2024-05-18

مشاركة تونس في معرض الصناعات الغذائية بمونتريال من 15 إلى 17 من الشهر الحالي : نحو مزيد الدفع بالصناعات الغذائية التونسية وولوجها  العالمية ودعم تصديرها

دعما لقطاع المنتجات الغذائية ولمزيد التعريف بما تزخر به بلادنا من تنوع في المنتجات الفلاحية على غرار زيت الزيتون أو كما يصطلح على تسميته «بالذهب الأخضر» ،شاركت تشكيلة من الشركات التونسية المنتجة والمصدرة لزيت الزيتون إلى جانب مجموعة من الشركات الأخرى الناشطة في مجال الصناعات الغذائية ، في أكبر المعارض الدولية للصناعات الغذائية بمونتريال بكندا وذلك خلال الفترة الممتدة من 15 إلى 17 ماي الجاري .

ويعد هذا المعرض من التظاهرات الدولية المهمة لا سيما في مجال النهوض بالصناعات الغذائية باعتباره يحظى بمشاركة عديد الدول المعروفة بمنتجاتها الغذائية ذات الجودة العالمية .

وتمثل مشاركة تونس في هذه التظاهرة الدولية فرصة هامة بالنسبة للشركات المنتجة لزيت الزيتون الذي أصبح يكتسح أغلب الأسواق العالمية ومنافسا بارزا للأسواق الأخرى على غرار السوق الإيطالية والاسبانية على اعتبار أن هذين البلدين من أكبر المنتجين لزيت الزيتون في العالم .

لعل من الأهداف الأساسية التي يسعى هذا المعرض إلى بلوغها ،ربط الصلة بين مختلف الشركات المنتجة أو المصدرة للمنتجات الغذائية من مختلف دول العالم وعقد لقاءات شراكة بينها والأهم من ذلك تبادل الخبرات والأفكار بين مختلف الفاعلين.

من جهتها تعمل الشركات التونسية المشاركة في هذه التظاهرة على مزيد دفع نسق التصدير خاصة في ما يتعلق بزيت الزيتون التونسي واكتساب أسواق جديدة واعدة بقطع النظر عن الأسواق التقليدية بما من شأنه أن يعزز مستوى التصدير علما وأن عائدات التصدير من زيت الزيتون قد تطورت بنسبة 91 % خلال الفترة الممتدة من 1 نوفمبر 2023 الى غاية 30 أفريل المنقضي بالمقارنة مع الفترة ذاتها من السنة المنقضية وذلك وفق مؤشرات الديوان الوطني للزيت .

كما تم تسجيل تحسن في الكميات المصدرة من زيت الزيتون المعلب بنسبة 27 %  خلال الفترة  نفسها .

هذا وقد تميز زيت الزيتون التونسي على المستوى الدولي خلال السنة المنقضية خاصة بعد حصوله على 211 ميدالية في مختلف المسابقات الدولية لزيت الزيتون والتي تم تنظيمها في أوروبا وأمريكا وآسيا لأحسن زيت زيتون بكر ممتاز ، وحازت 52 شركة تونسية على ميداليات في 33 مسابقة دولية لزيت الزيتون .  ولأن قطاع الزياتين من الركائز الأساسية للاقتصاد التونسي باعتباره يوفر موارد مالية لخزينة الدولة ، فان مجهودات الدولة تنصب على مزيد تطوير هذا القطاع والنهوض به ، والعمل على تشجيع الفلاحين على مزيد الاستثمار في هذا القطاع بالرغم من العوامل المناخية الصعبة ونقص الأمطار التي أثرت على هذا القطاع وعلى القطاع الفلاحي عموما .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

العميد معز تريعة الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية لـ«الصحافة اليوم» : تسجيل 10 وفيات غرقا منذ آخر شهر ماي إلى 5 جوان…وإنقاذ 19 شخصا آخرين

قال الناطق الرسمي للحماية المدنية معز تريعة لـ «الصحافة اليوم» أن حالات الغرق التي تم تسجي…