2024-04-07

بعد التعادل مع «الهمهاما»: التجارب متواصلة.. وعودة زكري قريبة

أنهى مستقبل المرسى سلسلة لقاءاته الودية بتعادل سلبي مع نادي حمام الأنف ليفتح رسميا صفحة التحضير لعودة نشاط البطولة حيث سيلاقي يوم السبت المقبل اتحاد بن قردان في موعد مصيري بحكم أن عثرة جديدة ستجعل الفريق على أبواب الهبوط، ويعوّل فريق الضاحية الشمالية كثيرا على المباراتين القادمتين اللتين سيخوضهما على أرضه ضد اتحادي بن قردان واتحاد تطاوين من أجل تحقيق النقلة المنشودة وتقليص الفارق الذي يفصله عن منافسيه لتدور التدريبات وسط حرص كبير على إصلاح النقائص على أن تستأنف بداية من يوم غد ودون انقطاع رغم تزامنها مع عيد الفطر بعد راحة قصيرة ركن لها اللاعبون اليوم.

وواصل المدرب صهيب زروق في منح الفرصة لجميع العناصر الموجودة على ذمته رغم اقتراب موعد عودة النشاط وحتمية إضفاء الاستقرار على التشكيلة التي بنوي المراهنة عليها من أجل تمتين اللحمة بين اللاعبين وإيجاد الثوابت الكفيلة بإنجاح المرحلة القادمة، وخلال المباريات الودية الثلاث المجراة في فترة التوقف ضد النادي البنزرتي في مناسبتين ونادي حمام الأنف وقع التعويل على تركيبات مختلفة لاختيار التشكيلة الأفضل لكن ذلك قد ينعكس سلبا على الأداء ويكون تواصلا لعدم الإرساء على اختيارات معينة من شأنها تحسين النتائج.

ومقابل عودة الرواندي موغيشا بونور الذي سيكون أساسيا للمرة الأولى في مرحلة تفادي النزول بعد شفائه من الاصابة، مازالت التجارب متواصلة في عديد المراكز وخاصة التي لم تعرف إضافة على غرار الجهة اليسرى حيث يفاضل الاطار الفني بين بليغ الجمالي والنيجيري ايكوام ايدو كما أن التنافس على أشده في مقدمة الخط الأمامي الذي صام مجددا عن التهديف اذ ينطلق نسيم شاشية ورفيق الكامرجي بحظوظ متساوية في الوقت الذي قد يعود محمد الصادق انقازو الى التركيبة المثالية في الموعد القادم مع ظهوره بشكل جيد في الاختبارات الودية.

عودة مرتقبة

استهل الجناح عمر زكري مرحلة التأهيل البدني حيث شرع خلال الأيام الفارطة في التدريبات في انتظار اعطائه الضوء الأخضر للالتحاق بالمجموعة في الأسبوع القادم على امل أن يكون جاهزا عند استئناف «البلاي آوت» لكن اقحامه منذ البداية يبقى مستبعدا في ظل الحاجة لضخّ دماء جديدة.

وفي سياق آخر، أجرى فاروق الميموني عملية جراحية ستبعده عن الملاعب الى نهاية الموسم ليكون التعاقد معه فاشلا باعتبار أنه لم ينجح في فرض نفسه صلب الفريق قبل أن تزيد الاصابة الأخيرة في متاعبه لتتواصل معاناته الكبيرة حيث كان يمني النفس بفتح صفحة جديدة بعد خروجه من الترجي.

عودة

سجلت التدريبات عودة العناصر التي التحقت بفريق النخبة لأسباب تأديبية ومن بينها المدافع الجزائري اسلام شبور حيث فرضت طبيعة المرحلة تعزيز هامش الخيارات رغم قيمة فرض الانضباط خاصة وأن أغلب هذه العناصر تدخل ضمن حسابات المدرب صهيب زروق.

وسيغيب الورزلي عن اللقاء القادم بعد حصوله على الورقة الحمراء في لقاء النادي البنزرتي في حين خسر شبور مكانه بعد أن تمتع بالثقة مع المدرب السابق شاكر مفتاح ليكون وسام بوسنينة ومحمد علي اليعقوبي مرشحين بقوة لقيادة الخط الخلفي في مباراة اتحاد تطاوين وهو الثنائي الأفضل حاليا نظرا لرصيد الخبرة الذي يملكه ويؤهله لتحسين المنظومة الدفاعية والتقليص من حجم الأخطاء التي دفع الفريق ثمنها غاليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ماذا سيغير كاردوزو بين الذهاب والاياب؟ الـمــناورة الــتـــكــتـيـكـيـة مـسـتـبعدة .. وســرعــة بــوقـــرة قـــد تــكــون الـمـفاجأة

ساعات قليلة تفصل الترجي الرياضي عن الموعد الحاسم الذي سيجمعه بالأهلي المصري في طريق الحصول…