2024-03-26

مجلس الأمن يمرّر قرارا لوقف إطلاق النار فورا بقطاع غزة .. والأمين العام يوكّد بأن ّ أيّ فشل في تطبيقه «لن يغتفر»..!

الصحافة اليوم(وكالات الانباء) مرر مجلس الأمن الدولي قراراً أمس الاثنين، يطالب بوقف فوري لإطلاق النار في غزة، قدمته الدول 10 غير الأعضاء في المجلس، فيما امتنعت واشنطن عن التصويت.

وطالب مشروع القرار بإفراج فوري وغير مشروط عن جميع الرهائن.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش إن مجلس الأمن الدولي اعتمد القرار الذي طال انتظاره بشأن عزة، والذي يطلب بوقف فوري للنار، وإطلاق سراح جميع المحتجزين فوراً ومن دون شروط.

وأضاف غوتيريش أن هذا القرار يجب أن يتم تنفيذه فوراً، وأي فشل في تطبيقه «لن يغتفر».

بدأت أمس الاثنين، جلسة مجلس الأمن للتصويت على مشروع قرار مجموعة الدول غير الدائمة العضوية في المجلس لوقف إطلاق النار في غزة.

واستخدمت روسيا والصين الجمعة، حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن لإسقاط مشروع قرار أميركي دعمت فيه واشنطن للمرة الأولى وقفاً «فورياً» لإطلاق النار في غزة ربطته بالإفراج عن الرهائن الصهاينة في غزة.

ويطالب المشروع في نسخته الأخيرة بوقف فوري لإطلاق النار خلال شهر رمضان، على أن «يؤدي إلى وقف دائم لإطلاق النار»، كما «يطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الرهائن».

وبخلاف النص الأميركي الذي رُفض الجمعة، فإن مشروع القرار الجديد لا يربط هذه الطلبات بالجهود الدبلوماسية التي تبذلها قطر والولايات المتحدة ومصر، حتى لو «اعترف» بوجود هذه المحادثات الرامية إلى هدنة يرافقها تبادل للرهائن الصهاينة والأسرى الفلسطينيين.

ويدين مشروع القرار الجديد «كل الأعمال الإرهابية» لكنه لا يأتي على ذكر هجمات «حماس»، ومع ذلك توقع دبلوماسي الأحد أن «لا تصوت واشنطن ضده».

وقدّم مشروع القرار الأعضاء غير الدائمين في مجلس الأمن: الجزائر والإكوادور وغويانا واليابان ومالطا وموزمبيق وسيراليون وسلوفينيا وكوريا الجنوبية وسويسرا.

ويشدد على ضرورة امتثال جميع الأطراف لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، و«يشجب» جميع الهجمات ضد المدنيين و«جميع أعمال الإرهاب»، ويشير إلى أنه من غير القانوني احتجاز الأسرى بموجب القانون الدولي.

ويعرب معدّوا المسودة عن قلقهم العميق «إزاء الوضع الإنساني الكارثي في قطاع غزة»، ويدعون إلى بذل المزيد من الجهود لتوسيع المساعدات الإنسانية وحماية المدنيين.

ويطالب مشروع القرار «بوقف فوري لإطلاق النار خلال شهر رمضان تحترمه جميع الأطراف بما يؤدي إلى وقف دائم ومستدام لإطلاق النار، كما يطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الأسرى.

وفي سياق متصل قال راديو الجيش الصهيوني أمس الاثنين، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيلغي زيارة وفد مقررة إلى واشنطن إذا لم تستخدم أميركا الفيتو ضد مقترح بمجلس الأمن بشأن وقف إطلاق النار في غزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في اليوم الثاني من العيد : القتال «مستمر» في رفح.. و3 مجازر في ساعات قليلة

الصحافة اليوم (وكالات الانباء) مع إعلان كتائب القسام مقتل 11 جندياً إسرائيلياً (في قطاع غز…