2024-03-22

المنتخب الوطني يواجه غدا كرواتيا : الحاج محمود من أجل الدخول بقوة

تــمثل مقابلة المنتخب الوطني ونظيره الكرواتي غدا، ضمن الدورة الدولية التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم في مصر، فرصة هامة للعناصر الوطنية من أجل افتكاك مكان في المجموعة ودخول المنافسة بقوة في المرحلة القادمة مع قرب عودة المواعيد الرسمية، وقد لعبت عديد الظروف لتجعل المنتخب يدخل هذه المقابلة محروما من خدمات عديد العناصر التي كان وجودها أمرا محسوما، مثل ياسين مرياح ومنتصر الطالبي وإليـــــاس السخيري وحنــــبعل المجبري ويوســف المساكني وبالتــالي سنشاهد أسماء جديدة تتمتع بفرصة اللعب منذ البداية في رحلة إثبات الذات داخل المنتخب الوطنـــــي وكسب ثقة الإطـار الفني خــاصـــــة وأن المستقبل يحمل في طياته عديد التطورات بخصوص العناصر الدولية وكذلك إمكانية اللجوء إلى مدرب جديد، سيبني اختياراته على نتائج المقابلات الودية المقبلة التي سيخوضها المنتخب الوطني بداية بمقابلة منتخب كرواتيا.

فرصة أولى وأخيرة

من بين العناصر التي تنتظر فرصتها مع المنتخب، محمد الحاج محمود، لاعب النجم الساحلي سابقا المتألق في الدوري السويسري بما أنه يشارك بانتظام إضافة إلى أنه يسجل مع فريقه مثلما كان يفعل مع النجم سابقا، ولم يتمتع بأي فرصة مع المنتخب حيث كان حاضراً في نهائيات كأس أمم أفريقيا في الكوت ديفوار ولكن دون أن يعتمد عليه جلال القادري أساسيا فوجود كل من إلياس السخيري وعيسى العيدوني أغلق الباب أمام عديد اللاعبين في اختيارات كانت منطقية، ولكن الان لا يوجد السخيري ويغيب الفرجاني ساسي وحنبعل المجبري ولهذا فإن الحاج محمود ورغم وجود نادر الغندري وحمزة الجلاصي، يلوح الأقرب ليكون إلى جانب عيسى العيدوني في وسط الميدان وهو أمر طبيعي بما أن العيدوني سيلعب في كل الحالات وهو اللاعب الوحيد المتأكد مشاركته في كل المقابلات ولا يمكن لأي مدرب أن يستغني عنه.

والفرصة ستكون أمام الحاج محمود لحجز مكان في المنتخب الوطني خلال المرجلة القادمة، ويفرض نفسه على الإطار الفني الحالي أو القادم بشكل يعيد له الاعتبار بعد أن تم تجاهله وهو متألق مع النجم أو في وسويسرا والفرصة مواتية بالنسبة إليه ليفرض حضوره القوي في هذه المرحلة حتى يضمن الاستمرار في حسابات كل مدرب خاصة وأن المرحلة القادمة ستعرف الكثير من التحديات ومن يخسر النقاط خلال هذه المرحلة سيكون من شبه المستحيل عليه التعويض عندما يعود السخيري والمجبري في الحسابات وكذلك لاعبي الترجي الذين غابوا عن هذا التربص، وبالتالي فإن الحاج محمود سيكون في اختبار قوي ويساعده في ذلك حرصه على تسجيل حضور موفق في هذا الموعد الكبير.

بن رمضان في الموعد

بعد كانت مشاركته في كأس إفريقيا مخيبة، فإن محمد علي بن رمضان سيكون أساسياً في مقابلة كرواتيا، ولكن الإشكال يهم حمزة رفيعة هداف المنتخب الوطني في كأس إفريقيا الأخيرة والذي قد يجد نفسه بديلا في حال تم الاعتماد على الرسم 3ـ5ـ2 بما أن الأماكن في وسط الميدان تبدو محجوزة لكل من العيدوني والحاج محمود.

سعد يسحب البساط من الجميع

قدوم إلياس سعد إلى القاهرة يعتبر رسالة قوية دفع بها اللاعب عن نفسه كل التهم التي وجهت له في الأيام الماضية بخصوص تعمد غيابه عن المنتخب الوطني وعدم تحمسه لرفع التحدي، بما أنه انضم إلى التحضيرات بشكل طبيعي منذ مساء الأربعاء وهي رسالة من قبله تؤكد أنه راغب في أن يقدم المساعدة إلى المنتخب الوطني وقد يشارك في المقابلة في حال كان وضعه الصحي مساعدا، غير أن المؤكد أن تصرف سعد كان مثالياً عندما كذّب كل التوقعات بحضوره إلى مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

‭ ‬الجامعة‭ ‬المؤقتة‭ ‬تختار‭ ‬مدرباً‭ ‬قاراً‭ ‬افي‭ ‬السرب: الـبـنـزرتـي‭ ‬يـعـود‭ ‬للمنتخب‭ ‬بــخـطــوة‭ ‬إلـــــى‭ ‬الــــوراء

للمرة‭ ‬الرابعة،‭ ‬سيدرب‭ ‬فوزي‭ ‬البنزرتي‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم،‭ ‬في‭ ‬خطوة‭…