2024-05-07

خطوط الهجوم تتحرك أخيرا : الـصفاقــسي أول فـريــق يسجل ثلاثــية والترجي يصـمت للمرة الأولى

كانت انطلاقة مرحلة الإياب من منافسات “البلاي آوف” مختلفة بشكل كامل عن مباريات مرحلة الذهاب من حيث الأرقام الهجوميّة التي تم تحقيقها في أول ثلاث مباريات من المنافسات التي بددت الحيرة بخصوص أداء خطوط الهجوم، ذلك أن الجولة الأولى كانت مميزة من الناحية الهجوميّة، من خلال تسجيل 6 أهداف في ثلاث مباريات في جولة للتاريخ.

فبعد أن شهدت الجولة الثالثة إنجازاً تاريخيا عندما سجلت أربعة أندية وهي الترجي الرياضي والملعب التونسي والنجم الساحلي والاتحاد المنستيري، أهدافا وفشل كل من النادي الإفريقي والنادي الصفاقسي فقط في الوصول إلى مرمى المنافسين فإن هذه الجولة شهدت تسجيل ثلاثة فرق أهدافاً ولكن الرقم كان أفضل حيث تم إحراز 6 أهداف مقابل 4 أهداف في الجولة الثالثة، وبالتالي فقد شهدنا رقماً قياسياً في عدد الأهداف خلال جولة واحدة.

كما أن هذه الجولة شهدت للمرة الأولى نجاح فريق واحد في تسجيل ثلاثة أهداف في مباراة فقط وهو النادي الصفاقسي الذي كان الفريق الوحيد الذي لم يسجل أهدافا في أول أربع مباريات من مرحلة التتويج قبل أن يسجل أربعة أهداف في آخر مقابلتين وذلك بين يوم الأربعاء الماضي في مرمى الترجي الرياضي ومقابلة النادي الإفريقي التي سجل خلالها 3 أهداف.

كما أن هذه الجولة سجلت هدفاً بارزاً وهو فشل الترجي الرياضي للمرة الأولى في التسجيل وذلك بعد أن ضرب كل منافسيه في مرحلة الذهاب، غير أنه لم يقدر في الوصول إلى مرمى الملعب التونسي، الذي سجل في مرماه الترجي هدفين في الجولة الأولى.

وقد ارتفـــع عدد الأهداف في 6 جولات إلى 18 هــدفا، أي أن الجولة السادسة عادلت تقريبا من حيث عدد الأهداف، ما تم تسجيله من أهداف في بداية السباق، ومازال الترجي يقود سباق أفضل خطوط الهجوم برصيد 6 أهداف أي بثلث الأهداف التي تم تسجيلها إلى حدّ الان، في وقت سجل فيه النادي الصفاقسي 4 أهداف والملعب التونسي 3 أهداف وتراجع النجم الساحلي إلى المركز الأخير برصيد هدف وحيد إلى حدّ الان.

وهذه الأرقام قد تبشر بتحرك خطوط الهجوم في المرحلة الثانية بعــد البداية المتعثرة في الذهاب، خاصة وأن ضغط النتائج قد يدفع الفرق من أجل اعتمــاد نفس هجومي من أجل إمتاع الجماهير باعتبار قيمة الأهداف في رفع مسـتوى المباريات وإقبال الجماهير على الحضور بأعداد كبيرة.

وإضافة إلى الانتصار الأول للنادي الصفاقسي، فقد شهدت الجولة أول خسارة للترجي منذ بداية الموسم في إنجاز يحسب للملعب التونسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تتويج جديد يطرق أبواب الترجي : اللقب الخامس رهين خمس خطوات

بعد تتويجاته في أعوام 1994 و2011 و2018 و2019، يُلاحق الترجي الرياضي اللقب الخامس في رصيده …