2024-05-17

مناظرة الباكالوريا على الأبواب : شعبة الاقتصاد والتصرف تستحوذ على أكبر عدد من المترشحين

نحو 140 ألف و206 تلميذ سيجتازون امتحان الباكالوريا دورة جوان 2024 والتي ستنطلق يوم 5 جوان المقبل ،وتستحوذ شعبة الاقتصاد والتصرّف هذا العام على أكبر عدد من المترشّحين بأكثر من 46 ألف تلميذ ، ثم  في المرتبة الثانية شعبة العلوم التجريبية بأكثر من 28 ألف تلميذ وشعبة الآداب في المركز الثالث بنحو27 ألف مترشّح ثم العلوم التقنية بحوالي 19 ألفا فيما يبلغ عدد المترشحين لشعبة علوم الاعلامية 10500 تلميذ ، والمترشّحين عن شعبة الرياضيات 8061 وشعبة الرياضة حوالي 1426 تلميذ.

باكالوريا هذ العام ستجرى في ظروف عادية باعتبار السير العادي للدروس على مدار العام وفي هذا الخصوص استطلعت «الصحافة اليوم» آراء بعض تلاميذ الباكالوريا بأحد المعاهد الثانوية بالعاصمة حيث تبدو أغلب التصريحات إيجابية بشأن الاستعداد للدورة الرئيسية ، وتحدث بعضهم عن مواصلة تلقي الدروس الخصوصية في هذه الفترة وهي ظاهرة في واقع الأمر ولئن يخجل التلاميذ من الإفصاح عنها إلا أنهم في ذات الوقت بينوا أنها فرضت على بعض من أوليائهم وبأسعار خيالية .

ومن جهة أخرى يؤكد بعض أساتذة الباكالوريا أن مجريات العام الدراسي الحالي لا تشوبها أي منغصات بالنسبة للتلاميذ والإطار التربوي بما يعني أن كل الظروف مواتية سواء بالنسبة للأساتذة أوالجانب الإداري وكذلك بالنسبة للتلاميذ في الاستعداد الجيد لمحطة هامة في المسار التعليمي ألا وهي مناظرة الباكالوريا . وفي سياق آخر أشار أحد أساتذة الفلسفة إلى مسألة باتت تنخر مكانة الباكالوريا التونسية والمتمثلة في ظاهرة « الغش» قائلا أنها تتطور من سنة إلى أخرى باستعمال التقنيات الرقمية  الحديثة وتسببت في إشكاليات كبيرة على مستوى التحصيل المعرفي للتلاميذ فيما بعد الباكالوريا ولا بد حسب قوله من معالجة هذه الظاهرة بأكثر جدية وتشديد الرقابة الإدارية داخل وخارج قاعات الامتحان دون التغافل على حد قوله عن الخيوط المتشابكة في هذه الظاهرة التي تجمع التلميذ والأستاذ والإداري في آن واحد على غرار عديد عمليات الغش التي تم اكتشافها سابقا في بعض المعاهد الثانوية .

كما عرّج محدثنا على أن ظاهرة التلقين التي يعاني منها المنهج التربوي والتعليمي في بلادنا أدت إلى تفشي ظاهرة الغش سواء على مدار العام الدراسي أو كذلك خلال المناظرات الكبرى وهي ظاهرة لايمكن السكوت عنها ويجب استئصالها ومراعاة التقدم التقني في انتشارها لمحاربتها بنفس التقنيات .

ولاحظ في نفس السياق أن  ظاهرة الغش في الامتحانات هي مشكلة جدية تواجهها المؤسسات التعليمية في جميع أنحاء العالم ، يمكن أن تتخذ أشكالا مختلفة مثل الغش بالمواد المكتوبة ، الغش باستخدام التكنولوجيا ، وتحدي مثل هذه الظاهرة يتطلب تحسين إجراءات الرقابة وتشجيع ثقافة النزاهة والأخلاقيات في النظام التعليمي وتوجيه المناهج نحو الجانب النقدي والحد من آفة التلقين التي لن تثمر إلا القوالب الفكرية الجاهزة.

وتعتبر الباكالوريا مرحلة هامة في حياة التلاميذ ، حيث تمنحهم الفرصة للتقدم إلى الجامعات والمؤسسات التعليمية العليا .وتُعدّ أيضًا مقياسًا لمستوى تعليم التلميذ وقدراته ، وتؤثر بشكل كبير في مسار حياتهم المهني والأكاديمي .

كما تحظى الباكالوريا بأهمية كبيرة  لدى العائلات لعدة اعتبارات منها الفخر والإنجاز إذ يعتبر حصول التلميذ على الباكالوريا إنجازًا تشعر به العائلات بالفخر والاعتزاز، ويمثل تحقيقًا لأهداف التعليم والنجاح الشخصي .ومرحلة تحول في حياة كل تلميذ والانطلاق في خوض غمار الحياة في رحاب الجامعات  والانطلاق في التهيؤ والاستعداد لبداية مسار جديد يختتم بشهادة علمية تؤهل حاملها  للالتحاق بسوق الشغل .

الاستعداد لامتحان الباكالوريا

يتطلب الاستعداد لامتحان  الباكالوريا تخطيطًا جيدًا وتركيزًا على عدة جوانب ، من بينها حسن  التنظيم والجدولة من حيث وضع جدول زمني يحدد المواعيد النهائية للدراسة والمراجعة ، مع تخصيص وقت لكل مادة بناءً على مستوى الصعوبة واحتياجات التلميذ  علاوة على المراجعة الشاملة إذ يلجأ التلميذ في هذه الفترة إلى استعراض المنهج بشكل كامل لكل مادة ، مع التركيز على المفاهيم الأساسية والمهارات الرئيسية التي ستختبر في الامتحان .

كما يعتمد التلميذ على حل الامتحانات السابقة مما يساعده على التعرف على نمط الأسئلة وتقييم مستوى الاستعداد الخاص به ويسمح بتصحيح الأخطاء وتحسين الأداء ، وينصح خبراء البيداغوجيا والتربية في هذه الفترة الزمنية  بأهمية الاستشارة والمساعدة حيث  لا يتردد الممتحن في طلب المساعدة من أساتذته أو المرشدين الأكاديميين في المواد التي تحتاج إلى دعم إضافي . علاوة على الشعور بالثقة بالنفس وبقدرات التلميذ على التركيز .

مواعيد الامتحانات الوطنية

وستجرى الدورة الرئيسية للباكالوريا أيام  12-11-10-7-6-5 جوان المقبل ويتم الإعلان عن النتائج بتاريخ  25 من نفس الشهر على أن تجرى دورة المراقبة من 1 إلى 4 جويلية 2024 والإعلان عن النتائج: يوم 14 من نفس الشهر .

وفيما يتعلق بشهادة ختم التعليم الأساسي العام والتقني (نوفيام) فستكون الاختبارات الكتابية من  24 إلى 26 جوان 2024 والإعلان عن النتائج يوم 11 جويلية 2024 . أما بالنسبة لمناظرة الدخول للاعداديات النموذجية (السيزيام) فستجرى الاختبارات الكتابية من  20 إلى 22 جوان 2024 والإعلان عن النتائج يوم 7 جويلية 2024 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

فرضتها التغيرات المحلية والدولية : تونس تشرع في تطبيق الاستراتيجية الوطنية للانتقال الإيكولوجي

صرحت وزيرة البيئة ليلى الشيخاوي المهداوي أن تونس انخرطت في منظومة النظام البيئي ، وأعدت اس…