2024-03-17

تسجيل تراجع طفيف في حوادث المرور خلال السنة الحالية : السرعة تقف وراء حصيلة ثقيلة للقتلى

سجلت مصالح المرصد الوطني للمرور بتاريخ 13مارس الحالي عشرة حوادث مرور أدت إلى وفاة شخص و13جريحا ومنذ أول السنة الحالية وإلى غاية التاريخ نفسه تراجع عدد قتلى حوادث الطريق بـ 9,33 %مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية أين استقر عدد القتلى في حدود 221 قتيل نتيجة 1251حادث خلفت 1678 جريح وخلال السنة الحالية فإن عدد القتلى كان في حدود 204 قتيل نتيجة 809 حادث طريق تسببت في جرح 1123 آخرين.
وتفيد الإحصائيات الرسمية للمرصد الوطني للمرور خلال شهر رمضان 2023 أن ذروة الحوادث سجلت قبل الإفطار بين الساعة الثانية بعد الزوال والسادسة مساء وخلفت السرعة عند السياقة في رمضان للسنة الفارطة 52 حادثا خلفت 12 قتيلا وتسببت في جرح 95 شخصا.
وعلى الرغم من التراجع الطفيف في حوادث الطريق إلا أن هذه المعضلة تتسبب في خسائر بشرية ومادية ومآس للضحية نفسه وعائلته وتكون لها تبعات سلبية وآثار لا تمحى مطلقا تبتر على إثرها أياد وأرجل وتقبر آباء وأمهات وأخوات وأبناء بسبب سلوكات رعنة وغير مسؤولة وهذا يتجلى في أسباب حوادث الطريق إذ نجد أن السهو وعدم الانتباه هي المتسبب الأول في حوادث الطريق بنسبة 43,26 % بحصيلة 350حادث تليه السرعة بنسبة 14,9 % بحصيلة جملية 120 حادث يليها شق الطريق بنسبة 7,79 %وبحصيلة 63حادث وفي مرتبة أخيرة عدم احترام الأولوية بحصيلة جملية 57حادثا وبنسبة 7 % .
أما إذا ما بحثنا في الأسباب التي تقف وراء الحصيلة الثقيلة للقتلى في حوادث المرور نجد أن السرعة تحظى بنسبة الأسد في مسببات الموت بحصيلة 57 حادثا بنسبة 27,94 ٪ ييليها السهو وعدم الإنتباه بـ 52حادثا يليه عدم ملازمة اليمين بـ 21 حادثا.
ومن المؤسف ان تتصدر تونس مراتب متقدمة في عدد حوادث المرور بسبب ثقافة مجتمعية سائدة لدى مستعملي الطريق تتسم بعدم احترام الفضاء العام اذ صارت الظاهرة تثير التساؤل عن مدى احترام مستخدمي الطريق للقانون المنظم للطرقات في وقت يتزايد فيه الإقبال على شراء السيارات والدراجات النارية في مختلف أنحاء البلاد ويتواصل إرهاب الطرقات في حصد الأرواح يوميا على طرقاتنا بحصيلة ثقيلة تتراوح بين 3 و4 وفيات يوميا وحوالي ألف حالة وفاة سنويا في ظل فشل ذريع في التعاطي مع الظاهرة اذ يقدر حجم الخسائر المادية لحوادث المرور بحوالي 1 % من إجمالي الناتج الخام سنويا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في تقرير لحالة سكان العالم:  المنطقة العربية تسجل أدنى معدل مشاركة اقتصادية للإناث على مستوى العالم

أكد صندوق الأمم المتحدة للسكان على أنه بالرغم من الجهود العالمية المبذولة لتمكين عدد أكبر …