2024-05-16

مع اهتزاز الشباك باستمرار : استعادة الصلابة الدفاعية الـرهــان الأبــرز لـكــــاردوزو

تتواصل تحضيرات الترجي للموعد المرتقب الذي سيجمعه يوم السبت بالأهلي المصري في ذهاب الدور النهائي لكأس رابطة الأبطال الافريقية وسط حرص من الإطار الفني على دعم الآليات الجماعية التي قادت الترجي لتخطي عديد العقبات الصعبة وآخرها صان داونز الجنوب افريقي الذي فاز عليه ممثل كرة القدم التونسية ذهابا وايابا بفضل التماسك الدفاعي الذي تراجع كثيرا في المباريات المحلية الأخيرة وجعل الحصيلة فوزا وحيدا في أربع مباريات.

وشذّ فريق باب سويقة عن القاعدة حيث اهتزت شباكه في المباريات الأربع الأخيرة في سبع مناسبات بعد أن حقق الحارس أمان الله مميش «الكلين شيت» في أول سبع مباريات بقيادة ميغيل كاردوزو ما يؤكد التراجع الكبير من الناحية الدفاعية ليعمل المدرب البرتغالي على إعادة الأمور الى نصابها وتحصين الخط الخلفي ضد منافس أفضل من الترجي من الناحية الهجومية بتسجيله 12 هدفا مقابل 8 لزملاء غيلان الشعلالي.

تراجع كبير

لم تكن شباك الترجي عصية عن المنافسين منذ التأهل على حساب صان داونز في رابطة الأبطال اذ مرّ الترجي بجانب الفوز ضد النادي الصفاقسي بسبب خطإ فردي «قاتل» قبل أن يصل الملعب التونسي ومحيط قرقنة والنجم الساحلي الى المرمى في مناسبتين لتطفو المشاكل في الخط الخلفي برأسها قبل الدور النهائي، ولا يمكن تلخيص الهشاشة الدفاعية في آخر أربع مباريات في الغيابات باعتبار أن التركيبة الأفضل كانت حاضرة في مباريات البطولة في حين يملك لاعبو الترجي رصيدا من الخبرة كان يؤهلهم لتجاوز اختبار الكأس بسلام.

ولعل تعدّد الأخطاء الفردية الناجمة عن غياب التركيز وكذلك الإفراط في الثقة كانت من العوامل التي أدّت الى غياب الثواب ت المعتادة على المستوى الدفاعي كما أن سوء التعامل مع الكرات الثابتة ورّط الترجي وجعله يقبل أهدافا سهلة ليحاول الاطار الفني تلافي هذه النقائص في التحضيرات التي تسبق موعد الأهلي من خلال التركيز على حسن الانتشار وإضفاء التناغم المطلوب بين عناصر الخط الخلفي فضلا عن دراسة نقاط قوة الأهلي المصري الذي يعتبر كتابا مفتوحا مثلما هو الحال للترجي.

التوازن ضروري

تزامنت النتائج الباهرة للترجي مع توخي المدرب ميغيل كاردوزو خطة حذرة يعطي خلالها الأولوية للجانب الدفاعي مثلما حصل ضد صان داونز عندما اختار تعبئة منطقة وسط الميدان وعوّل على عنصر المباغتة ليجد الفريق توازنه المطلوب والذي كان مفقودا في المباريات الفارطة بسبب الاندفاع المطلق الى الهجوم والذي ترك فراغات كبيرة سهّلت مهمة المنافسين في الاختراق والتسجيل وخاصة عند عكس الهجمة.

وسيكون كاردوزو مطالبا بالتوفيق في المعادلة القائمة على فرض أسلوب هجومي للوصول الى مرمى الأهلي وضمان أوفر الحظوظ للفوز باللقب دون إغفال الجانب الدفاعي من خلال الحرص على تأمين المنطقة الخلفية وتفادي خلق وضعيات عدم توازن ضد الأهلي الذي يملك لاعبين سريعين ويعوّل كثيرا على التوغلات الجانبية، وعلاوة على دور الاطار الفني سيلعب الأبطال الرئيسيون على الميدان دورا هاما في استعادة الصلابة المعهودة من خلال التركيز وتفادي الوقوع في المحظور في موعد حاسم يستوجب جاهزيـــة مطلقة من جمــيع النواحي طالما أن كل هفوة سيكون ثمنها غــــاليا، وينــتظر أن تعرف مقابلة الأهلي عودة متوسط الدفاع الجزائري محمد أمين توغاي بعد شفائه من الاصابة الخفيفة التي حرمته من الظهور ضد النجم الساحلي لتكون الكرة في مرمى كاردوزو حيث سيكون بمقدوره استعمال جميع  «أسلحته» وخاصة في الخط الخلفي مع عودة محمد أمين بن حميدة أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الأهلي المصري – الترجي الرياضي 1-0: الترجي يمرّ بجانب لقب جديد

مرّ الترجي بجانب الحدث في الدور النهائي لكأس رابطة الأبطال الافريقية أمام الأهلي المصري ال…