2024-04-19

 في مباراة اليوم ضد جمعية الحامة :  الاعتماد على التشكيلة الاحتياطية

يطوي اليوم فريق القوافل منافسات بطولة تفادي النزول ويخوض اليوم أول مباراة له في اطار كأس تونس حين ينزل ضيفا على جمعية الحامة لحساب الدور السادس عشر بملعب هذا الأخير، واضافة الى أن الفريق الزائر سيكون محروما من لاعبيه الأجانب كما تنص على ذلك قوانين كرة القدم التونسية، فإن نية الاطار الفني للقوافل متجهة نحو الاعتماد على التشكيلة الاحتياطية في لقاء اليوم اعتبارا الى ان الهدف الأول في هذه الفترة يتمثل في ضمان اوفر عوامل النجاح  في بطولة تفادي النزول والاستعداد الجيد لكل اللقاءات المتبقية بعد ان نجح الفريق في نهاية الأسبوع الماضي في كسب اول نقطة له من خارج الديار بتعادله أمام الأولمبي الباجي بنتيجة سلبية جعلته يقفز الى المرتبة الخامسة في الترتيب ويرفع رصيده الى 10 نقاط مع نهاية مرحلة الذهاب وفي انتظار المرحلة الثانية والبداية بلقاء الجولة الأولى إيابا ضد اتحاد بن قردان وبالتالي فإن منافسات كأس تونس تعتبر ثانوية ولن يعيرها مسؤولو القوافل ولا الاطار الفني الاهتمام الكبير نظرا لما ذكرناه سابقا في تحديد الهدف الأول للمجموعة والمتمثل أساسا في ضمان البقاء بالرابطة المحترفة الأولى.

تغييرات عديدة

 بناء على ما ذكرناه بات من شبه المؤكد أن ينزل فريق القوافل اليوم بتشكيلة مغايرة تماما للتركيبة التي خاضت اخر لقاء في البطولة ضد الأولمبي الباجي، ففي حراسة المرمى سيعود الشاب محمد ريان اليحياوي ليحرس الشباك مجددا معوضا لزميله نديم بن ثابت كما سيعرف الخط الورائي بعض التحويرات الأخرى والمتمثلة في إمكانية اقحام الظهيرين أسامة الجبالي وأحمد الحرشاني اللذين تغيبا عن مباراة باجة لأسباب تأديبية وبالتالي قد يمنحهما المدرب إسكندر القصري فرصة المشاركة من جديد ليكونا جاهزين للقاء اتحاد بن قردان وأمام غياب نوال اغبيري فإن محور الدفاع سيتشكل حسب اعتقادنا من ادم الشابي الذي قدم مردودا طيبا في اللقاء الأخير وسيكون الى جانبه اما نسيم خذر أو هاشم عباس.

أما التحويرات البارزة فستشمل خطي الوسط والهجوم بالأساس اذ من غير المستبعد أن يكون كل من ازر شكري و غيث زمال و امير العمراني وحازم مبارك ضمن التشكيلة التي سيبدأ بها الفريق المباراة شأنهم شأن المهاجم محمد نيزك الليلي والذي قد يأخذ وقتا أكبر للعب في لقاء اليوم ونفس الامر بالنسبة لهيثم مبارك العائد بدوره الى المجموعة تدريجيا، كما تبقى إمكانية الاعتماد على الصادق بن سالم ولو لفترة قصيرة واردة بنسبة كبيرة وهو الذي سجل غيابه عن مباراة البطولة نتيجة الإنذار الثالث.

وبالتالي فان التحويرات في تشكيلة القوافل في لقاء اليوم ستكون عديدة لكن إمكانية العودة من ملعب الحامة بورقة العبور الى الدور القادم ممكنة نظرا لخبرة لاعبي القوافل وتفوقهم على منافسهم في هذه الناحية رغم ادراك الجميع ان لقاءات الكأس بالخصوص ترفض الاحكام المسبقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

قوافل قفصة تعزيزات هامة عودة الجويني والقاسمي

بمعنويات مرتفعة بعد الفوزين الأخيرين المحققين ضد كل من مستقبل المرسى ومستقبل سليمان في الب…