2024-05-22

اليوم التحول الى القاهرة : حــالـة طـوارىء بـسـبــب الـجـهـة الـيـســـرى

يشدّ الترجي الرياضي بعد ظهر اليوم على متن طائرة خاصة الرحال الى القاهرة تأهبا لمباراة العودة ضد الأهلي المصري على درب التتويج بكأس رابطة الأبطال الافريقية بعد أن انتهى الحوار الأول بالتعادل السلبي ما أبقى الحظوظ شبه متساوية رغم الأفضلية النسبية لحامل اللقب الذي سيعمل على استغلال عاملي الأرض والجمهور لتدعيم رصيده القياسي، وسيجري الترجي حصتين تدريبيتين سيحسم خلالهما الاطار الفني اختياراته النهائية والتي قد لا تكون مختلفة  كثيرا عن سابقاتها.

ومن المنتظر أن تشهد الرحلة حضور كافة العناصر بمن فيها الظهير الأيسر محمد أمين بن حميدة الذي تعرّض في موقعة الذهاب لالتواء في أحد أصابع القدم ولم تكشف الفحوصات الطبية التي أجراها في مطلع الأسبوع الجاري عن مدى قدرته على المشاركة في لقاء الحسم وهو ما سيتوضّح رسميا في آخر 48 ساعة ليكون الاطار الفني في حالة طوارئ في صورة عدم إمكانية الاعتماد على الظهير الأيسر الأول للترجي الهاجس الأكبر الذي سيسيطر على المدرب ميغيل كاردوزو في ظل غياب البديل المناسب حيث كان أسامة السهيلي خارج القائمة في المباراتين الفارطتين ما يعكس عدم قناعة بقدراته، وبعد أن تأكدت خسارة الأهلي لنجمه التونسي علي معلول مازالت مشاركة محمد أمين بن حميدة بين الشك واليقين وبالتالي قد يخسر طرفا النهائي ظهيريهما الأساسيين اللذان يعتبران من أهم الركائز.

تحوير تكتيكي

تبدو فرضية الاعتماد على ثلاثي في المحور من خلال الزجّ بهاني عمامو رفقة محمد أمين توغاي وياسين مرياح من الخيارات المطروحة لتعويض محمد أمين بن حميدة وهو ما سيمكّن من سدّ الفراغ المرتقب الذي سيتركه الأخير وخاصة في الحالة الدفاعية حيث سيعمل الترجي في المقام الأول على تأمين التغطية وغلق المساحات أمام الأهلي المطالب بصنع اللعب والذي سيحاول فرض أسلوبه منذ البداية وانتهاج طريقة مغايرة لما اعتمده في رادس عندما اختار تعبئة وسط الميدان ولم يجازف كثيرا.

وسيعتمد الترجي في صورة التعويل على ثلاثي في المحور على حسام غشة أو أسامة بوقرة في دور ظهير أيسر ليتكفّل بالأساس بمهمة تأمين المنطقة الخلفية لكن الغموض سيكون قائما حول اللاعب الذي سيدفع ثمن هذا التوجه وهو ما يجعل الحسم صعبا في المأزق الكبير الذي يواجهه كاردوزو المطالب أيضا بتعديل الأوتار من الناحية  الهجومية لتكرار النجاح الذي عرفه في بريتوريا ضد صان داونز.

تغيير تمركز

قد يعمد الاطار الفني الى تغيير تمركز أحد اللاعبين لتعويض محمد أمين بن حميدة اذا ما تأكدت عدم جاهزيته ذلك أن المجازفة بإقحامه قد تكون عواقبها وخيمة، ومن ضمن العناصر التي قد تظهر في الرواق الأيسر محمد بن علي الذي سبق له الاضطلاع بهذا المركز مع النادي الصفاقسي وبالتالي سيكون من الخيارات المطروحة في لقاء العودة مقابل إعادة رائد بوشنيبة الى التشكيلة الأساسية ليطغى بالتالي التوازن على الخط الخلفي الذي سيتحمّل من جديد أعباء المباريات خارج تونس.

وتعزّز قناعات كاردوزو فرضية التعويل على ظهير أيمن في الرواق المقابل ذلك أنه تشبث بنفس الخيار منذ توليه المهمة ومن المستبعد أن يقوم بالتحوير في موعد حاسم ومصيري وبالتالي لن تطرأ تعديلات على الرسم التكتيكي 4-3-3 والقائم على وجود ثنائي في المحور وثلاثي في وسط الميدان يقوم بأدوار مزدوجة لتكون اللحمة حاضرة بين مكونات الفريق وهو ما انعكس على نتائجه في الشطر الثاني من السباق وخاصة في المواعيد الكبرى التي كانت الواقعية كلمة السر في نجاحه ووصوله الى الدور النهائي ليراهن على النجمة الخامسة في رصيده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بسبب الإنذار الثالث : السميشي خارج الحسابات

يدخل مستقبل المرسى مواجهة الكأس في حالة معنوية صعبة بعد تلاشي حلم البقاء في الرابطة الأولى…