2024-05-09

اليوم الـ215 للحرب : ارتفاع حصيلة الضحايا ومعارك على مشارف رفح

الصحافة اليوم(وكالات الأنباء) قُتل عشرات الفلسطينيين، أمس الأربعاء، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وأصيب آخرون، في قصف الجيش الصهيوني المكثف على مناطق مختلفة من قطاع غزة.

وأفادت مصادر طبية لوكالة الانباء الفلسطينية «وفا» بمقتل 35 فلسطينيا وإصابة 129 آخرين بجروح مختلفة، في مدينة رفح خلال الـ24 ساعة الماضية.

وذكرت «وفا» أن فلسطينيا قتل وأصيب آخرون جراء استهداف مدفعية الجيش الصهيوني بقذيفة الطابق الأخير في برج قشطة وسط رفح جنوب قطاع غزة.

كما قُتل فلسطيني وأصيب آخرون في قصف الجيش الصهيوني مجموعة من الفلسطينيين غرب مدينة رفح.

وقصفت الطائرات الصهيونية منزلا في حي الجنينة شرق مدينة رفح جنوب القطاع، ووصلت إصابتان إلى المستشفى الكويت التخصصي، جراء استهداف الطائرات الاسرائيلية مجموعة من الفلسطينيين غرب معبر رفح.

وقتلت فلسطينيتان في قصف مدفعي صهيوني على بلدة خزاعة شرق مدينة خان يونس.

كما استهدفت المدفعية الصهيونية ومروحيات الاحتلال المنطقة الشرقية من حي الزيتون، جنوب شرق مدينة غزة، ومنطقة المغراقة وسط القطاع، وسط اطلاق نار كثيف من آليات الجيش في محور مفرق الشهداء «نتساريم».

وقالت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) إن مقاتليها يشتبكون مع قوات صهيونية شرقي رفح. ونزح مئات آلاف الفلسطينيين إلى رفح هربا من المعارك في مناطق أخرى من القطاع. وقال سكان إن القتال ما يزال على مشارف المدينة.

واستولت القوات الصهيونية الثلاثاء على المعبر الحدودي الرئيسي بين غزة ومصر في مدينة رفح جنوب قطاع غزة قاطعة طريقا حيويا لإيصال المساعدات.

وقال سكان إن الدبابات، التي توغلت للسيطرة على المعبر، لم تدخل إلى منطقة بها بنايات في المدينة وإن المعارك ما تزال على مشارف رفح.

وقالت الأجنحة المسلحة لحركات «حماس» و«الجهاد» وفتح في بيانات منفصلة إن معارك متواصلة تدور في وسط قطاع غزة، بينما قال سكان في شمال القطاع إن المناطق الشرقية من مدينة غزة وبعض الأحياء شهدت قصفا مكثفا من دبابات صهيونية.

وقالت وزارة الصحة في غزة إن عدد القتلى جراء العملية العسكرية الصهيونية على القطاع وصل إلى 34844، فيما بلغ عدد المصابين 78404 منذ السابع من أكتوبر.

من جهة ثانية، أعلنت دولة الاحتلال إعادة فتح معبر كرم أبو سالم الحــدودي المستخــدم لإيصــال المساعــدات الإنسانية إلى قطاع غزة، وذلك بعد أربعة أيام على إغلاقه في أعقاب هجوم صاروخي أدى إلى مقتل وجرح أربعة جنود.

من جهتها اعلنت جولييت توما المتحدثة باسم الاونروا (وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين) «أن معبر كرم ابو سالم غير مفتوح».

وكتب المفوّض العام (للأونروا) فيليب لازاريني على منصة إكس الثلاثاء: «يجب إعادة فتح المعابر دون أي تأخير».

وكرر دعوة الأمين العام للأمم المتحدة للتوصل «إلى اتفاق بشأن وقف إطلاق النار الذي طال انتظاره». وقال «إن التقدم الأخير للقوات الصهيونية في رفح يخلق المزيد من القلق ويجلب الفوضى ويجبر الناس على الفرار مرارًا وتكرارًا».

واضاف: «في الوقت الحالي، يخرج من رفح في المتوسط 200 شخص كل ساعة إلى خان يونس والمناطق الوسطى. وتكتظ منطقة المواصي بأكثر من 400 ألف نسمة»

تم إغلاق معبر كرم أبو سالم المؤدي إلى غزة بعد هجوم صاروخي يوم الأحد تبنته «كتائب القسام»، الجناح العسكري لحركة «حماس»، وأدى إلى مقتل أربعة جنود وإصابة أكثر من عشرة آخرين.

وقال الجيش الصهيوني إن الصواريخ أطلقت من منطقة متاخمة لمدينة رفح بجنوب غزة، وبعد ذلك توغل هناك وسيطر على معبر رفح مع مصر الثلاثاء.

وانتقدت الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة وواشنطن إغلاق هذه المعابر التي تعتبر شريان حياة لتوصيل المساعدات الإنسانية الحيوية إلى غزة حيث حذرت وكالات الإغاثة مرارا من مجاعة تلوح في الأفق مع احتدام الحرب بين الاحتلال و«حماس».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في‭ ‬دفعة‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ : ‬محاكمة‭ ‬شفيق‭ ‬جراية‭…‬

نظرت‭ ‬أمس‭  ‬هيئة‭ ‬الدائرة‭ ‬الجناحية‭  ‬مكرر‭ ‬المختصة‭ ‬في‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬قضايا‭  ‬الف…