2024-04-20

ذهاب نصف النهائي: الترجي الرياضي ـ  صان داونز : هـل يـسـتـعـيـد الهجوم فاعليته؟

تبدو مواجهة صان داونز أفضل بالنسبة إلى الترجي الرياضي، من مواجهة أسيك الإيفواري، ذلك أن ممثل تونس الوحيد في المسابقة الإفريقية، يعرف حقيقة قدرات منافسه وبالتالي يمكنه وضع الخطط التي تساعده على السيطرة على المقابلة والوصول بها إلى برّ الأمان حتى يتفادى المفاجآت غير السارة التي من شأنها أن تعيقه في لقاء العودة، كما أن الفريق الجنوب إفريقي بات كتابا مكشوفا لكل الأندية بما أنه يشارك بانتظام في المسابقة الإفريقية وحقق نتائج إيجابية جعلت كل الأندية تستعد له بشكل جيد، ولكنه لم يعد في الان نفسه، الفريق الذي تخشاه بقية الأندية بما أنه في كل موسم يتقدم في المسابقة قبل أن يغادر البطولة دون نتائج تذكر، وما واجهه من صعوبات في الدور السابق يؤكد أن الترجي قادر على تخطي عقبة منافسه دون صعوبات كبيرة في حال ظهر نجومه بمستواهم العادي الذي سيضمن لهم الحصول على اللقب.

وهذه المقابلة تحمل في طياتها عديد التحديات بالنسبة إلى ممثل تونس لعل أهمها أن الفريق سيكون مجبراً على استيعاب الدرس من المقابلات السابقة عندما وجد الكثير من الصعوبات لتخطي عقبة أسيك فالفريق مجبر على تحسين قدراته الهجومية بشكل يسمح له باستغلال الفرص وكسب أسبقية مهمة قبل موعد الإياب، ولا يمكنه أن يعتمد كثيرا على القدرات الدفاعية من أجل التغلب على منافسيه ذلك أن الترجي واجه صعوبات كبيرة في الدور السابق وكان قريبا من خسارة بطاقة التأهل بسبب عدم القدرة على استغلال العدد الكبير من الفرص التي توفرت له.

فريق هجومي

يعتبر أسلوب الفريق الجنوب إفريقي مساعدا للترجي، بما أنه يعتمد كثيرا على النزعة الهجومية ولا يميل إلى الحسابات التكتيكية المعقدة سواء لعب أمام جماهيره أو بعيدا عن قواعده وبالتالي فهو قادر على أن يضرب منافسه بقوة في هذه المقابلة ويحرجه في حال تمكن من السيطرة على المقابلة منذ البداية حيث ستتوفر له المساحات من أجل الوصول إلى مرمى صان داونز.

وطبعا فإن الترجي سيكون مطالبا بأن يجد حلولا أخرى، غير التركيز على البرازيلي روديغو رودريغر الذي يتحمل مسؤولية تسجيل الأهداف في المقابلات الأخيرة بمفرده، ذلك أن آخر 4 أهداف سجلها الترجي في كل المسابقات حملت توقيع هذا اللاعب وبالتالي فإن الترجي سيكون مطالبا بأن ينوع اللعب والكرات الثابتة يمكنها أن تمنح الفريق خيارات إضافية في هذه المقابلة إضافة إلى أن عناصر الوسط لها من القدرات ما يساعدها على توفير المزيد من الحلول وبالتالي فإن كل المؤشرات تؤكد أن الترجي قادر على كسب أسبقية مهمة منذ لقاء الذهاب والتخلص من الفريق الجنوب إفريقي، في مقابلة مهمة في صراع التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2025، بما أن ثلاثة أندية مازالت معنية بالسباق من بينها الترجي الذي يمكنه الوصول إلى النسخة المنتظرة سريعا.

5:

لم يقبل الترجي الرياضي أهدافا على ملعبه في آخر 5 مقابلات في دوري أبطال أفريقيا حقق خلالها انتصارين و3 تعادلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المنتخب شرع أمس في تربص خاطف: سـباق مـع الـزمن لإعداد

شرع المنتخب الوطني أمس في تربص خاطف بالعاصمة تحضيرا للمرحلة القادمة حيث سيواجه منتخب غينيا…