2024-05-12

الهجوم في أصعب اختبار : إنهاء أزمة قبل فوات الأوان

سيكون الثقل كبيرا على لاعبي النجم الساحلي اليوم في مواجهة الترجي الرياضي، بما أن أرقامهم منذ بداية مرحلة «البلاي أوف» كانت ضعيفة للغاية والفريق لم يُقدم مستويات إيجابية رغم أنه يملك عناصر جيّدة في مختلف الخطوط، وقد صَدم الجماهير بعد مستواه الضعيف بما أنه يَحتل المركز قبل الأخير في الترتيب بعد مرور 6 مباريات كان خلالها أداء الفريق دون المأمول.

والإشكال الكبير الذي يرافق النجم منذ بداية الموسم هو ضعف أداء الفريق هجومياً، ذلك أنه سجل هدفا وحيدا في مرحلة التتويج حمل توقيع ياسين الشماخي ودون ذلك فإن الفريق لم يقدر على الوصول إلى مرمى منافسيه وهذا الوضع يبدو غريبا خاصة عدما يضم الهجوم لاعبا مثل ياسين الشماخي الذي كان قبل سنوات قليلة أحد أفضل اللاعبين في البطولة ويصنع الفارق مع النادي الإفريقي غير أن أرقامه مع النجم الساحلي كانت كارثية إلى حدّ الان.

التحرّك ضروري

من الواضح أن آمال النجم في التدارك والتعويض مرتبطة أساسا بقدرة الهجوم على استعادة الفاعلية التي كانت مفقودة في المقابلات الأخيرة، ذلك أن الكرات الثابتة التي ساعدت النجم على التألق خلال النصف الأول من الموسم والتأهل في صدارة المجموعة لم تَعد تُوفر الحلول بدليل أن النجم لا يُسّجل الأهداف في المقابلات الأخيرة، وهو ما يفسر تراجع أسهم الكثير من اللاعبين وخاصة حمزة الجلاصي، الذي كان نجم المرحلة الأولى من الموسم ولكن إضافته الهجوميّة كانت مفقودة.

ومن الطبيعي أن يكون الضغط على عناصر الخط الأمامي بما في ذلك الشمّاخي الذي يعتبر أكثرهم خبرة ولكن مستواه في تراجع كبير وهو ما تجلى في عديد المباريات التي كان خلالها النجم في حاجة إلى إضافة نجم هجومه الأول الذي خسر الثقة التي كان يتمتع بها من قبل الجميع خاصة وأن النجم راهن على هذه الصفقة من أجل دعم فرصه في حصد الألقاب ولكن الموسم الحالي كان كارثيا بالنسبة إلى هذا اللاعب.

ولا يُمكن للمدرب خالد بن ساسي أن يُغيّر الكثير في التركيبة الهجومية في ظل محدودية الاختيارات وبالتالي سيكون أمام حلّ وحيد وهو تحسين مهارات الفريق في التعامل مع الكرات الثابتة التي قد تكون سبيل الفريق اليوم من أجل الخروج من أزمة التهديف التي يعاني منها وجعله بعيدا عن المراكز الأولى.

وقد أظهر دفاع الترجي ضُعفاً في التعامل مع الكرات الثابتة في المقابلات الأخيرة وخاصة الملعب التونسي، وهو جانب يمكن الاستفادة منه خلال هذه الفترة لأن النجم لن يكون قادراً على الخروج من أزمته إلا بإيجاد حلول لمشاكل الهجوم التي باتت واضحة وجليّة وبعد سنوات كان خلالها الفريق متميزاً بفضل الهجوم فإن النجم بات يعاني بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تتويج جديد يطرق أبواب الترجي : اللقب الخامس رهين خمس خطوات

بعد تتويجاته في أعوام 1994 و2011 و2018 و2019، يُلاحق الترجي الرياضي اللقب الخامس في رصيده …