2024-03-31

نتيجة غياب ثقافة ترشيد الاستهلاك والتسوق بذكاء: التبذير الغذائي يبلغ مداه خلال شهر رمضان

لا يخفى على أحد أن مؤشر الاستهلاك يرتفع خلال شهر رمضان بنسبة تتراوح ما بين 15 و20 % مقارنة ببقية أشهر السنة فهو شهر الإستهلاك بامتياز ، ويتم تخصيص ميزانية لهذا الشهر بل إن البعض يلتجئ إلى الاقتراض لتلبية شهواته الرمضانية .

والملفت للانتباه أن غلاء الأسعار لم يثن العائلات التونسية عن طهي ما لذ وطاب من الأكلات التونسية التقليدية أو المستحدثة ، لكن غالبا ما يقع إهدار هذه المأكولات حيث صرح رئيس المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك لطفي الرياحي لـ«الصحافة اليوم» أن  %10  من المنتجات الغذائية يتم إهدارها مشيرا  الى أن مادة الخبز تعتبر من أهم المواد إهدارا خلال شهر رمضان بنسبة 16 % أي ما يعادل 113 طنا ، فيما يقدر المعهد الوطني للاستهلاك معدل تبذير الخبز خلال شهر رمضان بنسبة تتراوح بين 45 و46 %.

غياب ثقافة ترشيد الاستهلاك

وأضاف الرياحي أن ثقافة ترشيد الاستهلاك غائبة تماما في مجتمعنا فربة الأسرة تقوم بإعداد أطباق وبكميات تفوق حاجيات العائلة ، علاوة على ذلك فإن ثلثي المأكولات المطبوخة يتم اهدارها خلال شهر رمضان مبينا أن العائلة التونسية لا تعتمد طرق ووسائل لحفظ المأكولات المتبقية في ظروف صحية واستهلاكها في اليوم الموالي ، بل تفضل رميها وإتلافها .

ولفت رئيس المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك الى أن بلادنا تحتل المرتبة الثالثة عربيا في اهدار الطعام ، وذلك يعود الى انسياق المستهلك وراء التخفيضات الوهمية  للمنتجات الغذائية مما يجعله يتسوق بطريقة غير واعية ، إضافة الى الومضات الاشهارية التي تثير غريزة المستهلك وتجعله ينساق وراءها .

وللحد من هذه الظاهرة لا سيما في ظل التغيرات المناخية الشديدة وتراجع مخزونات المياه ، فقد شدّد الرياحي على انه بات من الضروري اتباع نمط استهلاكي جديد يحد من الاسراف الغذائي وهدر المنتجات الغذائية خاصة وأن انتاجها يتطلب موارد طبيعية كبيرة ، داعيا في نفس السياق عموم المواطنين  الى ضرورة ترشيد استهلاكهم خلال شهر رمضان والتسوق بذكاء فلا اسراف ولا تبذير ، ولا بخل ولا تقتير ، ولا غلو ولا جفاء .

تجدر الاشارة الى أن اكثر من مليار وجبة يومية يتم اهدارها في العالم في حين أن حوالي 783 مليون شخص تحت عتبة المجاعة ويواجه ثلث البشرية انعداما للأمن الغذائي وذلك وفق التقرير الأممي حول مؤشر هدر الأغذية في العالم لسنة 2024.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مع تواصل موجة الحر : تذمّر في بعض الولايات على خلفية الانقطاعات المتكرّرة للماء

رغم هطول كميات هامة نسبيا من الأمطار في شتاء 2023 / 2024 فان مخزون السدود لم يتجاوز ٪35 خل…