2024-04-05

ظهور بن علي وارد : دور مزدوج للظهيرين ضد أسيك

ينهي الترجي الرياضي اليوم تحضيراته للموعد الحاسم الذي ينتظره في اياب الدور ربع النهائي لكأس رابطة الأبطال الافريقية ضد أسيك ميموزا بعد أن وصل أمس الى العاصمة الايفوارية أبيدجان، وسيجري زملاء ياسين مرياح الحصة التدريبية الرئيسية في ملعب هوفوات بوانيي وسيعمل خلالها المدرب البرتغالي ميغيل كاردوزو على ضبط آخر اللمسات الفنية والتكتيكية من أجل الظهور بأفضل ثوب واقتلاع بطاقة التأهل الى المربع الذهبي وهو مطمح مشروع بحكم الفوارق التي لاحت بين الطرفين.

ومن بين المراكز التي قد تعرف تعديلات في لقاء الغد الجهة اليمنى للدفاع ذلك أن حظوظ محمد بن علي ارتفعت كثيرا للعودة الى التشكيلة الأساسية في ظل الحاجة الى إعطاء نفس هجومي أكبر للفريق الذي سيحاول عدم اعتماد طريقة حذرة تفاديا لقبول اللعب ضد منافس سيعمل على الظهور بشكل مغاير للقاء الذهاب عندما ركن كليّا للدفاع، ويعوّل الاطار الفني كثيرا على إضافة الرواقين لإيجاد الحلول الهجومية دون إغفال التغطية عند خسارة الكرة ما يجعل دور الظهيرين مضاعفا لإضفاء التوازن المطلوب على الفريق وتعزيز حظوظ التأهل في مباراة مفتوحة على جميع الاحتمالات بعد التعادل السلبي في موعد رادس.

أفضلية لبـن علي

منح المدرب كاردوزو الأفضلية لرائد بوشنيبة منذ توليه زمام الأمور الفنية حيث أشركه كأساسي في خمس مباريات من مجموع ست ما يبرز حجم الثقة الموضوعة في الظهير الشاب الذي خسر مكانه قبل الراحة الشتوية لصالح محمد بن علي غير أن جمع الأخير لإنذاره الثالث قبل ملاقاة النجم الساحلي في الجولة الخامسة من دور المجموعات قلب جميع المعطيات وحرم الأخير من البقاء كخيار أول اذ لم يشارك ضمن التركيبة المثالية مع المدرب الجديد سوى في مقابلة وحيدة وكانت في اطار «البلاي أوف» ضد النجم الساحلي قبل أن يعود إلى بنك البدلاء.

وحافظ محمد بن علي على نسق المباريات بحكم مشاركته المستمرة كبديل على غرار موعد الذهاب ضد أسيك لتكون إعادته الى الواجهة واردة بشدة في صورة التوجه نحو إعطاء الأولوية المطلقة للهجوم وهو ما يجعل الحسم بخصوص اللاعب الذي سيؤثث الرواق الأيمن صعبا ذلك أن الهفوة التي ارتكبها رائد بوشنيبة وكادت تكلّف الفريق غاليا لا تمحي الصلابة التي يوفّرها للخط الخلفي لكنه مطالب بتحسين قدراته الهجومية ليعطي وجوده مع يان ساس النجاعة المطلوبة في ظل الحلول الموجودة من الأخير كلما كانت الكرة بحوزته.

تحسن كبير

شهد أداء الظهير الأيسر محمد أمين بن حميدة تحسنا كبيرا في المباريات الأخيرة وهو ما تجلى في الحوار الأول ضد أسيك ميموزا عندما خلق التفوق العددي وصنع عديد الفرص السانحة لقلب الهجوم رودريغو رودريغاز، ويبقى بن حميدة بحاجة الى تأكيد مستواه الجيد من خلال توفير المعاضدة المطلوبة مع الحرص على التوفيق بين الواجبات الدفاعية والهجومية باعتبار أن الاطار الفني قد يمنح الأولوية للجهة اليمنى في الصعود الى منطقة المنافس في صورة التعويل على محمد بن علي منذ البداية ليؤمن بن حميدة التغطية رفقة ياسين مرياح ومحمد أمين توغاي.

ويبقى وزن لاعبي الخبرة على غرار محمد أمين بن حميدة مضاعفا باعتبار أن مكانته أصبحت كبيرة ما يعكس منحه شارة القيادة في غياب غيلان الشعلالي ليكون أمام فرصة للردّ على المنتقدين خاصة وأنه بلا منافسة في الجهة اليسرى رغم وجود أسامة السهيلي الذي كان ضمن البدلاء في لقاء الذهاب، وقد يكون لقاء اليوم فرصة لإبراز القدرات الحقيقية لأظهرة الترجي الذين كان مستواهم غير مستقر عكس عديد الأسماء السابقة التي ساهمت في الإنجازات الكبيرة في العشرية الأخيرة  على غرار هاريسون أفول وسامح الدربالي وأيمن بن محمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الأهلي المصري – الترجي الرياضي 1-0: الترجي يمرّ بجانب لقب جديد

مرّ الترجي بجانب الحدث في الدور النهائي لكأس رابطة الأبطال الافريقية أمام الأهلي المصري ال…