2024-04-26

وزير الخارجية الجزائري : الاجتماع التشاوري الأول بين قادة الجزائر وتونس وليبيا «كان ناجحا»

أكد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج الجزائري أحمد عطاف، أمس الخميس في الجزائر، أن الاجتماع التشاوري الأول، المنعقد الإثنين الفارط في تونس بين قادة الجزائر وتونس وليبيا “كان ناجحا”.

وصرح عطاف، في ندوة صحفية نشرت فحواها وكالة الأنباء الجزائرية (واج) أمس الخميس، بأن هذه القمة “تعد الأولى من نوعها”، ومثلت فرصة لقادة الدول الثلاثة “للتحاور بشكل أخوي وصريح”، وهو ما يعكسه مضمون البيان الختامي للقمة، الذي تركّز على أربعة محاور أساسية تؤثر على حياة مواطني البلدان الثلاثة، وهي تنمية المناطق الحدودية والطاقة والأمن الغذائي وتذليل مشاكل التبادل التجاري.

وأضاف أن هذه المحاور الاربعة، “تعتبر من أولويات العمل المشترك بين الدول الثلاث، قبل انعقاد القمة القادمة بالعاصمة الليبية طرابلس في غضون ثلاثة أشهر”، مؤكدا أن الاجتماع التشاوري الأول تمخضت عنه “نتائج إيجابية، لاسيما في الجانب السياسي”.

ولاحظ أن “شمال افريقيا والمغرب العربي، تعتبران المنطقة الوحيدة في العالم التي تفتقر الى آلية للتشاور المنتظم والدوري بين دول هذا الفضاء”، مشيرا الى أن الجزائر “لطالما أصرت على ارساء آلية لسد هذا الفراغ، وإسماع صوت المنطقة في كافة المحافل الدولية والاقليمية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

القتال في غزة يحتدم : ارتفاع حصيلة الضحايا ومحاصرة مستشفى «العودة» لليوم الخامس

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) أكد متحدث باسم الحكومة الصهيون أمس الخميس أن الاحتلال لن يت…