2024-04-18

قبل مواجهة الكأس ضد الافريقي : إصابة بوستة تزيد من المتاعب

استأنف اتحاد بن قردان يوم الثلاثاء التدريبات استعدادا لمباراة الكأس التي ستجمعه بالنادي الافريقي والتي يبدو أنها لا تكتسي أهمية كبيرة بحكم الوضعية الصعبة في ترتيب مجموعة تفادي النزول والتي ازدادت حدّة في أعقاب الخسارة الأخيرة أمام مستقبل المرسى ليتراجع الفريق الى المركز السادس صحبة مستقبل سليمان وبفارق ثلاث نقاط عن المنافس السابق، وكشفت الهزيمة الثالثة على التوالي المصاعب الفنية التي يعاني منها فريق الجنوب الشرقي الذي يعاني في جميع الخطوط رغم التغييرات التي أجراها المدرب محمد علي معالج دون أن تعطي الحلول المطلوبة لتكون مضاعفة العمل من أجل التقليص من مكامن النقص وخاصة في الشق الدفاعي ضرورية مع الحرص على تحسين الأداء الهجومي قبل اللقاء القادم ضد قوافل قفصة والذي سيكون شعاره الوحيد الانتصار لتفادي سيناريو كارثي.

وزادت اصابة المدافع المحوري عزيز بوستة من متاعب الاتحاد حيث عوّضه في لقاء مستقبل المرسى القادم أيضا من نادي حمام الأنف في فترة الانتقالات الشتوية ريان الحداد، وحسب آخر المعطيات فإن بوستة يعاني من أوجاع على مستوى الظهر قد تبعده الى نهاية الموسم ليخسر اتحاد بن قردان عنصرا مهما في الخط الخلفي بحكم  الخبرة التي يمتلكها ويلتحق بيوسف المصراطي الذي أجرى عملية جراحية على مستوى الأربطة المتقاطعة ليتكفّل حسام الحباسي بأعباء التنشيط الهجومي وهو الذي كان أبرز لاعب في صفوف الفريق خلال اللقاء الفارط في مؤشر جيد على قدرته على قيادة زملائه إلى بر الأمان بعد بدايته الصعبة.

وعلاوة على ريان الحداد، يملك الاطار الفني بعض الحلول الترقيعية لتعويض عزيز بوستة حيث قد يلجأ الى تغيير تمركز غازي عبد الرزاق من ظهير ايسر الى متوسط دفاع او التعويل على الظهير الأيمن أيوب التليلي صحبة محمد أمين بالأكحل وهو ما سيتوضح على ضوء الحصص التدريبية القادمة التي تسبق مواجهة النادي الافريقي وستكشف عن توجهات الإطار الفني الفنية والتكتيكية رغم أن الهاجس الأول حاليا هو رفع المعنويات قبل استئناف نشاط «البلاي آوت».

التغييرات واردة

لم يعط التعويل على العناصر التي كانت حاضرة ضمن الأساسيين في المباريات الودية ثماره في الجولة الأخيرة ليعود الفريق بهزيمة قاسية ويصبح المدرب معالج أمام حتمية تعديل الأوتار للدفاع عن حظوظ العبور الى الدور ثمن النهائي من جهة والتحضير لموعد القوافل في نهاية الأسبوع القادم حيث قد تعرف التشكيلة عودة الظهير الأيمن أيوب التليلي القادر على إعطاء نفس هجومي أكبر ومتوسط الميدان الدفاعي محمد أمين المسكيني فضلا عن المهاجم محمد علي العُمري الذي خسر مكانه في المباراتين الفارطتين لصالح نصر حامد.

وستكون مباراة النادي الافريقي فرصة لتدوير الرصيد البشري من أجل إيجاد خيارات جديدة بمقدورها تغيير واقع الفريق الذي إزداد صعوبة في ظل التقهقهر المتواصل في الترتيب، فالقيمة الفنية موجودة غير أن الجاهزية الذهنية غائبة وهو ما يفسّر المشاكل الكبيرة التي يعانيها زملاء نسيم صيود منذ الفوز اليتيم في «البلاي آوت» على مستقبل سليمان حيث اكتفوا بنقطة يتيمة قبل الانقياد إلى ثلاث هزائم متتالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الأهلي المصري – الترجي الرياضي 1-0: الترجي يمرّ بجانب لقب جديد

مرّ الترجي بجانب الحدث في الدور النهائي لكأس رابطة الأبطال الافريقية أمام الأهلي المصري ال…