2024-05-15

صالون الفلاحة والصناعات الغذائية بصفاقس : مناسبة لعرض آخر البحوث الفلاحية وتدارس إشكاليات نقص المياه

افتتحت اليوم الاربعاء بقصر المعارض بصفاقس فعاليات الدورة 14 للصالون الدولي للفلاحة والصناعات الغذائية تحت شعار « اقتصاد فلاحي متطور في مناخ عالمي متغير»ويتواصل الى غاية 19ماي الجاري، وتقدم هذه الدورة  نتائج آخر الدراسات العلمية في مجال الحبوب وتناقش الحلول المطروحة لنقص مياه الري.

وتشهد هذه الدورة مشاركة أكثر من 124 عارض ومهني ومشاركة واسعة للفلاحين من كل ولايات الجمهورية هذا إلى جانب حضور وفود رسمية من بلدان شقيقة وصديقة على غرار الجزائر وموريتانيا والأردن وسوريا وروسيا وفرنسا وإيطاليا واسبانيا والسويد .

وستخصص الشركات الحاضرة مختلف أجنحتها لعرض آخر التجهيزات والمعدات في مجال الفلاحة والنقل الفلاحي والتحويل والتخزين والتجميع بالإضافة الى عرض مجموعة من المنتوجات الفلاحية والبيولوجية والصناعات الغذائية والاعلاف والأغذية الحيوانية والتكميلية .

ويتضمن البرنامج العلمي للصالون تنظيم مجموعة من الندوات وورشات العمل التي ستناقش في مجملها واقع القطاع الفلاحي في ظل التغيرات المناخية وشح مياه الري .

حيث أن نقص المياه في تونس يُعد تحديًا خطيرًا يواجهه البلد على غرار عديد البلدان الأخرى حيث تعاني بعض المناطق من نقص مياه الشرب والري بسبب التقلبات المناخية وتدهور البنية التحتية ، مما يؤثر على الزراعة والصناعة الغذائية. ذلك أن المياه تعتبر عنصرا رئيسيًا للزراعات الكبرى وقد أدت سنوات الجفاف المتتالية إلى نتائج سلبية على مستوى المحاصيل ما أدى إلى تنامي مؤشرات التوريد للحبوب في ظرف عالمي يتسم بعدم استقرار الأسعار وتزايد الطلبات بشكل مضاعف خاصة مع التطورات الحاصلة اثر أزمة كوفيد 19 والصراع العسكري الروسي الأوكراني.

كما سيتم بالمناسبة عرض نتائج دراسة علمية جديدة حول القمح والبذور الأصلية التونسية وتقديم آخر نتائج مخاطر استعمال بعض المبيدات الحشرية في الزراعة.

وسيعقد ممثلو الشركات الحاضرة جملة من اللقاءات الثنائية مع الوفود العربية والاجنبية المشاركة لمناقشة إمكانيات توسيع الشراكات في مجال البحث العلمي وأحدث تقنيات معالجة المياه وتوفير مياه الري بالإضافة الى استراتيجية دعم وفرة الانتاج الفلاحي وتحقيق الامن الغذائي في ظل النقص الحاصل في أهم المنتوجات الغذائية .

وتتطلع جمعية معرض صفاقس المنظمة للحدث ومختلف الأطراف الشريكة وفي مقدمتها الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري  والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بصفاقس وغيرهما إلى استقطاب أكثر عدد من المهنيين والفاعلين والزوار من كل ولايات الجمهورية ومن المنتظر  أن يتجاوز عدد زوار الصالون 1500 زائر وفلاح ومهني يوميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

البحث والخدمات الاستشفائية الجامعية : نحو إضفاء أكثر نجاعة على الخدمات الصحية ذات الاختصاص العالي

خططت وزارة الصحة خلال العام الجاري للنهوض بقطاع البحث والخدمات الاستشفائية الجامعي من خلال…