2024-03-22

بعد‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬التمارين‭ ‬ : الآليات‭ ‬الهجومية‭ ‬بحـاجــــــــــة‭ ‬إلى‭ ‬تحسين

فتح‭ ‬الترجي‭ ‬الرياضي‭ ‬منذ‭ ‬ليلة‭ ‬الأربعاء‭ ‬صفحة‭ ‬التحضير‭ ‬للدور‭ ‬ربع‭ ‬النهائي‭ ‬لكأس‭ ‬رابطة‭ ‬الأبطال‭ ‬الافريقية‭ ‬ضد‭ ‬أسيك‭ ‬ميموزا‭ ‬الايفواري‭ ‬والتي‭ ‬تأتي‭ ‬في‭ ‬ظرف‭ ‬مناسب‭ ‬بعد‭ ‬النتائج‭ ‬الباهرة‭ ‬التي‭ ‬حقّقها‭ ‬زملاء‭ ‬الهداف‭ ‬البرازيلي‭ ‬رودريغو‭ ‬رودريغاز‭ ‬منذ‭ ‬عودة‭ ‬النشاط‭ ‬ليعمل‭ ‬المدرب‭ ‬البرتغالي‭ ‬ميغيل‭ ‬كاردوزو‭ ‬على‭ ‬البناء‭ ‬على‭ ‬المكتسبات‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬عبور‭ ‬العقبة‭ ‬القادمة‭ ‬وحجز‭ ‬مقعد‭ ‬في‭ ‬المربع‭ ‬الذهبي‭ ‬رغم‭ ‬عكس‭ ‬الترجي‭ ‬للعادة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬النسخة‭ ‬بخوضه‭ ‬لقاء‭ ‬الإياب‭ ‬خارج‭ ‬قواعده‭ ‬بحكم‭ ‬حلوله‭ ‬في‭ ‬المركز‭ ‬الثاني‭ ‬في‭ ‬دور‭ ‬المجموعات‭.‬

ومن‭ ‬المنتظر‭ ‬أن‭ ‬يجري‭ ‬الفريق‭ ‬ليلة‭ ‬غد‭ ‬لقاء‭ ‬وديا‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬تحديد‭ ‬اسم‭ ‬المنافس‭ ‬ويهدف‭ ‬بالأساس‭ ‬الى‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬نسق‭ ‬المباريات‭ ‬وكذلك‭ ‬تدعيم‭ ‬الآليات‭ ‬الجماعية‭ ‬والفردية‭ ‬قبل‭ ‬أسبوع‭ ‬من‭ ‬ملاقاة‭ ‬أسيك‭ ‬ميموزا،‭ ‬ومن‭ ‬النقاط‭ ‬التي‭ ‬سيعمل‭ ‬الاطار‭ ‬الفني‭ ‬على‭ ‬تدعيمها‭ ‬النواحي‭ ‬الهجومية‭ ‬بحكم‭ ‬قيمة‭ ‬تسجيل‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأهداف‭ ‬في‭ ‬مباراة‭ ‬الذهاب‭ ‬لضمان‭ ‬أوفر‭ ‬حظوظ‭ ‬النجاح‭ ‬قبل‭ ‬شدّ‭ ‬الرحال‭ ‬الى‭ ‬أبيدجان‭ ‬ليكون‭ ‬موعد‭ ‬السبت‭ ‬القادم‭ ‬بمثابة‭ ‬اختبار‭ ‬الحقيقة‭ ‬للخط‭ ‬الأمامي‭ ‬الذي‭ ‬سيكون‭ ‬دوره‭ ‬مفصليا‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬حظوظ‭ ‬الفريق‭ ‬في‭ ‬التأهل‭.‬

تراجع‭ ‬واضح

تراجع‭ ‬أداء‭ ‬الترجي‭ ‬منذ‭ ‬مقابلة‭ ‬الهلال‭ ‬السوداني‭ ‬في‭ ‬ختام‭ ‬دور‭ ‬المجموعات،‭ ‬فرغم‭ ‬الانتصارات‭ ‬المتتالية‭ ‬فإن‭ ‬هاجس‭ ‬النتيجة‭ ‬سيطر‭ ‬على‭ ‬أذهان‭ ‬اللاعبين‭ ‬والاطار‭ ‬الفني‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬االبلاي‭ ‬أوفب‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬لاح‭ ‬جليا‭ ‬في‭ ‬مباراتي‭ ‬النجم‭ ‬الساحلي‭ ‬وخاصة‭ ‬النادي‭ ‬الافريقي‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬يخلق‭ ‬فيهما‭ ‬الفريق‭ ‬عددا‭ ‬كبيرا‭ ‬من‭ ‬الفرص‭ ‬ليكتفي‭ ‬بتحقيق‭ ‬الحدّ‭ ‬الأدنى‭ ‬المطلوب‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬حجم‭ ‬اللعب‭ ‬كبيرا‭ ‬قياسا‭ ‬بالمؤشرات‭ ‬المطمئنة‭ ‬في‭ ‬مواجهتي‭ ‬رابطة‭ ‬الأبطال‭ ‬اللتين‭ ‬رفعتا‭ ‬سقف‭ ‬الطموحات‭ ‬حاليا‭ ‬وجعلتا‭ ‬كاردوزو‭ ‬في‭ ‬موقف‭ ‬قوة‭ ‬كبير‭.‬

وحاول‭ ‬المدرب‭ ‬كاردوزو‭ ‬التحلي‭ ‬بالواقعية‭ ‬في‭ ‬مواعيد‭ ‬البطولة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬جني‭ ‬النقاط‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬الإقناع‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يفسّر‭ ‬غياب‭ ‬الثوابت‭ ‬الهجومية‭ ‬والتركيز‭ ‬على‭ ‬والمجهودات‭ ‬الفردية‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬مجاراة‭ ‬النسق‭ ‬ولعب‭ ‬سلاح‭ ‬التغييرات‭ ‬التي‭ ‬أعطت‭ ‬أكلها‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬الواقع‭ ‬سيكون‭ ‬مغايرا‭ ‬مع‭ ‬دخول‭ ‬المسابقة‭ ‬القارية‭ ‬للأدوار‭ ‬الاقصائية‭ ‬حيث‭ ‬ستحدّد‭ ‬النجاعة‭ ‬حظوظ‭ ‬الفريق‭ ‬في‭ ‬بلوغ‭ ‬المربع‭ ‬الذهبي‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬برز‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬الافريقي‭ ‬عندما‭ ‬تخطى‭ ‬الترجي‭ ‬عقبة‭ ‬مازمبي‭ ‬بثلاثية‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬الإياب‭ ‬ليضرب‭ ‬موعدا‭ ‬مع‭ ‬الوداد‭ ‬المغربي‭ ‬حسمته‭ ‬الركلات‭ ‬الترجيحية‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬دفع‭ ‬فريق‭ ‬باب‭ ‬سويقة‭ ‬ثمن‭ ‬إهدار‭ ‬الفرص‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬العودة‭ ‬برادس‭ ‬لتتوقف‭ ‬مسيرته‭ ‬عند‭ ‬الدور‭ ‬نصف‭ ‬النهائي‭.‬

تحسن‭ ‬ولكن‭..‬

جاءت‭ ‬الغالبية‭ ‬العظمى‭ ‬لأهداف‭ ‬الترجي‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬جماعية‭ ‬باستثناء‭ ‬مباراة‭ ‬الهلال‭ ‬السوداني‭ ‬التي‭ ‬حسمها‭ ‬هداف‭ ‬الفريق‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬المسابقات‭ ‬ياسين‭ ‬مرياح‭ ‬بضربة‭ ‬رأسية‭ ‬بعد‭ ‬كرة‭ ‬ثابتة‭ ‬ما‭ ‬يؤكد‭ ‬النقلة‭ ‬النوعية‭ ‬في‭ ‬الأداء‭ ‬والتي‭ ‬لم‭ ‬يقابلها‭ ‬فرض‭ ‬كامل‭ ‬لأسلوب‭ ‬اللعب‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬التمسك‭ ‬بنفس‭ ‬الاختيارات‭ ‬والتراجع‭ ‬الملحوظ‭ ‬في‭ ‬أداء‭ ‬بعض‭ ‬العناصر‭ ‬التي‭ ‬افتكت‭ ‬مكانا‭ ‬أساسيا‭ ‬ليصبح‭ ‬التعديل‭ ‬ضروريا‭ ‬قبل‭ ‬ملاقاة‭ ‬أسيك‭ ‬ميموزا‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬الترجي‭ ‬سيكون‭ ‬مطالبا‭ ‬بصنع‭ ‬اللعب‭ ‬وخلق‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الفرص‭ ‬على‭ ‬أمل‭ ‬إيجاد‭ ‬النجاعة‭ ‬المطلوبة‭ ‬والاستفادة‭ ‬من‭ ‬الانتعاشة‭ ‬القصوى‭ ‬لقلب‭ ‬هجومه‭ ‬رودريغو‭ ‬رودريغاز‭ ‬الذي‭ ‬أصبح‭ ‬نقطة‭ ‬القوة‭ ‬الأبرز‭.‬

وتبدو‭ ‬الفرصة‭ ‬مواتية‭ ‬أمام‭ ‬كاردوزو‭ ‬لتحسين‭ ‬الآليات‭ ‬الهجومية‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬واصل‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬المنهج‭ ‬الدفاعي‭ ‬الذي‭ ‬اعتمده‭ ‬من‭ ‬سبقوه‭ ‬في‭ ‬تدريب‭ ‬الترجي‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬تسجيل‭ ‬سبعة‭ ‬أهداف‭ ‬في‭ ‬خمس‭ ‬مباريات‭ ‬لا‭ ‬يعتبر‭ ‬معدلا‭ ‬مرتفعا‭ ‬وبالتالي‭ ‬ستدعم‭ ‬النجاعة‭ ‬الهجومية‭ ‬حظوظ‭ ‬الفريق‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أهدافه‭ ‬المرسومة‭ ‬وأولها‭ ‬اجتياز‭ ‬العقبة‭ ‬الايفوارية‭ ‬التي‭ ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬سهلة‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬أسيك‭ ‬ليس‭ ‬مرشحا‭ ‬قويا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬النسخة‭ ‬لكن‭ ‬الترجي‭ ‬مطالب‭ ‬باستيعاب‭ ‬الدروس‭ ‬السابقة‭ ‬وحسن‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬المواجهتين‭ ‬المرتقبتين‭ ‬تفاديا‭ ‬لمفاجأة‭ ‬مدوية‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لماذا فشل أومارو ونجح أهولو وتقا مع الترجي؟ الانتظام في الأداء «كلمة السر»

أصبح الترجي الرياضي «الحديقة الخلفية» للاتحاد المنستيري حيث تعاقد مع عديد الاسماء التي صنع…