2024-03-19

المنتخب الوطني في مصر بقائمة مبتورة : الـسـخـيـري مـهـدد بـالـغـيـاب عــن الدورة الودية

يوجد المنتخب الوطني منذ أمس في مصر، بتركيبة مبتورة، فبعد أن خسر المنتخب الوطني خدمات لاعبين مؤثرين شاركوا في كأس إفريقيا الأخيرة، وأهمهم بلا شك يوسف المساكني وعلي معلول ومنتصر الطالبي، إضافة إلى تواصل غياب حنبعل المجبري انضم ياسين مرياح إلى قائمة الغائبين عن الدورة الدولية في مصر إضافة إلى لاعبي الترجي.

وجاء قرار إعفاء لاعبي الترجي من المشاركة في الدورة الدولية في مصر منطقياً باعتبار أن الوضع العام حاليا يفرض هذا القرار فالمنتخب الوطني خسر فعلياً لاعبا مهما وحيدا وهو ياسين مرياح بينما يعتبر غياب كل من حسام تقا وأمان الله مميش دون تأثير حقيقي باعتبار أن الأول لن يشارك أساسيا والثاني كان الحارس الرابع في الترتيب ولكن الإشكال أن المنتخب فقد في هذه البطولة الودية خدمات محور الدفاع الأساسي بما أن السنوات الأخيرة عرفت انتظام حضور مرياح والطالبي معا في محور الدفاع ولكن الوحيشي سيكون مجبرا الان على إعادة تشكيل محور الدفاع الذي سيستعيد خدمات ديلان برون.

لماذا هذا الرباعي؟

لجأ المدرب منتصر الوحيشي، إلى دعوة حمزة المثلوثي ونادر الغندري وصالح المناعي ومعتز الزادم لدعم المنتخب الوطني خلال الدورة الدولية في مصر ومواجهة منتخب كرواتيا في اللقاء الأول، وحسب مصادر من المكتب الجامعي فإن اختيار هذا الرباعي يعود أساسا إلى أن المدرب الوطني يعتقد أن المثلوثي هو الأفضل لتعويض مرياح في محور الدفاع بما أنه يشارك مع فريقه الزمالك في محور الدفاع وبالتالي سيكون خيارا مناسبا خاصة وأنه يلعب بشكل جيد ويقدم عروضا مميزة حيث كان يستحق أن يكون حاضرا في بداية التربص.

أما نادر الغندري فإن قدرته على اللعب في محور الدفاع ووسط الميدان هي التي حفزت على دعوته لهذا التربص ولكنه لن يكون خيارا أساسيا بما أنه عاد مؤخرا إلى اللعب بعد أن تعافى من إصابته، وبالنسبة إلى معتز الزدام فإن وجوده في مصر هو الذي حفز الإطار الفني على دعوته للاستفادة من وجوده على عين المكان إضافة إلى أنه يلعب بانتظام مع فريقه ويقدم عروضا مقنعة منذ أن غادر الترجي الرياضي وسيكون من المهم دعم وسط الميدان بالكثير من اللاعبين بعد خسارة بقية الأسماء، أما صالح المناعي فإن موسمه كان ناجحا مع الاتحاد المنستيري وهو لاعب يقدم مستوى يسمح له بأن يطمح إلى أن يكون ضمن المنتخب الوطني خلال هذه المرحلة وحضوره في القائمة هو تحفيز له إضافة إلى أنه الخيار الوحيد المطروح لتعويض الصرارفي.

إصابة مع فرانكفورت

قد يفقد المنتخب الوطني خدمات لاعب إضافي في الساعات القادمة، ذلك أن مصادر ألمانية مختلفة، أكدت أن اللاعب إلياس السخيري يعاني من إصابة وأنه تحامل على نفسه وشارك في مقابلة فريقه الأخيرة رغم أنه لم يكن قادرا على اللعب بشكل جيد وهو ما يعني أن السخيري قد يغيب بدوره عن المنتخب الوطني وينضم إلى قائمة الغائبين عن الدورة الدولية، وغيابه سيكون مؤثرا باعتبار وزنه في المنتخب إضافة إلى قوة المنافس في اللقاء الأول حيث لن يكون من السهل التعامل مع منتخب كرواتيا ووسط ميدانه القوي الذي يعتبر من أفضل خطوط الوسط في العالم ويملك خبرة كبيرة وعديد اللاعبين القادرين على صنع الفارق ما قد يورط المنتخب الوطني في هذه البطولة، والخوف من غياب هذا اللاعب قد يكون سبب لجوء المدرب الوطني إلى لاعبين في وسط الميدان لتعزيز المجموعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

هدفه الأخير كان ضد الإفريقي : صـَمتُ الجويني أفسد الحسابات

منذ آخر لقاء أمام النادي الإفريقي يوم 26 ديسمبر الماضي، فشل المهاجم هيثم الجويني في تسجيل …