2024-04-14

الاتحاد خزان رئيسي للترجي : أهولو لخطف الأضواء مجددا في بن جنات

أصبح الاتحاد المنستيري الخزان الرئيسي للترجي الرياضي في المواسم الأخيرة حيث تتالت انتقالات اللاعبين السابقين لفريق عاصمة الرباط الى صاحب الريادة في صفقات أثار بعضها جدلا كبيرا، وبعد أن استفاد فريق باب سويقة في بداية الموسم من حسام تقا ويوسف أومارو اللذين كانا حاضرين في المرحلة الأولى قبل فسخ عقد النيجري يزيف أومارو وتحوله الى الملعب التونسي تعزّزت الصفوف في فترة الانتقالات الشتوية بمتوسط الميدان الطوغولي روجي أهولو الذي سبق له المرور في البطولة التونسية من بوابة الاتحاد المنستيري ليقدّم مستوى جيدا أهّله للالتحاق بمدربه السابق فوزي البنزرتي في الرجاء المغربي لكن التجربة لم تدم طويلا ليعود الى الرابطة الأولى من بوابة منافس فريقه السابق على اللقب في الموسم قبل الفارط.

وعكس أغلب الصفقات التي يبرمها الترجي، فإن قدوم أهولو لم تحطه هالة كبيرة حيث انضم الى المجموعة في هدوء ودون ضوضاء لكنه نجح في تقديم أوراق اعتماده سريعا ليصبح المحور الأهم في المنظومة الدفاعية ويخطف الأضواء من بقية المنتدبين في ظرف قياسي بحكم أنه أصبح مؤثرا بشكل كبير في توازن الفريق الذي وجد ضالته في الطوغولي لسدّ الفراغ في وسط الميدان وتقديم الضمانات الكافية لتأمين الترابط بين الخطوط الثلاثة.

وزن هام

حجز روجي أهولو مقعدا أساسيا منذ قدومه الى الترجي ليحيل بقية الأسماء التي شغلت دور لاعب ارتكاز محوري على بنك البدلاء أو ووجدت نفسها خارج القائمة على غرار غيث الوهابي وأوناشي أغبيلو، وراهن المدرب ميغيل كاردوزو على خبرة متوسط الميدان الطوغولي لإضفاء الصلابة المطلوبة الذي افتقد في هذا الموسم للاعب بخصوصيات مميزة من الناحيتين البدنية والفنية ما انعكس على نتائج الفريق في السنوات الأخيرة وتحديدا منذ تراجع أداء فوسيني كوليبالي الذي كان صمام الأمان واحد أهم مفاتيح اللعب في الترجي والذي يريد أهولو النسج على منواله بما أن الإيفواري قدم أيضا من الاتحاد المنستيري.

ولعــل المستوى الباهـر لأهولو فــي لــقاء الاياب ضد أسـيك ميموزا يجـــعـل دوره كبيرا في العودة بفوز جديد في البطولة ضد الاتحاد المنستيري حيث تحمّل بمفرده أعباء مواجهة أبيدجان وحرم الفريق المحلي من تجسيم أفضليته الميدانية ليستعيد مستواه سريعا بعد أن خفت بريقه نسبيا في مقابلة الذهاب بسبب عودته متأخرا من منتخب بلاده دون أن يهزّ ذلك من ثقة الإطار الفني.

مواصلة التوهج

صنع النيجري يوسف أومارو فوز الترجي على الاتحاد المنستيري في اياب المرحلة الأولى بتسجيله هدف الفوز الذي كان نقطة النهاية لمسيرته القصيرة ليخلفه زميله السابق روجي أهولو الذي سيحمل الآمال من الناحية الدفاعية ويحاول المساهمة في الفوز الثالث على فريق عاصمة الرباط في هذا الموسم رفقة ابن المنستير حسام تقا الذي نال ثقة جميع المدربين المتداولين على الترجي.

وسيصطدم أهولو بوسط ميدان قوي استعاد توهجه في الجولة الفارطة بعد الفوز خارج الديار على الاتحاد المنستيري ليكون مطالبا بتقديم أفضل ما لديه في موعد يحمل طابعا خاصا بما أنه سيكون في مواجهة جماهير طالما دعمته وساندته لتكون الجاهزية الذهنية من العوامل التي ستجعل أهولو القاطرة التي تقود الترجي الى الخروج من الامتحان الصعب بسلام بما أن الضغط سيكون قويا على الخط الخلفي في بداية اللقاء الذي يبدو مفتوحا على جميع الاحتمالات ويحتاج عناصر بمقدورها الخروج من الوضعيات الحرجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الأهلي المصري – الترجي الرياضي 1-0: الترجي يمرّ بجانب لقب جديد

مرّ الترجي بجانب الحدث في الدور النهائي لكأس رابطة الأبطال الافريقية أمام الأهلي المصري ال…