2024-03-22

ساهم سابقا في بروز بكار : تألق الترايعي يدفع الشابي للمراهنة على الشبان

يمكن القول إن مباراة الاتحاد المنستيري الأخيرة ضد النادي الصفاقسي مثلت محطة حاسمة في مسيرة متوسط الميدان لؤي الترايعي، حيث برز هذا اللاعب كأفضل ما يكون وشكّل بمعية موزاس أوركوما ثنائيا متجانسا في وسط الميدان، وقد استغل الترايعي كأفضل ما يكون غياب علاء الدين الدريدي ليفرض نفسه كأحد أبرز نجوم تلك المباراة، وبالتالي يفترض أن يكون باستمرار ضمن حسابات المدرب لسعد الشابي الذي فضّله على عدد من اللاعبين الآخرين الذين يفوقونه من حيث الخبرة والتجربة على غرار السنيغالي مصطفى صامب، وفي هذا السياق فإن الشابي نجح سابقا في اكتشاف بعض العناصر التي باتت من نجوم البطولة على غرار الظهير الأيسر هشام بكار التي أصبح حاليا إحدى أهم ركائز الاتحاد المنستيري وكذلك حسام تقا الذي بدأ يتحسس خطواته الأولى مع فريق الأكابر في آخر فترات التجربة الأولى للشابي على رأس الاتحاد المنستيري.

خطوات أكبر

وفي هذا السياق من المفترض أن يتماشى المدرب العائد مع خطط وسياسات إدارة النادي التي تسعى لاكتشاف المواهب الشابة وجعلها مؤهلة للتألق وأخذ المشعل قبل التفكير في مرحلة أخرى في التفويت فيها، على غرار ما حصل في بداية هذا الموسم مع حسام تقا الذي انتقل إلى الترجي الرياضي وهو بصدد تقديم عروض جيدة مع فريقه الحالي، ولعل التألق اللافت للترايعي في أول مباراة له ضمن التشكيلة الأساسية للفريق ستحفز الإطار الفني أكثر من أجل منح الثقة لعدد أكبر من اللاعبين الشبان الذين لم يتسن لهم أخذ فرصتهم كاملة في المرحلة السابقة من الموسم، والحديث هنا يهم لاعبين واعدين على غرار أحمد الجفالي ويوسف الحرش وآدم القريشي، ولعل وجود هذه العناصر ضمن قائمة المدعوين للمشاركة في المباراة الأخيرة خير دليل على وجود تحمس كبير من قبل الإطار الفني الجديد لتمكين اللاعبين الشبان من فرصتهم كاملة مع الفريق الأول، رغم أن الرصيد البشري الحالي يعتبر جيدا خاصة وأن الاتحاد شهد خلال الميركاتو الأخير انتداب ثمانية لاعبين جدد مقابل خروج لاعبين فقط.

تربص مغلق

في سياق آخر واستغلالا لفترة الراحة الحالية، من المبرمج أن يجري الفريق تربصا مغلقا في مدينة المنستير وذلك بناء على طلب المدرب لسعد الشابي الذي يعتقد أن التدرب بشكل مكثف في تربص مغلق بعيدا عن كل الضغوط يساهم في تحضير الفريق كأفضل ما يكون، ومن المنتظر أيضا برمجة مباراتين وديتين على الأقل خلال هذه الفترة حتى يتسنى للإطار الفني تقييم مستوى كل اللاعبين الموجودين على ذمته خاصة وأنه لم يتسن للمدرب الجديد معاينة عناصر الفريق عن كثب خلال الأيام السابقة بما أن التعاقد معه حصل قبل أيام قليلة من موعد المباراة الأخيرة في صفاقس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اليوم في مواجهة الصفاقسي : العواني جاهز.. لكن هل يكون جرتيلة ضمن الحسابات؟

يدرك الجميع في النجم الساحلي أن مباراة اليوم ستكون بمثابة الفرصة الأخيرة من أجل التمسك بال…