2024-04-25

يستعد للظهور أساسياً : الصغيـّر يـُغيـّـر حــســــــــــــابـات الـكبيـّر

من المتوقع أن يكون غيث الصغيّر أساسياً في تشكيلة النادي الإفريقي خلال مواجهة النجم الساحلي يوم الأحد المقبل، في لقاء الجولة الخامسة من مرحلة التتويج والأخيرة في جولات الذهاب، ليعود إلى الملعب الذي سجل فيه أول هدف له مع النادي الإفريقي عندما أوشك على منح الفريق ثلاث نقاط ثمينة ولكن يوسف العبدلي رد لاحقا على الهدف وعدّل النتيجة وبالتالي فرض على الإفريقي تقاسم النقاط، ولكن المقابلة أثبتت مهارات الصغير الذي كانت انطلاقته قوية وصنع نجاحات الإفريقي مع المدرب السابق سعيد السايبي.

ورغم أن الصغيّر لم يكن أساسياً في لقاء اتحاد بن قردان منذ أيام قليلة في مسابقة الكأس، إلا أنه الان بات خيارا مهما بالنسبة إلى الفريق حيث سيدفع به الكبيّر في رحلة البحث عن الانتصار الثاني في البلاي أوف، والأول خلال هذه المرحلة بعيدا عن رادس، بحثاً عن دعم موقفه الفريق في حسابات حصد أفضل مرتبة في البطولة لضمان المشاركة الإفريقية ولقاء النجم الساحلي سيكون بوّابة الإفريقي من أجل النجاح، ولهذا فإن الصغيّر سيكون حاضراً من أجل إعطاء الفريق دفعاً قوياً يساعده على التعامل مع المباراة بأفضل طريقة ممكنة، وهذه العودة أسعدت جماهير الإفريقي التي كانت تنظر بشغف كبير عودة أفضل منتدبي الفريق خلال هذا الموسم. وأداء الصغير في بن قردان كان مشجعاً للغاية وأظهر أنه متحمس لرفع التحدي بعد غياب تواصل قرابة ثلاثة أشهر عن الفريق الأول وترك فراغا كبيراً.

تعديل الخطة

من المتوقع أن يلعب بيكورو في الجهة اليسرى للدفاع خلال مواجهة النجم الساحلي في غياب آدم الطاوس المعاقب، وبالتالي فإن وسط الميدان سيُعاد تشكيله مجددا بتركيبة قد تساعد على تحسين قدرات الفريق الهجومية لأت الصغير له القدرة على القيام بالواجب الدفاعي وتحسين أداء الفريق هجومياً وأثبت ذلك في أول المباريات مع الفريق في بداية الموسم، حيث كان متألقا وساهم في العديد من النجاحات الهجومية التي مكنت الفريق من التألق في مرحلة الذهاب وتصدر الترتيب في بعض الفترات، وقد ارتبط تراجع نتائج الإفريقي بغياب ابن نادي حمام الأنف سابقا عن المباريات.

ومن المفترض أن يختار الكبير إعادة تشكيل وسط الميدان، بشكل يتناسب مع قدرات الصغير ليكون القلب النابض واللاعب الذي يصنع الفارق، خاصة بعد أن أخفق شهاب العبيدي في فرض فقد شارك في معظم المقابلات غير أن أسلوب لعبه كان سلبيا في عديد المناسبات ولم يقدر على مساعدة الفريق ولم يعوض الصغير بالشكل المطلوب وبالتالي فإن مرحلة جديدة سيعرفها موسم الإفريقي بالعودة إلى التركيبة التي خاضت أول المقابلات في الموسم والتي كانت الفترة الأفضل في موسم الأفارقة، وقد نشهد انطلاقة جديدة للإفريقي انطلاقا من هذا الأسبوع بتحسن أداء وسط الميدان ووجود لاعب يتكامل مع بن يحيى وأحمد خليل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

البنزرتي يـَترك بصمته منذ اللقاء الأول: تعديل تكتيكي ناجح وشخصيـّة أقوى

من‭ ‬الصعب‭ ‬القول‭ ‬أن‭ ‬النادي‭ ‬الإفريقي‭ ‬تعافى‭ ‬منذ‭ ‬اللقاء‭ ‬الأول‭ ‬له‭ ‬بقيادة‭ …