2024-04-03

رغم  أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية الصعبة : تواصل المدّ التضامني بين التونسيين لإدخال فرحة العيد على الفقراء وضعاف الحال

يتواصل المد التضامني بين التونسيين خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان لا سيما مع اقتراب حلول عيد الفطر المبارك ، فتعددت المساعدات وتنوعت العطاءات لادخال الفرحة والبهجة على أبناء الأسر الفقيرة ومحدودة الدخل .

فرحة العيد لا تضاهيها اي فرحة بالنسبة للاطفال ، فارتداء الملابس الجديدة والحصول على «مهبة العيد» هي من الأشياء التي يحق للطفل الحصول عليها ، لكن  الأسر التونسية ليست لها نفس الامكانيات المادية حتى تستطيع توفير ملابس العيد لأطفالها .

إن التضامن والتعاون وفعل الخير من شيم المجتمع التونسي بالرغم من الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الصعبة التي يمر بها والتي تتلخص في غلاء المعيشة مقابل تدهور المقدرة الشرائية ، لكنه لم يتوان لحظة عن تقديم يد العون والمساعدة للفقراء والمحتاجين . فمنذ حلول الشهر الفضيل تم تنظيم موائد الافطار في جميع ولايات الجمهورية لفائدة عابري السبيل وضعاف الحال ، كما تم جمع الاعانات العينية من المواد الاستهلاكية الضرورية مثل « قفة رمضان» او وصولات مالية  يتم توزيعها على الفقراء والأيتام وفاقدي السند . ويتجلى المد التضامني في أبهى صوره ، ففي ولاية تطاوين مثلا بادرت احدى الجمعيات الخيرية باطلاق حملة « شقاقة العيد» التي مكنتها من اعانة عشرات الأسر والمحتاجين ومدهم بالملابس والهدايا ، فيما أطلقت جمعية خيرية أخرى بالولاية حملة تبرعات لشراء الحلويات واللعب وتوزيعها على الأسر الفقيرة لادخال فرحة العيد على بيوتهم . كذلك في ولاية القصرين اكتسى المد التصامني بهذه الولاية بعدا دينيا ، فقد تمكنت السلطة الجهوية من منذ بداية الشهر الفضيل من توزيع العديد من الطرود الغذائية للأسر الفقيرة وتنظيم سهرات رمضانية لحث مواطني الجهة على ضرورة التعاون والتآزر في ما بينهم وجمع التبرعات قدر المستطاع لشراء ملابس وحلويات العيد لمحدوي الدخل وذلك من اجل تعميم فرحة العيد على كامل الولاية.

الحكومة التونسية على الخط…

من جهتها تخصص الحكومة التونسية مساعدات للعائلات المعوزة في شهر رمضان ،حيث تم صرف منحة بقيمة 60 دينارا لفائدة ضعاف الحال تمتعت بها حوالي 340 ألف عائلة بمبلغ يساوي 20,4 مليون دينار مع اقرار نفس قيمة المساعدة بمناسبة عيد الفطر .كما تم أيضا الترفيع في قيمة تكلفة قفة رمضان لفائدة العائلات محدودة الدخل غير المنتفعة بالمنحة الى حدود 100 دينار بمبلغ إجمالي قدره 4,5 مليون دينار بالاضافة الى الترفيع في عدد المنتفعين ببرنامج تدخلات الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي .

وتزامنا مع اقتراب عيد الفطر شرعت وزارة الشؤون الاجتماعية في صرف المنح العائلية لفائدة الأطفال في سن 6 الى 18 سنة من أبناء العائلات الفقيرة والعائلات محدودة الدخل المسجلين ببرنامج الأمان الاجتماعي بعنوان شهري جانفي وفيفري 2024 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في ظل تواصل انحباس الأمطار وتراجع إيرادات السدود : كيف يمكن مجابهة الطلب على الماء خلال الموسم الصيفي ؟

قال عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري مكلف بالموارد الطبيعية والت…