجتماع مرتقب للمكتب الجامعي نحو حسم نظام البطولات خلال هذا الاسبوع

ينتظر أن يعقد المكتب الجامعي في الأسبوع الجاري اجتماعا حاسما لتحديد نظام البطولات في الموس…