2024-03-27

رغم ارتباطه بالفريق بوسنينة مطلوب في ليبيا

تلقى المدافع المحوري وسام بوسنينة عرضا من نادي نجوم أجدابيا الناشط في الدرجة الأولى الليبية والراغب بشدة في ضمّ اللاعب الذي عرض الفكرة على مسؤولي مستقبل المرسى في الأيام الفارطة غير أن قبولها يبدو مستبعدا للغاية في ظل الحاجة الى جميع الركائز للدفاع عن حظوظ البقاء في الرابطة الأولى، وسبق لبوسنينة خوض تجربة في البطولة الليبية مع أهلي طرابلس تاركا أفضل الانطباعات ليكون تحت أنظار فريق يراهن على الصعود.

ويعاني مستقبل المرسى كثيرا في محور الدفاع الذي غاب عنه الاستقرار منذ انطلاق الموسم رغم التغييرات الدورية في تركيبته والتي أفقدت الانسجام المطلوب وسبّبت صداعا للمدربين المتداولين على تدريب الفريق، وحمل التعاقد مع بوسنينة في «الميركاتو» الشتوي من الملعب التونسي آمالا كبيرة لإضفاء الصلابة المطلوبة غير أن الاهتزاز الدفاعي رافق «القناوية» في الجولات الأخيرة بسبب الأخطاء الدفاعية المتواصلة والتي يعمل الإطار الفني على تلافيها في التحضيرات.

ودّ ثان

انقاد الفريق الى خسارة ودية في أولى لقاءاته الودية ضد النادي البنزرتي 0-1 والذي أقيم بعد ظهر الأحد بعد أن كان مبرمجا في الليل لكن «فيتو» السلط الأمنية فرض التعديل، وكان الاختبار فرصة للمدرب صهيب زروق لإشراك العناصر التي لم تحظ بفرصة كبيرة في المواعيد الرسمية على غرار الحارس أسامة بوفالغة ومتوسطو الميدان عزيز الوداني والهادي صويد ومحمد جاب الله والعائد من الاصابة مهدي عميرة، ورغم التغييرات فإن الأداء حسب بعض الأصداء كان طيبا حيث أظهرت المجموعة اندفاعا وصلابة كبيرتين في انتظار التأكيد في قادم المواعيد طالما أن الفريق ظهر في مباريات البطولة بوجه شاحب يعكس المرتبة التي يحتلها.

وسيتجدد الحوار بين مستقبل المرسى والنادي البنزرتي يوم السبت المقبل في ملعب الشتيوي ليكون فرصة لتأكيد التحسن النسبي في الأداء والتعويل على اللاعبين الذين لم يشاركوا في الاختبار الأول كمحمد علي اليعقوبي بسبب بعض الأوجاع وكذلك بلال الخفيفي الذي شارك في الشوط الثاني بعد عودته من الاصابة والذي ترك فراغا كبيرا في المباريات السابقة حيث افتقد الفريق للعنصر القادر على توفير الحلول من الناحية الهجومية ومعاضدة نزار السميشي الذي تحمّل بمفرده أعباء بناء اللعب.

ثلاثي مع النخبة

سلطت الهيئة المديرة عقوبة على الثلاثي ياسين الورزلي ومحمد عزيز الطرايدي وعمر الطرايدي بإحالتهم على صنف النخبة لأسباب مختلفة ليغيبوا عن الودّ الأخير ضد النادي البنزرتي، ورغم الوضعية الصعبة وضعف الرصيد البشري فإن السعي الى فرض الانضباط كبير من المسؤولين لكن عودة هذا الثلاثي الى الفريق الأول واردة في ظل الحاجة الى جميع اللاعبين قبل دخول المنعطف الأخير من «البلاي آوت» والذي سيستهله فريق الضاحية الشمالية بمواجهتين مصيريتين على ميدانه ضد اتحاد بن قردان واتحاد تطاوين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

التفكير في الموسم القادم انطلق: بـن حـمــيـدة خـيار جـديـد فـي الـمحـور

دخل الترجي في راحة مطولة ستمتد مبدئيا الى منتصف شهر جويلية، وستكون فرصة للاعبين لاستعادة أ…