2024-05-18

بعد مشاركتها  بعملين فنيين في معرض «بزوغ ابداعي» بكنيسة سانت كروا بالمدينة : تنوع في مضامين اللوحات …في ضروب من الجمالية و الحكايات المتخيرة

عدد من المشاركات الفنية التشكيلية في تونس و خارجها تشارك ضمنها الفنانة التشكيلية سنية الغزي المزغني من خلال المعارض الشخصية أو الجماعية حيث تبرز أعمالها الفنية من خلال تقنيتها و تلويناتها و مواضيعها التي تخيرتها حيث الفن لديها عالم متعدد الرؤى و التصورات النابعة من الذات الفنية المبدعة و هي تشتغل في فضائها المفتوح على الأحوال الثقافية و الاجتماعية و الحضارية عموما.

فبعد سلسلة معارض و مشاركات كانت لها مؤخرا و في الفترة من 20 أفريل الى 06 ماي الجاري مشاركة بعملين فنيين في معرض جماعي بالفضاء الثقافي سانت كروا بالمدينة العتيقة و التابع لبلدية تونس ضمن عنوان لافت و هو «بزوغ ابداعي» من تنظيم الجمعية التونسية لعصاميي الفن التشكيلي حيث العمل الأول الذي يبرز فضاءين من تلوين أزرق و أصفر يجمع بينهما كون من حروف في حالة متحركة بين الرقص و الصعود و النزول حيث الفنانة سنية بين دهشة الحروف و الألوان و هي تجربة للمواءمة بين جمالية الحرف و التلوين في سعي للتناسق ضمن فضاء اللوحة بين تجريدية حالمة و كلمات طافحة بالمعاني تطلقها الحروف في هذا العمل الذي يترك للمتلقي مجالات من القراءة و التأويل..

و في اللوحة الثانية مجموعة نساء بلباس تقليدي في فضاء مفتوح بين السوق و المدينة العتيقة وفق مشهدية تقول بالكثير من خلال الطابع التراثي و التقليدي للمظهر و اللباس و الفنانة هنا تطلق المجال للفهم و القراءات المفتوحة ضمن هذا العمل المشتغل على المرأة و شؤونها و شجونها المتعددة في المجتمع ..

عملان فنيان ضمن أعمال قديمة و جديدة تجمع على القول بالفكرة التشكيلية الساكنة بأعماق  الفنانة التشكيلية سنية من سنوات و خلال تعاطيها مع عملها الفني التشكيلي وفق سياق من الرؤية و الرغبة في الابداع و الاضافة ..

الفنانة التشكيلية سنية الغزي المزغني تمت دعوتها للمشاركة في القاهرة من خلال انجاز لوحات فنية و المشاركة في المعرض لهذه التظاهرة الفنية التشكيلية العربية التي شهدتها القاهرة بحضور و مشاركة عدد من الفنانين التشكيليين و النقاد من عدد من الأقطار العربية . و بخصوص هذه الدعوة و كذلك تألقها في ملتقى العصاميات للتعبير التشكيلي المنتظم بالمنستير قبل سنة تقول الفنانة سنية الغزي المزغني «قد كانت مناسبة متميزة في مصر … حيث سررت بدعوتي للمشاركة في ملتقىCANVAS الدولي للفنون التشكيلية بالقاهرة. كل الشكر والتقدير للساهرين على تنظيم هذه الدورة واخص بالذكرالدكتورة سناء عتيق والدكتورة رانية سيد …و بشأن مشاركتي قبل سنة بملتقى العصاميات..لقد ظللت شديدة الاشتياق للمشاركة في الملتقى الوطني للمبدعات العصاميات في التعبير التشكيلي بالمنستير بعد سنتين من الانقطاع بسبب جائحة كورونا ..كانت المناسبة مميزة و هامة في اللقاء بالمبدعات في المجال التشكيلي و ما يمكن أن ينعكس على تجاربنا كعصاميات و هنا لا يسعني الا أن أشكر جزيل الشكر كل من ساهم في انجاح الملتقى و تنظيمه من المسؤولين و المشرفين و المشاركين ..ممتنة جدا بخصوص مشاركتي و دعوتي و خاصة العمل و النشاط و أجواء الفعالية بقصر المرمر قصر الحبيب بورقيبة و ما في ذلك من حسن التسيير و التنظيم …قدمت عملي الفني بما فيه من جمال و رونق لمجموعة نسوة وسط تجمع متناسق ..و لكن هوة المسافة و التنافر و التباعد تحدث المفاجأة بعد التدقيق و التركيز أكثر في فضاء اللوحة و أبعادها ..حشد متجاور متلاصق لا يجمعه في الحقيقة الا ايقاع ألوان نارية صاخبة حامية و لمسة فنانة ألهمها انعكاس مجتمعها اليوم وفق تنافر و تناحر و تفكك و سط ايهامات بالتجاذب و الانصهار…».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

القيروان تختتم الدورة (26) لمهرجان ربيع الفنون الدولي  : فلسطين حضرت بقوة في فعاليات الشعر والموسيقى والمسرح والسينما فضلا عن نشاط المجالس الثقافية..

اختتمت مدينة القيروان بأعماقها الثقافية والابداعية والروحية فعاليات «مــهرجان ربيع الـفنون…