2024-05-07

قاد مستقبل سليمان 90 دقيقة ولم ينتظر «الوقت البديل» : بوعزي جاء منقذاً فعمـّق الأزمة

يعيش مستقبل سليمان وضعا صعبا وغير مسبوق بعد هزيمة جديدة ضد اتحاد بن قردان داخل القواعد عقّدت وضعية الفريق على مستوى الترتيب العام لمرحلة تفادي النزول «البلاي  اوت»، وما زاد الطين بلّة هو استقالة المدرب الجديد للفريق وجدي بوعزي الذي غادر دون رجعة بعد هذه الهزيمة مؤكدا أنه غير قادر على تقديم الإضافة في ظل وضع مماثل وبالتالي وجدت الهيئة المديرة لمستقبل سليمان نفسها في موقف لا يحسد عليه حيث باتت مطالبة بإيجاد المدرب الرابع هذا الموسم في أقرب وقت ممكن. ولا يخدم ضيق الوقت مصالح مستقبل سليمان وهيئته المديــــرة التي وضعــها وجـدي بوعزي في موقــــف صعب للغاية فالغريب أن الرجل يعرف وضع الفريق ومتابع لكل حيثيات البطولة وكان بامكانه عدم قبول المهمة منذ البداية لكن قبول تدريب الفريق ثم الرحيل بعد مباراة واحدة هو توريط لكل الأطراف بجميع المقاييس وعدم احترام لأشخاص منحته الثقة في ظرف صعب وغير مسبوق وبالتالي فإن بوعزي الذي جاء إلى سليمان في دور «المنقذ» عمّق أزمة مستقبل سليمان ورحل دون وضع اعتبار لوضعية المستقبل. والمعطى الثابت أن المدرب وجدي بوعزي غلّب مصلحته الشخصية في هذا السياق ولا يرغب في أن يكون نزول مستقبل سليمان إلى الرابطة الثانية، في حال حصول هذا المعطى، على يده وبالتالي قرر الانسحاب سريعا بعد أول 90 دقيقة تحت إشرافه.

صعوبة في إيجاد البديل

كثفت الهيئة المديرة لمستقبل سليمان في الساعات الماضية من تحركاتها من أجل العثور على بديل قادر على قبول المهمة وقيادة الفريق في ما تبقى من مشوار الموسم الجاري لكن يبدو أن المهمة لن تكون بالسهولة المتوقعة في ظل عزوف عن قبول المهمة بإعتبار الوضع الصعب الذي يعيشه مستقبل سليمان حاليا فضلا عن عدم وجود عديد الأسماء في حل من كل ارتباط. ويبدو أن هيئة محمد أمين ليبيرسو في موقف لا يحسد عليه وقد تجد نفسها مجبرة على معاودة الاتصال بوجدي بوعزي من أجل اقناعه بالعودة إلى تدريب الفريق أو تعيين إبن النادي منير الشيحي في هذه المهمة «مجبرة» في ظل ضيق الوقت وصعوبة العثور على البديل في أسرع وقت ممكن.

مسؤولية اللاعبين

قامت الهيئة المديرة لمستقبل سليمان بتوفير جميع ممهدات النجاح وظروف انجاح المهمة في مرحلة تفادي النزول لكن حاليا فإن الكرة في مرمى اللاعبين المطالبين بتحمل مسؤولياتهم التاريخية في ظل هذا الوضع الصعب من أجل الخروج من عنق الزجاجة. وتكبد مستقبل سليمان 6 هزائم على التوالي فيما عجز خط هجوم الفريق عن زيارة شباك منافسيه للمقابلة الرابعة على التوالي ليجد نفسه في المركز الأخير من الترتيب رفقة مستقبل المرسى وبالتالي فإن شبح الهبوط إلى الرابطة الثانية أصبح أقرب من أي وقت مضى وهو ما يحتّم على جميع الأطراف تحمل مسؤولياتهم ومحاولة توحيد الجهود من أجل إنقاذ النادي وعدم العودة إلى الرابطة الثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في صفوف الأهلي المصري : عبد المنعم وهاني جاهزان

من المنتظر أن يكون ثنائي الأهلي محمد عبد المنعم ومحمد هاني  جاهزا في مباراة النهائي الليلة…