2024-03-29

العدوان على غزة متواصل : مجاعة وقصف لا يتوقّف ومعارك طاحنة

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) شهد قطاع غزة أمس الخميس غارات جوية ومعارك شرسة أسفرت عن سقوط 66 قتيلاً خلال الليل بحسب «حماس»، في وقت تطغى على مفاوضات الهدنة التي استضافتها قطر عراقيل عدّة، بالتزامن مع إعادة حكومة بنيامين نتنياهو فتح الباب أمام مباحثات مع الحليف الأمريكي بشأن هجوم بري محتمل على رفح.

في أحدث حصيلة، أعلنت وزارة الصحّة في غزة أن ما لا يقل عن 32552 فلسطيني قتلوا وأصيب 74980 خلال الهجوم العسكري الصهيوني.

وأضافت الوزارة في بيان أن 62 فلسطينياً قتلوا وأصيب 91 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

في آخر المسجدّات، أفادت وزارة الصحّة في غزة صباحاً بسقوط 66 ضحية بقصف صهيوني على مناطق القطاع خلال الساعات الماضية، في حين تحدّث مسؤول محلي كبير عن معارك قرب مدينة غزة في الشمال وخان يونس في الجنوب.

وقالت: «كابوس المجاعة في شمال القطاع سيبقى قائما إذا لم يتم إدخال المساعدات بشكل مستدام».

قتل 3 أشخاص وأصيب 20 بعد استهداف طائرات صهيونية منزلاً بشارع البلتاجي بحي الشجاعية شرق مدينة غزة.

واستهدفت غارات صهيونية مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة ومناطق أخرى شمالي القطاع.

وأدّت غارة صهيونية استهدفت محيط مسجد القسام في مشروع بيت لاهيا شمالي قطاع غزة إلى سقوط جرحى. واستهدفت غارة أخرى بلدة المغراقة شمال النصيرات وسط القطاع.

وخلال ساعات الليل، شنّت قوّات جيش الاحتلال غارة جوية على مخيم الشاطئ غربي مدينة غزة، وغارات على المناطق الشمالية للمحافظة الوسطى من القطاع.

وشنّ أيضاً غارة جوية على مركز للأجهزة الكهربائية وسط مخيم جباليا ما أدّى إلى اندلاع حريق في الموقع.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي شنت غارة جوية على مخيم الشاطئ غربي مدينة غزة.

واستهدف القصف الصهيوني مباني سكنية في حي الرمال.

إلى ذلك، أطلقت آليات عسكرية صهيونية النار في محيط مجمع الشفاء الطبي غربي مدينة غزة تزامناً مع قصف مدفعي.

وفي خان يونس، يشن الجنود عمليات في منطقة مستشفيي ناصر والأمل اللذين تفصل بينهما مسافة كيلومتر واحد.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني في وقت سابق من هذا الأسبوع بخروج مستشفى الأمل التابع للجمعية في خان يونس عن الخدمة «بعد إجبار قوات الاحتلال طواقم المستشفى والجرحى على إخلائه وإغلاق مداخله بالسواتر الترابية».

في السياق، أعلن جيش الاحتلال مقتل جندي وإصابة آخر بجروح خطيرة في اشتباك في جنوب قطاع غزة أول أمس الأربعاء.

متابعة للأزمة الإنسانية في القطاع، جدّد مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية تحذيره من أن «أكثر من 1.1 مليون شخص في غزة يواجهون مستوى شديداً من انعدام الأمن الغذائي».

وقال: «ما تزال عوائق الوصول لتقديم المساعدات قائمة والوقت ينفد»، متابعاً: «لا بديل عن توصيل المساعدات برّاً لإنقاذ الأرواح لاسيما في شمال قطاع غزة».

في السياق، كشفت القناة «13» الصهيونية عن أن واشنطن طلبت مشاركة جنرالات أميركيين في بلورة خطّة دخول رفح، وسيصل جنرالات إلى إسرائيل قريباً لبحث الخطّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

197 يوم من الإبادة:  34094 شهيد.. ومفاوضات الهدنة معطّلة..!

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) واصل جيش الاحتلال الصهيوني حربه على قطاع غزة لليوم الـ197، …