2024-05-01

الدورة 20 للصالون المتوسطي للتغذية الحيوانية وتربية الماشية: طرح قضايا التغذية الحيوانية وصناعتها في ظل الشح المائي

افتتح أمس الثلاثاء الصالون المتوسطي للتربية الحيوانية وتربية الماشية في دورته الـ 20 ويتواصل إلى يوم الجمعة 3 ماي الجاري بفضاء قصر المؤتمرات بالمدينة ياسمين الحمامات وسط حضور قياسي لأكثر من 350 مهني بين عارضين ومشاركين في مختلف أشغال الصالون الموزعة بين فضاءات العرض والندوات العلمية وورشات العمل المختصة .

ويقدر عدد الشركات العارضة بأكثر من 200 شركة تونسية وأجنبية ويتجاوز الحضور الأجنبي 40 بالمائة من مجموع المشاركات المسجلة . إذ من بين أهم الدول المشاركة : الجزائر والسينغال والكامرون وفرنسا وإيطاليا وبلجيكا وهولندا وإسبانيا والصين وكندا وتركيا والأردن …

ويجمع الصالون أهم الشركات الناشطة في قطاعات التربية الحيوانية والأعلاف والدواجن وفي مجال التجهيزات والاستشارات وتثمين مشاريع التغذية الحيوانية.

كما تشارك في فعاليات الصالون خمس جامعات تونسية عمومية مختصة في مجال البحث العلمي الفلاحي ، فضلا عن تخصيص فضاء للشركات الناشئة في القطاعات المعنية لعرض ابتكاراتها .

ويتوزع البرنامج العلمي للصالون إلى 7 ندوات علمية دولية يحضرها عدد من المهنيين والخبراء والباحثين والضيوف من تونس والخارج وتتمحور حول أهم قضايا التغذية الحيوانية في ظل الشحّ المائي وتقنيات معالجة الأمراض الجديدة وواقع منظومة الألبان وأحدث تقنيات صناعة الأعلاف والإنتاج الحيواني حيث أن صناعة الأعلاف تواجه تحديات كبيرة في ظل الشح المائي وتتطلب إنتاج كميات كبيرة من الماء لزراعة المحاصيل المستخدمة في تصنيع الأعلاف ، وهذا يمكن أن يؤثر على توفر الموارد المائية ويزيد من تكاليف الإنتاج . من جانب آخر ، تتضمن التحديات البيئية والاقتصادية تبعات استخدام الموارد المائية بشكل غير فعال وتأثيراتها السلبية على البيئة التي لا يمكن حصرها .

وباتت مسألتا التغيرات المناخية والشح المائي من أبرز التغيرات المناخية المؤثرة على توفر الأعلاف بطرق متعددة ، فمن الممكن أن تتسبب في تقلبات في درجات الحرارة وتقلص كميات الأمطار ، مما يؤثر على نموالمحاصيل الزراعية المستخدمة في الإنتاج . كما قد تزيد الظروف الجوية القاسية من صعوبة زراعة الأعلاف وبالتالي يتوجب على الصناعة الزراعية اتخاذ إجراءات لتكييف الإنتاج مع تغيرات المناخ وتبني ممارسات مستدامة لضمان توفر الأعلاف بشكل مستدام في المستقبل.

ويفتح الصالون فضاءاته  للزوار من مهنيين وصناعيين ومنتجين وباحثين وهياكل مهنية وشركات مختصة وكل الفاعلين في منظومة الانتاج والتغذية الحيوانية حيث من المنتظر أن يتجاوز عدد ضيوف الدورة العشرين للصالون المتوسطي للتغذية الحيوانية وتربية الماشية الـ 5000 ضيف وزائر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

البحث والخدمات الاستشفائية الجامعية : نحو إضفاء أكثر نجاعة على الخدمات الصحية ذات الاختصاص العالي

خططت وزارة الصحة خلال العام الجاري للنهوض بقطاع البحث والخدمات الاستشفائية الجامعي من خلال…