2024-05-24

المنتخب يستعد لمواعيد جوان قريباً : تربص أولى بمشاركة مجموعة مصغرة

من المفترض أن يشرع المنتخب الوطني في الإعداد لمقابلات شهر جوان القادم، عندما سيواجه غينيا الاستوائية في رادس ثم سيلعب أمام ناميبيا، في إطار الجولتين الثالثة والرابعة بحثاً عن الوصول إلى النقطة 12 في تصفيات كأس العالم 2026.

وعلى غرار السنوات الماضية، فقد انتهى موسم عديد اللاعبين الناشطين في أوروبا رسمياً منذ أيام بنهاية دوريات فرنسا وألمانيا وإنقلترا وبالتالي فإن المدرب منتصر الوحيشي برمج تربصا خاطفاً لعدد من اللاعبين انطلاقاً من يوم 25 ماي الحالي، حتى لا يتأثروا بتوقف النشاط، على غرار علي العابدي وأسامة الحدادي وعيسى العيدوني وكذلك محمد علي بن رمضان، ذلك أن كل العناصر التي توقف نشاطها الرسمي وفرقها أوقفت التدريبات ستكون حاضرة في المرحلة القادمة وهي تربص للإعداد البدني فقط حتى لا يتأثر اللاعبون بتوقف النشاط. ومن المفترض أن يلتحق بقية اللاعبين في وقت لاحق بالتربص وذلك بعد انتهاء مختلف الالتزامات وخاصة منهم نجوم الترجي الرياضي والنادي الإفريقي باعتبار أن لقاء الدربي سيقام يوم 2 جوان القادم بعد تعديلات كثيرة على موعده.

دون مفاجآت

وفق آخر التسريبات، فإن القائمة الجديدة لن تعرف مفاجآت تذكر، حيث يتوقع أن يغيب عنها معز حسن حارس النادي الإفريقي، ولن يعرف عدد اللاعبين من البطولة ارتفاعا ذلك أن المدرب سيوجه الدعوة إلى العناصر الكلاسيكية، مثل علاء غرام وياسين مرياح وبشير بن سعيد وكذلك أمان الله مميش، ولكن المفاجأة تبقى قائمة بناء على ما سيحصل خلال مقابلات نهاية الأسبوع وخاصة في مواجهة النجم الساحلي والملعب التونسي. كما أن المدرب الوطني سيعطي الأولوية مجددا إلى العناصر التي تلعب خارج تونس وهو أمر طبيعي بما أن مقابلات البطولة لم تشهد بروز أسماء قوية باستثناء ثنائي الملعب التونسي، حمزة الخضراوي وحمزة بن عبدة ولكن كل واحد منهما يجد منافسة قوية ولن يكون من السهل عليه أين يضمن مكاناً في المجموعة في الوقت الحالي.

المساكني يغيب؟

يبدو أن عودة يوسف المساكني إلى المنتخب الوطني مؤجلة ذلك أن نجم نادي الدحيل القطري، تبدو مستبعدة خلال التربص الحالي وهذا لا يعني اعتزالا نهائياً من المنتخب الوطني بل يبدو أنه يريد تمديد فترة ابتعاده عن المنتخب الوطني إلى حين اتخاذ قرار نهائي، ولم تتوفر معلومات عن حصول اتصالات بين المساكني والمدرب الوطني ولكن من الواضح أن هناك بعض التطورات التي تجعل عودة “النمس” مستبعدة بشكل كبير في الوقت الحالي رغم أنه مازال قادراً على المساعدة، وقد يغير موقفه قريبا ويكون إلى جانب بقية اللاعبين للاستفادة من خبرته وخاصة مهاراته العالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

هدفه الأخير كان ضد الإفريقي : صـَمتُ الجويني أفسد الحسابات

منذ آخر لقاء أمام النادي الإفريقي يوم 26 ديسمبر الماضي، فشل المهاجم هيثم الجويني في تسجيل …