2024-05-23

قبل موعد الحسم : دفاع قوي سلاح التـرجي للـحصـول علـى الـنـجمة الخامسة

يجري الترجي مرانه الأول في القاهرة التي وصل اليها أمس في رحلة خاصة استعدادا لموقعة الحسم التي ستجمعه بالأهلي في اياب الدور النهائي لكأس رابطة الأبطال الافريقية، ويفترض أن يكون المدرب ميغيل كاردوزو قد حسم جانبا هاما من اختياراته في التدريبات التي دارت بتونس على أن يضع آخر اللمسات على التشكيلة الأساسية في الحصتين المبرمجتين بالعاصمة المصرية مع التركيز على بعض الجوانب الهامة على غرار التمركز والانتشار داخل الميدان فضلا عن الكرات الثابتة الدفاعية والهجومية.

ورغم أن كل فريق كتاب مفتوح للآخر، زادت مباراة الذهاب في توضيح الصورة للمدربين ميغيل كاردوزو ومارسيل كولر لتصبح الكرة في مرماهما من أجل إعداد الخطة المناسبة للتتويج حيث سيعمل كل واحد منهما على البناء على المكتسب الوحيد من موعد رادس وهو الصلابة الدفاعية في انتظار تعديل الأوتار من الناحية الهجومية بما أن الطريق نحو اللقب يمرّ عبر التسجيل لتفادي المرور الى الركلات الترجيحية.

ومن هذا المنطلق، سيواصل  كاردوزو التعويل على الصلابة الدفاعية مع العمل على تكرار إنجاز الدور الفارط ضد صان داونز أو إعادة سيناريو المحطة التي سبقتها أمام أسيك أبيدجان أجل العودة باللقب رغم الاختلاف الكبير بين المنافسين وكذلك الوضعية ذلك أن الترجي سيواجه منافسا متعوّد على الرهانات ومتشبّع بثقافة التتويجات التي تجعله يخرج بسلام من المطبات الصعبة ويهيمن على مسابقته المفضّلة.

منظومة دفاعية قوية

لعبت المنظومة الدفاعية دورا كبيرا في الوصول الى الدور النهائي حيث حقق الترجي أرقاما لافتة جعلته على مرمى حجر من النجمة الخامسة اذ تفادى قبول أهداف في 12 مباراة من مجموع 13 خاضها  في هذه النسخة وسط بروز لافت لحامي عرينه امان الله مميش الذي خطف الاضواء في سن العشرين وبات أول حارس ينجح في المحافظة على عذارة شباكه في 11 مقابلة منها تسع على التوالي.

وستتحمّل المنطقة الخلفية أعباء لقاء العودة التي سيكون خلالها الأهلي مطالبا بفرض أسلوبه وهو ما يجعل الترجي في امتحان حقيقي غير أن المستوى الثابت في موعد رادس وعدم ارتكاب أخطاء من العوامل التي سترفع في منسوب الثقة لدى مدافعي الترجي في انتظار تحديد مشاركة الظهير الأيسر محمد أمين بن حميدة من عدمها، ويزيد التألق اللافت للطوغولي روجي أهولو والتزام لاعبي الخط الأمامي بواجباتهم الدفاعية في إرساء الاطمئنان وتقوية حظوظ الترجي في كسب الرهان الصعب.

الأهلي أفضل دفاعيا

لئن تعتبر المنظومة الدفاعية المتماسكة نقطة قوة الترجي الأولى، فإنه سيواجه منافسا يتفوق عليه في هذه الناحية حيث يملك الأهلي أفضل خط دفاع في المسابقة بقبوله هدفا وحيدا كان في دور المجموعات وبالتالي سيعمل على تأكيد هذا المعطى الهام لتفادي قبول هدف يلخبط حساباته ويجعل ممثل كرة القدم التونسية قريبا من الحصول على اللقب الغالي والذي كان هدفا صعب المنال في بداية الموسم في ظل المشاكل التي عاناها الترجي في البطولة العربية والدوري الإفريقي وكانت خارج تونس.

وبرهن الأهلي في مباراة الذهاب عن صلابته بوجود لاعبين يملكون خبرة كبيرة لكن شباكه كادت تهتز مبكرا بسبب خطإ في التمركز لم يستغله البرازيلي رودريغو رودريغاز، ومثلما نجح في كسر الأرقام المتميزة لصان داونز وألحق به هزيمتين تاريخيتين سيعمل فريق باب سويقة على إذاقة حامل اللقب مرارة الهزيمة الأولى في النسخة الأولى ولمدربه كولر خارجيا عبر استغلال المساحات وخلق وضعيات عدم توازن في دفاعه المتين وهي لعبة يتقنها المدرب البرتغالي كاردوزو لكنها تستوجب بذل مجهودات مضاعفة لتحسين المعدلات الهجومية التي لا تعتبر جيدة رغم الوصول إلى الدور النهائي حيث اكتفى الفريق بتسجيل تسعة أهداف منذ الدور التمهيدي وهو رقم ضعيف يؤكد هيمنة الجانب الدفاعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اجتماع مرتقب للمكتب الجامعي نحو حسم نظام البطولات خلال هذا الاسبوع

ينتظر أن يعقد المكتب الجامعي في الأسبوع الجاري اجتماعا حاسما لتحديد نظام البطولات في الموس…