2024-04-25

مع العودة الجماعية : سعي لتأكيد التفوق المطلق على مستقبل المرسى

توقفت السلسلة الايجابية لاتحاد تطاوين مع المدرب سامي القفصي من بوابة كأس تونس بعد الخسارة ضد شبيبة العمران لينصب التركيز على بقية مشوار «البلاي آوت» حيث يرنو الفريق الى ضمان البقاء مبكرا وتفادي الحسابات المعقدة في نهاية الموسم خاصة وأن المشوار مازال طويلا رغم الأسبقية المريحة نسبيا في ختام مرحلة الذهاب والصعود الى الريادة، ودخل زملاء زياد العونلي منذ يوم الثلاثاء في تربص مغلق ثان بالعاصمة استعدادا لمواجهة نهاية الأسبوع ضد مستقبل المرسى والتي تحمل غايات متباينة حيث يلاحق المحليون فوزا جديدا يؤهلهم للخروج من «عنق الزجاجة» ليكون الحذر ضروريا من جانب الاتحاد لمواصلة التألق في سباق البطولة وتأمين مسافة مريحة عن مراكز الخطر.

ويستعيد فريق الجنوب الشرقي العناصر الغائبة في مباراة الكأس، ففضلا عن اللاعبين الأجانب استوفى الثنائي الكوني خلفة ورفيق المدنيني عقوبة الإنذار الثالث ما يزيد من حظوظ العودة بنتيجة ايجابية من المرسى وتأكيد التفوق الكلي على مستقبل المكان في هذا الموسم حيث تفّوق عليه في المباريات الثلاث التي جمعتهما.

وعكس المباراتين الأخيرتين، سيكون بمقدور الاطار الفني الاعتماد على التركيبة المثالية التي كانت حاضرة في أغلب المواعيد في  هذا الموسم، فعكس أغلب المنافسين فإن الاستقرار كان طاغيا على اتحاد تطاوين وهو ما خلق نواة نجحت في تحدي الصعوبات والعراقيل  لتؤمن مسيرة مثالية قياسا بالوضع المالي الكارثي، كما ستعطي عودة الركائز حلولا مهمة وخاصة من الناحية الهجومية في ظل المستوى الباهر الذي يقدّمه الايفواري فابيان والياي.

وقت أكبر

كانت الفرصة سانحة في لقاء الكأس للاعتماد على بعض العناصر التي لم تنل الفرصة كثيرا على غرار المدافع القادم في الصائفة الفارطة من الملعب الصفاقسي رامي العفاس ومتوسط الميدان غسان خلفة فضلا عن متوسط الميدان الهجومي سيف القفصي الذي قدّم مستوى جيدا بعد دخوله بديلا في منتصف الشوط الثاني ليبقيه الاطار الفني ضمن القائمة التي ستخوض المواجهة القادمة خاصة وأنه أظهر قدرات لا يستهان بها تؤهله لنيل فرصة أكبر في قادم المواعيد.

وعلاوة على التركيز على ضمان البقاء مبكرا، سيعمل المدرب سامي القفصي على ضخّ دماء جديدة صلب الفريق من أجل إعداد البدائل القادرة على حمل المشعل في المواسم القادمة في ظل تركيز الهيئة المديرة على التعاقد مع العناصر الشابة وربطها بعقود طويلة المدى للتقليص من المصاريف وبناء مجموعة قادرة على تحقيق النتائج المرجوة.

دون جديد

تسعى الهيئة المديرة بكل الطرق الى تأمين أفضل الظروف في المرحلة القادمة في ظل تواصل الأزمة المادية وعدم صرف المنح المرصودة رغم الوعود المتكررة والتطمينات الأخيرة بإيجاد حلّ نهائي في مطلع الشهر القادم، ومن المنتظر أن يتسلم اللاعبون منحة الفوز على النادي البنزرتي في منتصف الأسبوع الجاري لتحفيزهم على مواصلة التألق في سباق تفادي النزول في انتظار خلاصهم في الأجور المتراكمة والتي تشمل الأشهر الأولى من الموسم الرياضي ما يعكس المصاعب التي يعيشها الاتحاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ماذا سيغير كاردوزو بين الذهاب والاياب؟ الـمــناورة الــتـــكــتـيـكـيـة مـسـتـبعدة .. وســرعــة بــوقـــرة قـــد تــكــون الـمـفاجأة

ساعات قليلة تفصل الترجي الرياضي عن الموعد الحاسم الذي سيجمعه بالأهلي المصري في طريق الحصول…