2024-04-13

دمار هائل ومشاهد مخيفة من قطاع غزة و الاحتلال يستمر في جرائمه وسط تأهب لضربة إيرانية محتملة

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) شنّ سلاح الجو الصهيوني غارات على قطاع غزة خصوصاً المناطق الوسطى الجمعة، في وقت يتواصل تأهب الاحتلال إزاء تهديد إيران بالردّ على قصف قنصليتها في دمشق، توازياً مع اتصالات دبلوماسية لنزع فتيل التصعيد الإقليمي.

إلى ذلك، ما يزال الوسطاء الأميركيون والقطريون والمصريون ينتظرون رد كل من الاحتلال وحركة المقاومة الإسلامية “حماس” على مقترح للتهدئة يهدف الى إرساء هدنة ومبادلة الرهائن الصهاينة بمعتقلين فلسطينيين، بعد أكثر من ستة أشهر على اندلاع الحرب.

وأفاد مكتب الاعلام الحكومي التابع لـ«حماس» أمس الجمعة بأن الطيران الصهيوني شنّ عشرات الغارات خلال الليل على مختلف مناطق القطاع، خصوصا النصيرات والمغراقة والمغازي في وسطه.
وأفاد عن مقتل 25 شخصا على الأقل في غارة طالت منزل عائلة الطباطيبي في حي الدرج، تمّ نقل جثثهم الى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح.

وأكد أن الجيش الصهيوني قام بتفجير عشرات المنازل والمباني السكنية بعد تفخيخها في مخيم النصيرات للاجئين.

وأفاد بيان للوزارة بأنه خلال 24 ساعة حتى صباح الجمعة، سُجّل مقتل 89 شخصا، مشيرا إلى أن عدد المصابين الإجمالي ارتفع إلى 76214 جريحا جراء الحرب المستمرة منذ أكثر من ستة أشهر.

وعلى رغم مهلة 48 ساعة، لم يُعلن حتى أمس الجمعة أن “حماس” ودولة الاحتلال قد قدمتا أي رد على اقتراح هدنة عرضه الوسطاء الأحد، في ظل ضغوط دولية على الطرفين يبدو أنها لم تدفع أيا منهما الى المساومة على مطالبه.

خراب ودمار

وكان جيش الاحتلال أعلن أنه بدأ ليل الأربعاء – الخميس “حملة عسكرية مباغتة في وسط قطاع غزة”، نفّذ من خلالها ضربات جوية على “العشرات من البنى التحتية الإرهابية فوق الأرض وتحتها”.

فيما أكد فريق من الأمم المتحدة، أمس الجمعة، حدوث دمار واسع النطاق في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، التي انسحبت منها القوات الإسرائيلية، السبت الماضي.

ومن جهته لفت ستيفان دوغاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة، إلى أن “الشوارع والأماكن العامة في مدينة خان يونس تمتلئ بالذخائر غير المنفجرة مما يشكل مخاطر شديدة على المدنيين وخاصة الأطفال”.

يشار إلى أن الفريق الأممي عثر على قنابل غير منفجرة تزن 1000 رطل (454 كيلو غرام) ملقاة على التقاطعات الرئيسية وداخل المدارس في مدينة خان يونس.

وأسفر الهجوم الصهيوني على قطاع غزة، حتى الآن، عن سقوط نحو 34 ألف قتيل وأكثر من 76 ألف جريح، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وذلك ممن وصلوا إلى المستشفيات، فيما ما يزال أكثر من 7 آلاف مفقود تحت الأنقاض الناتجة عن القصف المتواصل في أنحاء القطاع.

وتعاني مناطق قطاع غزة كافة أزمة كبيرة في المياه والغذاء جراء تدمير الجيش الصهيوني للبنى التحتية وخطوط ومحطات تحلية المياه فيما حذرت الأمم المتحدة من تداعيات أزمة الجوع التي يعاني منها سكان غزة مع استمرار الحرب بين حركة حماس والاحتلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في‭ ‬دفعة‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ : ‬محاكمة‭ ‬شفيق‭ ‬جراية‭…‬

نظرت‭ ‬أمس‭  ‬هيئة‭ ‬الدائرة‭ ‬الجناحية‭  ‬مكرر‭ ‬المختصة‭ ‬في‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬قضايا‭  ‬الف…