2024-03-24

5 شهداء وجروح المرضى تتعفن: الاحتلال يقتحم مستشفى الشفاء في غزة لليوم السادس

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي لليوم السادس على التوالي اقتحام مجمع الشفاء الطبي الذي كان يضم أكثر من 7 آلاف مريض ونازح؛ وينفذ حملة اعتقالات واسعة وعمليات قتل في صفوف النازحين ويقصف المنازل المحيطة بالمستشفى، ما خلف مئات القتلى والجرحى.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، السبت، عن استشهاد 5 من الجرحى المحاصرين في مجمع الشفاء الطبي بسبب الحصار المفروض على المستشفى دون مياه أو طعام أو خدمات صحية، فضلا عن معاناة المرضى حيث بدأ الدود يخرج من جروحهم.

وذكر شهود العيان أن جيش الاحتلال يحتجز أكثر من 150 مريضا في صالة واحدة بمستشفى الشفاء، ومعظمهم من غير القادرين على الحركة و»بدأت جروحهم تتعفن» بسبب غياب الرعاية الطبية، مضيفين أن المرضى يجلسون طوال وقتهم على أرضية الغرفة من دون أسرة في مبنى الأمير نايف داخل المجمع.

وأشاروا إلى أن الجيش قتل عددا من النازحين في المستشفى أمس الجمعة وصباح اليوم السبت، إضافة إلى اعتقاله العشرات.

وصباح السبت، أعلن جيش الاحتلال، قتل 170 فلسطينيا في منطقة مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة، واعتقال أكثر من 800 آخرين، مشيرا في بيان نشره بحسابه على منصة «إكس»: «تواصل قوات الجيش الإسرائيلي والشاباك (جهاز الأمن العام) القتال في منطقة مستشفى الشفاء».

وفي السياق نفسه، تواصل القوات الإسرائيلية تنفيذ عمليات تجريف واسعة في حديقة مستشفى الشفاء ومرآب السيارات، وقامت بهدم عدد من المباني بالمستشفى، وفق شهود.

وفي المناطق المحيطة بمجمع الشفاء الطبي، يواصل الجيش الإسرائيلي تنفيذ عمليات اعتقال واسعة بحق السكان وإحراق عدد كبير من المنازل والمحال التجارية، حسب نفس الشهود.

ويأتي ذلك فيما يتواصل القصف المدفعي وإطلاق النار من القوات الإسرائيلية بشكل كثيف في محيط المستشفى ويستهدف منازل وطرقاً وبنى تحتية.

وفي وقت متأخر من مساء الجمعة، وصلت مناشدات إلى أطقم الدفاع المدني الفلسطيني من أطفال مصابين جراء قصف إسرائيلي استهدف منزلهم في الأطراف الشمالية لحي تل الهوى القريب من مستشفى الشفاء، حسب مصادر محلية.

ووفق المصادر نفسها، فإن القصف تسبب بقتل ذوي هؤلاء الأطفال فيما أصيبوا هم بجروح ولم يتمكنوا من مغادرة المنزل بسبب وجود القوات الإسرائيلية في محيطه.

وهذه المرة الثانية التي تقتحم فيها قوات إسرائيلية المستشفى منذ بداية الحرب على غزة في 7 أكتوبر 2023، إذ اقتحمته في 16 نوفمبر الماضي، بعد حصاره مدة أسبوع، جرى خلالها تدمير ساحاته وأجزاء من مبانيه والمعدات الطبية ومولد الكهرباء.

وتشن إسرائيل، منذ 7 أكتوبر، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، الأمر الذي أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة «الإبادة الجماعية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

استشهاد 42 فلسطينياً: مجزرة في مخيم الشاطئ والاحتلال يعلن بدء المرحلة الثالثة

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) استشهد ما يزيد على 50 فلسطينيا في غارتين للاحتلال على مدينة…