2024-04-24

وفّر الكثير من الخيارات : نـــهــــايـــــة مـــــوســـــم الـــعــبــيـدي

سيكون المدرب منذر الكبير مجبرا على إخراج المدافع إسكندر العبيدي من حساباته خلال الفترة المتبقية من الموسم، حيث اتضح أن الإصابة التي تعرض لها قلب الدفاع ستمنعه من المشاركة خلال المباريات القادمة حيث تؤكد كل المعطيات نهاية موسمه ليتلقى العبيدي صدمة قوية بما أنه قدم مستويات جيدة في المباريات الأخيرة وافتك مكانه الأساسي في التشكيلة عن استحقاق وجدارة وبات من بين أفضل اللاعبين وأكثرهم استقرارا في الأداء طوال الفترة التي شارك فيها بما أنه كان حاضرا في كل مقابلات مرحلة التتويج ولكن لسوء حظّه فإنه سيكون محروما من اللعب خلال فترة طويلة ومن الصعب أن يكون جاهزا لمباريات شهر جوان القادم حيث سيخضع إلى برنامج إعداد حتى يكون مستعدا مع عودة النشاط خلال بداية الموسم القادم.

وتعتبر خسارة العبيدي مضاعفة بالنسبة إلى الخط الخلفي، بما أنه الوحيد القادر على تعويض غيث الزعلوني على يمين الدفاع بما أن المدرب أخرج حمزة العقربي من الحسابات منذ فترة طويلة ولهذا فإن إصابة العبيدي تعني أن الكبير خسر لاعبا أساسيا في المحور وخيارا احتياطيا مهما على الجهة اليمنى، ولكن كل الفرق معرضة لمثل هذه الأزمات فالكبير منذ أن شرع في تدريب الفريق لم يتمكن من الاعتماد على التشكيلة الأساسية في أي لقاء وفي كل مرة كان مطالبا بالبحث عن خيارات بديلة تساعد الفريق من أجل كسب التحدي وتفادي الوضعيات الصعبة التي تواجه الفريق في كل مرة فالمهم هو الروح المعنوية للمجموعة، ذلك أن التأهل إلى الدور القادم في مسابقة الكأس أعطى الفريق دفعا قويا حتى يكون قادرا على التعامل مع المقابلات بشكل جيد وبالتالي يحقق النجاحات التي يطمح إليها.

وضعية صعبة

سيكون الفريق محروما من ثلاثة مدافعين كانوا أساسيين في المباريات الماضية، حيث سيغيب آدم الطاوس وغيث الزعلوني عن مواجهة النجم الساحلي يوم الأحد القادم، في الجولة الخامسة من مرحلة التتويج وهذا يعني أن الدفاع سيعاد تشكيله بشكل كامل بما أن إسكندر العبيدي وآدم الطاوس وغيث الزعلوني كانوا أساسيين طوال الفترة الماضية، ولهذا فإن الكبير سيكون في موقف صعب للغاية لاختيار التشكيلة الأساسية التي سترفع التحدي في المقابلة الهامة أمام النجم الساحلي، بما أن الفريق لا يملك الكثير من الأسماء التي يمكن أن تلعب أساسية في اللقاء القادم وخاصة على اليمين، بما أن الكبير لجأ إلى بيكورو في بداية تجربته مع الإفريقي ليلعب على يسار الدفاع ليعوض الحمروني عندما تعرض إلى إصابة وبالتالي سيكون الان مجبرا على الاستعانة به في هذا المركز مجددا حتى يجد التوازن الذي يبحث عنه رغم أن خصال بيكورو تجعل مهمته صعبة بما أن الطاوس يساعد الفريق كثيرا في الوضعيات الهجومية ويقدم دفعا إلى الخط الأمامي وهو من بين أفضل اللاعبين في مركزه ويعتبر الخيار الأول في الجهة اليسرى.

وضع مختلف

التحضير لمقابلة النجم لن يكون سهلا على المدرب باعتبار أن الفريق في وضع لا يحسد عليه بالمرة وسيكون من الضروري العمل على إيجاد خيارات بديلة تقود الفريق إلى تحقيق الأهداف التي ينشدها أمام منافس قوي ويملك الكثير من القدرات التكتيكية كما أن الكبير يريد أن ينهي سيطرة النجم على النادي الإفريقي في السنوات الأخيرة ولكن الإشكال الوحيد يهم تركيبة الدفاع بالنظر إلى الغيابات الكثيرة التي ستعرفها صفوف الإفريقي والتي ستحرمه من دخول المقابلة بكامل الرصيد البشري الذي يضمن للإفريقي الانتصار بما أن نتائج «الأحمر والأبيض» بعيدا عن رادس لم تكن مثالية منذ بداية الموسم، وتخطي عقبة النجم سيكون اختبارا قويا بالنسبة إلى مدرب الإفريقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المنتخب شرع أمس في تربص خاطف: سـباق مـع الـزمن لإعداد

شرع المنتخب الوطني أمس في تربص خاطف بالعاصمة تحضيرا للمرحلة القادمة حيث سيواجه منتخب غينيا…