2024-04-27

الناطق الرسمي للادارة العامة للحرس الوطني يؤكد لـ«الصحافة اليوم» : انتشال جثث لخمسة بحارة وانقاذ خمسة آخرين وتواصل عمليات البحث عن مفقود

استفاقت ولاية المهدية صباح أول أمس على فاجعة غرق مركب صيد كان يحمل على متنه 11 بحارا بعد أن تعرض مركبهم الى تسرب المياه والغرق وذلك على بعد 29 ميلا من سواحل المنستير و19 ميلا على جزيرة « قوريا» علما وأن مركب الصيد كان قد انطلق من سواحل صفاقس وذلك وفق ما أكده الناطق الرسمي للادارة العامة للحرس الوطني حسام الدين الجبابلي لـ «الصحافة اليوم».

وأضاف الجبابلي أن فريقا مشتركا بين وحدات الحرس البحري وجيش البحر  تمكنوا من انتشال 5 جثث وانقاذ 5 بحارة آخرين والتوجه بهم الى المستشفى الجامعي الطاهر صفر وإجراء الفحوصات اللازمة ، فيما مازالت عمليات البحث متواصلة عن بحار مفقود .

وتزامنت حادثة غرق مركب الصيد بالمهدية مع حادثة أخرى مماثلة في مدينة بنقردان ، حيث تعود تفاصيل الحادثة الى يوم الاربعاء الماضي حيث تعمد أحد البحارة وهو شاب أصيل مدينة الصخيرة من ولاية صفاقس ركوب البحر على متن مركب صيد ترفيهي ، لكن سرعان ما فقد الاتصال به مما استدعى وحدات الحرس البحري بميناء الكتف القيام بعدة محاولات للبحث عنه ، حيث تم العثور فجر الخميس الماضي على المركب ومعداته في عرض البحر ، في حين لم يتم العثور على البحار. هذا وما تزال وحدات الحرس البحري تواصل عملية البحث والتمشيط  بمعاضدة من بحارة الميناء من أجل العثور عليه .

عدم الالتزام بالنشرات التحذيرية في ظل التقلبات المناخية

لقد تزامنت حوادث الغرق لمراكب الصيد والتي أودت بحياة عدد من البحارة مع التقلبات المناخية التي تعيشها بلادنا في الفترة الأخيرة . وقد سبق لوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري أن دعت في  نشرات تحذيرية البحارة الى التزام الحذر واليقظة وعدم المجازفة والإبحار، لان ذلك يمثل خطرا على حياتهم على اعتبار وأن البحر يكون هائجا . كما شددت على ضرورة تفقد مراكب الصيد وصيانتها قبل الخروج بها الى عرض البحر .

من جهتها دعت الادارة العامة للحرس الوطني  جميع مستغلي مراكب الصيد البحري الى الالتزام بالنشرة البحرية وضرورة المتابعة الحينية لأحوال الطقس والملاحة ، لحماية أرواحهم من الغرق ، كما أن عمليات البحث في ظل التقلبات المناخية تكون صعبة ومعقدة . وتجدر الاشارة الى ان حوادث الغرق تشكل فاجعة وطنية وتنتج عنها تبعات اجتماعية للضحايا وعائلاتهم ، وهوما يؤدي بدوره الى ضرورة اتخاذ جملة من التدابير المستعجلة لضمان شروط السلامة البحرية للبحارة و الاجراءات الكفيلة لالزام المهنيين بالوسائل الضرورية لتفادي حوادث غرق مراكب الصيد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

انفراج في أزمة الحليب بعد أزمة تواصلت لعدة أشهر: توقعات ببلوغ 40 مليون لتر كمخزون استراتيجي خلال شهر جويلية المقبل

بعد عدة أشهر من النقص المسجل في مادة الحليب وبعد رحلات البحث اليومية التي يخوضها المواطن ا…