2024-05-12

اليوم الكلاسيكو بين الترجي والنجم : من سيـُوقف السلسلة السلبيـّة؟

في آخر لقاء قبل نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الأهلي المصري، سيحاول الترجي الرياضي توجيه رسائل قوية إلى منافسه القادم من أجل استعادة الثقة في قدراته بعد أن خيّب الآمال في المقابلات الأخيرة، بنتائج عكسيّة كان آخرها التعثر في مسابقة الكأس حيث فشل في التأهل أمام محيط قرقنة، في وقت تبدو فيه مقابلة الكلاسيكو فرصة أخيرة بالنسبة إلى النجم من أجل العودة في سباق الحصول على المركز الثاني.

3:

تقابل النجم الساحلي والترجي الرياضي 3 مرات هذا الموسم، وقد انتصر الترجي في كل المقابلات ولم يسجل النجم أي هدف في مرماه.

ولا يبدو مصير البطولة مهدداً، فالترجي تمتع بفارق مريح نسبياً، ولكن عثرة ثانية تواليا ستقلب الموازين وتجعل الفريق في موقف لا يُحسد عليه بالمرة بعد انتصار الاتحاد على النادي الإفريقي إضافة إلى أن الفريق سيكون تحت ضغط قوي قبل مواجهة الأهلى، وبعودة العناصر الأجنبيّة أساسا فإن الترجي سيكون مؤهلا للتعامل مع مقابلة النجم خاصة وأن المدرب يملك العديد من الأسماء القادرة على صنع الفارق وستظهر التشكيلة الأساسيّة أمام النجم بما أن كاردوزو اختار منح الراحة إلى عديد الأسماء ولكنه اليوم سيدفع بنجوم الفريق في رحلة البحث عن العودة إلى الانتصارات التي غابت عن الفريق منذ نصف نهائي كأس إفريقيا أمام صن داونز. ورغم أن الفريق يملك الكثير من القدرات الهجومية، إلا أن الاختبار أمام النجم سيكون مهما للغاية وسيغير الكثير في اختيارات مدرب الترجي الطامح إلى أن يكون فريقه في أفضل الحالات لتفادي غضب الجماهير، خاصة وأن الجانب المعني مهم للغاية في مثل هذه المقابلات ويساعد الفريق على حسن تحضير مقابلة الأهلي التي ستكون مصيرية.

4:

لم يعرف الترجي الرياضي الانتصار في آخر 4 مقابلات حيث تعادل مع الاتحاد المنستيري والنادي الصفاقسي وخسر أمام الملعب التونسي ومحيط قرقنة.

وبالنسبة إلى النجم الساحلي، فإن مركزه الحالي يُحتم عليه التدارك سريعاً بما أنه بات خارج حسابات المركز الثاني وإن تواصل الوضع على ماهو عليه فإن بطل الموسم الماضي سيكون غير معنيا بسباق الحصول على المركز الثاني، وبالنظر إلى أداء الفريق هجوميا بشكل خاص، فإن النجم سيكون في مهمة صعبة للغاية باعتبار أن الفريق لا يسجل بانتظام ويملك أضعف خطوط الهجوم إضافة إلى أنه يعاني من بعض النقائص الدفاعية، وقد ظهرت في بعض المقابلات وأكدت أن النجم ليس في أفضل حالاته وهي معطيات تجعل العودة بنقطة التعادل من رادس مكسبا كبيرا بالنسبة إلى النجم.

1:

الـــــــــنــــجـــم الساحلي هو الفريق الوحيد الذي لم ينتصر في «البلاي أوف»، كما أنه سجل هدفا وحيدا فقط في هذه المقابلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

البنزرتي يـَترك بصمته منذ اللقاء الأول: تعديل تكتيكي ناجح وشخصيـّة أقوى

من‭ ‬الصعب‭ ‬القول‭ ‬أن‭ ‬النادي‭ ‬الإفريقي‭ ‬تعافى‭ ‬منذ‭ ‬اللقاء‭ ‬الأول‭ ‬له‭ ‬بقيادة‭ …