2024-04-14

إمدادات الحبوب والطلب عليها: توقع تسجيل زيادة في التجارة العالمية للحبوب

أصدرت منظمة الأغذية والزراعة موجزها الجديد عن امدادات الحبوب والطلب عليها حيث رفعت توقعاتها بشأن الإنتاج العالمي للقمح للفترة 2024/2023 إلى 841 2 مليون طنّ ما يعكس التوقعات بزيادة إنتاج الذرة والأرزّ والقمح.

ويبلغ الاستخدام العالمي للحبوب في الفترة 2024/2023 ما مقداره 828 2 مليون طنّ أي بزيادة بنسبة 1.3 في المائة عن مستواه في الفترة 2023/2022 وتفيد توقعات المنظمة للمخزونات العالمية من الحبوب بأنها ستبلغ 894 مليون طنّ في نهاية عام 2024 وهي ما تزال أعلى بنسبة 2.3 في المائة من مستوياتها في بداية العام وتشير إلى أنّ نسبة المخزونات العالمية من الحبوب التي ستستخدم في الفترة 2024/2023 ستبلغ 31.0 في المائة.

كما تشير التوقعات إلى أن التجارة العالمية بالحبوب سوف تسجّل زيادة بنسبة 1.7 في المائة مقارنةً بالعام الماضي لتبلغ 485 مليون طنّ في الفترة 2024/2023. ومن المتوقع أن تتّسع التجارة الدولية بالحبوب الخشنة مقارنةً بالفترة 2023/2022 بينما من المرجّح أن تشهد التجارة العالمية بالقمح والأرزّ انكماشًا.

وقامت المنظمة أيضًا بتعديل توقعاتها بالنسبة إلى الإنتاج العالمي من القمح لعام 2024 فبات يبلغ اليوم 796 مليون طنّ ما يمثل زيادةً نسبتها 1.0 في المائة مقارنةً بعام 2023.

أما بالنسبة إلى محاصيل الحبوب الخشنة فستبدأ عملية الزرع قريبًا في بلدان النصف الشمالي من الكرة الأرضية بينما عملية حصاد المحاصيل المبكرة جارية في جنوب خط الاستواء في حين من المتوقع أن يتعافى إنتاج الأرجنتين بعدما تأثر الحصاد بالجفاف في عام 2023 ومن المرتقب أن ينخفض الإنتاج في البرازيل وفي جميع أنحاء جنوبي أفريقيا.

وسجل مؤشر المنظمة لأسعار الحبوب تراجعا بنسبة 2.6 في المائة خلال شهر مارس الفارط وبقي في المتوسط 20 في المائة أدنى من مستواه المسجّل في مارس2023 ويعزى هذا التراجع إلى انخفاض أسعار الصادرات العالمية من القمح نتيجة استمرار التنافس القوي على التصدير بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الروسي والولايات المتحدة الأمريكية وقد أدّى إلغاء الصين لمشترياتها من القمح إلى زيادة حدّة هذا التراجع.

وبلغ متوسط مؤشر منظمة الاغذية والزراعة لأسعار الاغذية الذي يتتبع التغيرات الشهرية في الأسعار الدولية لسلّة من السلع الغذائية المتداولة عالميًا 118.3 نقطة في مارس أي بانخفاض بنسبة 7.7 في المائة عن قيمته المقابلة في السنة الماضية.

وفيما سجل مؤشر اسعار الحبوب تراجعا ارتفع مؤشر المنظمة لأسعار الزيوت النباتية والالبان واللحوم في مارس الفارط وتصدرت الزيوت النباتية هذه الزيادة اذ ارتفعت بنسبة 8.0 في المائة مقارنة بشهر فيفري وبلغ أعلى مستوى له منذ عام في ظل ارتفاع أسعار زيوت النخيل والصويا ودوار الشمس وبذور اللفت وارتفعت الأسعار الدولية لزيت النخيل نتيجة الانخفاض الموسمي في الإنتاج في البلدان المنتجة الرئيسية بالتزامن مع الطلب المحلي الكبير في جنوب شرق آسيا في حين انتعشت الأسعار العالمية لزيوت الصويا بعدما بلغت أدنى مستوياتها لسنوات عدة مدعومةً بالطلب القوي من قطاع الوقود الأحيائي ولا سيما في البرازيل والولايات المتحدة الأمريكية.

وافاد تقرير منظمة الاغذية والزراعة أنّ ارتفاع الأسعار الدولية للزيوت النباتية والألبان واللحوم قد أدّى إلى ارتفاع المؤشر المعياري للأسعار العالمية للسلع الغذائية بنسبة 1.1 في المائة في مارس المنقضي وهي الزيادة الأولى له منذ سبعة أشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

صالون الابتكار في الصناعات التقليدية في دورته الـ40:  عنوان لتجدد التراث التقليدي المحلي

تحت شعار «40 سنة من التميز» افتتح امس «صالون الابتكار في الصناعات التقليدية» في دورته الار…