2024-05-23

وسط توقعات ببلوغ صابة الحبوب 12 مليون قنطار: استعدادات حثيثة لموسم الحصاد في عدة ولايات

انطلقت منذ حوالي أسبوعين وزارة الفلاحة والموارد المائية بالتنسيق مع الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري ومختلف الهياكل المعنية في عقد جلسات تتعلق بالاستعدادات التقنية واللوجستية لموسم الحصاد الذي انطلق في بعض الولايات، وذلك وفق ما أفاد به عضو المجلس المركزي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري أنيس الخرباش لـ «الصحافة اليوم» حيث أكد أنه تمت زراعة قرابة 970 ألف هكتار من الحبوب خلال الموسم الحالي، وعلى الرغم من أن انطلاقة الموسم كانت متأخرة مقارنة بالمواسم الماضية الا انها كانت طيبة حيث تزامنت مع هطول كميات هامة من الأمطار خلال أشهر نوفمبر، ديسمبر، جانفي وفيفري وكان مستوى الانبات جيّدا جدا.

في المقابل أشار الخرباش الى أن الارتفاع غير المسبوق لدرجة الحرارة خلال شهر مارس أثر بشكل كبير على صابة الحبوب وتسبب في تراجع بنسبة 20 %، مشيرا إلى أنه وقع إتلاف العديد من مساحات الحبوب بولايات جندوبة والكاف حيث لم يتمكن الفلاحون من الظفر بحصص من الري التكميلي لانقاذ محاصيلهم على اعتبار نقص مياه السدود وبطبيعة الحال الأولوية تكون لمياه الشرب.

وقد انطلقت ولاية القيروان يوم أمس في عملية الحصاد لمادة الشعير ومن المنتظر أن تشرع في حصاد مادة القمح يوم 25 من الشهر الجاري، ومن المنتظر أن تبدأ ولاية سليانة في عملية حصاد الشعير يوم 27 ماي الحالي وحصاد مادة القمح يوم 5 جوان المقبل. ولفت محدثنا إلى أنه خلال الجلسات المتتالية التي تم عقدها والمتعلقة بالاستعداد لموسم الحصاد أكد الحاضرون على ضرورة تعديل آلات الحصاد وتأطير الفلاحين لتقليص نسبة الضياع الكبرى التي تتجاوز نسبة 10 % جراء عدم التعديل الأنسب لآلات الحصاد. أما بالنسبة إلى عملية التجميع فانه سيتم فتح 197 مركز قار منها 10 مراكز جديدة . كما تم التأكيد كذلك على ضرورة تخزين الصابة في ظروف مناسبة وتهيئة المسالك الفلاحية إلى جانب اعتماد الإجراءات اللازمة لحماية الصابة من الحرائق.

من جهته دعا الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري الى ايداع كميات لابأس بها من القمح والشعير بديوان الحبوب كمخزون من البذور على امتداد العامين المقبلين، مؤكدا أن المخزون الحالي من الحبوب بالديوان صفر.

وبخصوص مؤشرات الموسم الحالي من الحبوب قال عضو المجلس المركزي بالمنظمة الفلاحية أنه أفضل بكثير من الموسم الماضي حيث من المتوقع أن تكون الحصيلة في حدود 12 مليون قنطار منها 8 مليون قنطار من القمح والشعير، مقارنة بالموسم الماضي حيث كانت في حدود 3 مليون قنطار.

ويتوقع الخرباش أن توفر الصابة الحالية حوالي 50 % من حاجياتنا من القمح الصلب و٪10 من القمح اللين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مع تواصل موجة الحر : تذمّر في بعض الولايات على خلفية الانقطاعات المتكرّرة للماء

رغم هطول كميات هامة نسبيا من الأمطار في شتاء 2023 / 2024 فان مخزون السدود لم يتجاوز ٪35 خل…