2024-03-30

أسيك الإيفواري منافس الترجي : دفاع من حديد وهجوم دون مخالب

يستقبل الترجي الرياضي نادي أسيك ميموزا الإيفواري في تاسع المواجهات المباشرة بين الفريقين والسادسة لحساب دوري الأبطال، ويسعى الترجي إلى الانتصار بأكبر نتيجة ممكن حتى يكون في وضعية مريحة في مباراة العودة. ويعيش منافس زملاء غيلان الشعلالي فترة صعبة مؤخرا حيث حقق 3 انتصارات فقط خلال اخر 10 مواجهات رسمية بين البطولة الإيفوارية ورابطة الأبطال وحقق انتصارا وحيدا في اخر 5 مواجهات ما يؤكد أن الفريق يمر بأزمة نتائج عاصفة حيث تلقى اخر هزائمه أسبوعا واحدا قبل مباراة الليلة ضد نادي سان بيدرو وصيف البطولة الإيفواري بهدف دون رد. ويحتل أسيك ميموزا المركز السابع في البطولة المحلية بـ30نقطة من مجموع 9 انتصارات و3تعادلات و7هزائم مبتعدا بفارق 10 نقاط عن نادي راسينغ صاحب الصدارة.

مشاكل هجومية

يعتبر الخط الأمامي من معضلات الفريق الإيفواري حيث سجل هجومه 3 أهداف فقط في اخر 9 مقابلات رسمية أي بمعدل هدف كل 3 مباريات وهو ما يؤكد المشاكل الهجومية التي يعيشها النادي الإيفواري. ويعود تراجع الأداء الهجومي إلى التفويت في خدمات مهاجم الأول سانكارا إلى أحد النوادي النمساوية في سوق الانتقالات الشتوية فهذا المهاجم ساهم بـ5 أهداف في المسابقة الإفريقية عبر تسجيل 4 أهداف وتمريرة حاسمة وهو هداف رابطة الأبطال وفريقه الذي سجل 7 أهداف في المسابقة أي أنه مساهم في أكثر من 80 بالمائة من أهداف فريقه إفريقيا. وتراجع كذلك مستوى لاعب الرواق الأيسر بوكو الذي كان من نقاط قوة أسيك ميموزا هجوميا قبل أن يفقد مكانه الأساسي ويلازم بنك الاحتياط لفائدة زميله أرماندو الذي لم يقدم كذلك الإضافة على الجهة اليسرى ما جعل الفريق غير متوازن هجوميا ويركز جلّ عملياته على الجهة اليمنى للهجوم.

دفاع منظم

لئن يعاني أسيك ميموزا هجوميا فإن المنظومة الدفاعية للفريق تعتبر احدى نقاط قوته إن لم نقل أبرزها بما أن الفريق يملك أفضل خط دفاع في مجموعته في دوري الأبطال حيث قبلت شباكه الأهداف في مناسبتين فقط على امتداد 6 جولات، وكذلك محليا رغم تراجع نتائج الفريق إلا أن أسيك ميموزا يملك أفضل خط دفاع في البطولة بقبول 13 هدفا فقط وهو ما يؤكد أنه يمتلك دفاعا منظما ومن الصعب فك شفرته وبالتالي فإن المدرب البرتغالي كاردوزو مطالب بإيجاد الحلول الهجومية اللازمة في ظل حتمية الانتصار بأكبر عدد ممكن من الأهداف حتى يتفادى الترجي الرياضي الحسابات الضيقة في مباراة العودة ويجد نفسه مسافرا إلى الكوت ديفوار في وضع مريح دون تعقيدات. والطريف أن الفريق الايفواري لم تستقبل شباكه أي هدف في مرحلة المجموعات حين يلعب داخل القواعد حيث انتصر في مناسبتين وتعادل في مباراة وحيدة مسجلا 4 أهداف ومحافظا على عذارة شباكه ما يعكس تميزه على أرضه وأمام جمهوره ويجعل الترجي في مهمة تأمين النتيجة منذ لقاء الذهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد الإقصاء من كأس تونس : الإصابات والغيابات ورطت بوجلبان

غادر مستقبل سليمان بصفة مبكرة مسابقة كأس تونس اثر الهزيمة على أرضه وأمام جماهيره ضد مستقبل…