2024-05-02

مصير الانتخابات : تــحـت وصـايـة «الفيفا» أم مهلة جديدة؟

برفض القائمات، ورغم أنه يمكن لزياد التلمساني وجلال بن تقية اللجوء إلى لجنة الاستئناف، فإن الأمر لن يتغير باعتبار أن هذه اللجنة هي التي قدمت بتوصية بإعادة النظر في القائمتين وبالتالي دخل تسيير الجامعة التونسية لكرة القدم، في مرحلة خطيرة واستثنائية بوجود فراغ إداري، يُتيح للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، التدخل المباشر من خلال تكوين لجنة يختارها من أجل تسيير شؤون الجامعة إلى حين عقد انتخابات جديدة، وهذا الأمر حصل في عديد الاتحادات في السنوات الماضية بما أن الفراغ الإداري يتيح للاتحاد الدولي التدخل المباشر، ولكن لا نعتقد أن هذا الأمر قد يحصل لأن الوضع في تونس يختلف عن عديد الاتحادات الأخرى، والإشكال يتعلق بعدم استجابة المترشحين للشروط القانونية وليس لتدخل سياسي في الانتخابات وغير ذلك من المسائل التي تتيح للاتحاد الدولي فرض «وصاية»، ووفق بعض المصادر المقربة من الملف، فإن المكتب المشرف حاليا على الجامعة سيراسل الاتحاد الدولي ليعلمه بعدم إقامة الانتخابات في ماي وقد يتمتع بتمديد فترة عمله بمدة 60 يوما في أقصى الحالات على أن يتم فتح باب الترشح مجدداً لقيادة الجامعة حسب القانون الانتخابي الحالي، ومن المتوقع أن يدعم الاتحاد الدولي هذه الخطوة باعتبار أن الوضع العام يفرض هذا الحل وقد تقام الانتخابات في غضون شهر بالنظر إلى الالتزامات التي تنتظر كرة القدم التونسية في المرحلة القادمة وضرورة أن يتم التحرك من أجل إنهاء حالة الفراغ الإداري ومن المنتظر أن يكون الاتحاد الدولي قد توصل بتقرير بخصوص ما حصل خلال الأيام الماضية، وذلك بناء على الاتفاق الحاصل منذ أن زارت لجنة من قبله تونس في الأسابيع الماضية وتعرفت على خريطة الطريق ومن واجب الكاتب العام أن يعلمه بالتطورات الأخيرة بهدف الوصول إلى حل نهائي، والأقرب هو أن يواصل جليل قيادة الجامعة في المرحلة القادمة فلا أحد سيقبل أن تصبح الجامعة تحت وصاية الاتحاد الدولي بعد التاريخ الكبير لكرة القدم التونسية في مجال التسيير الرياضي باعتبار أنها من أول الجامعات في أفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تتويج جديد يطرق أبواب الترجي : اللقب الخامس رهين خمس خطوات

بعد تتويجاته في أعوام 1994 و2011 و2018 و2019، يُلاحق الترجي الرياضي اللقب الخامس في رصيده …