2024-04-18

الاتحاد الدولي ينهي آمال التلمساني في الترشح للانتخابات : تنافس رباعي يقوده واصف جليل

تزايدت فرص نائب رئيس الجامعة الحالي، واصف جليل في ترأس الجامعة التونسية لكرة القدم، في الانتخابات التي ستقام في الشهر القادم، وذلك بعد أن أصبح من شبه المؤكد أن لا يشارك زياد التلمساني في الانتخابات بسبب القوانين التي وضعها الاتحاد الدولي لكرة القدم والتي أكدها بيان الجامعة التونسية لكرة القدم يوم الثلاثاء، حيث يتوجب على كل شخص يرغب في الترشح أن يُثبت أنه عمل 4 سنوات صلب فريق وأن يكون ذلك مثبتاً من خلال الانخراط الذي يقوم به كل فريق في بداية كل موسم من خلال تقديم وثيقة تكشف أسماء أعضاء الهيئة المديرة، وبالتالي فإن تقديم وثيقة صادرة عن إدارة فريق تشهد بأنه عمل 4 مواسم لن يتم اعتمادها وهذا ما يورط التلمساني، الذي تردد بأنه حصل على وثيقة من إدارة الترجي الرياضي تؤكد توفر هذا الشرط، ولكن الوضع الان اختلف ويجب أن يكون هذا الأمر مؤكدا من خلال وثائق مودعة لدى الجامعة. ومنطقيا، فإن زياد التلمساني سيكون خارج المنافسة على قيادة الجامعة التونسية لكرة القدم، وهي المرة الثانية التي تكون لديه نيّة في الترشّح قبل أن يجد نفسه خارج الحسابات بسبب القوانين التي تمنعه من ذلك، في انتظار أن تحمل الساعات القادمة تطورات بهذا الملف قد تمكن التلمساني من الترشح رغم أن الأمر يبدو منطقيا صعبا للغاية ولن يكون من السهل عليه المنافسة.

أربع قائمات تتنافس

من المتوقع أن يشهد السباق الانتخابي تنافس أربع قائمات بقيادة واصف جليل إضافة إلى ماهر بن عيسى الذي كان قد ترشح أيضا إلى الانتخابات السابقة وجلال تقية الذي قدم بدوره ترشحه في فيفري الماضي، كما يتردد أن رئيس نادي حمام الأنف الأسبق، منجي بحر يعتزم بدوره الترشح للانتخابات وهو بصدد وضع اللمسات الأخيرة على القائمة التي ينوي المنافسة بها في الانتخابات بحثا عن دخول الجامعة، ومن المستبعد أن تشهد الفترة القادمة بروز اسم جديد، حيث سيكون التنافس بين هذه الأسماء، ومنطقيا فإن فرص واصف جليل تبدو الأوفر وسيجد منافسة من ماهر بن عيسى فقط، الذي يملك دعما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المنتخب شرع أمس في تربص خاطف: سـباق مـع الـزمن لإعداد

شرع المنتخب الوطني أمس في تربص خاطف بالعاصمة تحضيرا للمرحلة القادمة حيث سيواجه منتخب غينيا…